عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 07-01-2015, 02:26 PM   #27
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 11-23-2019 (02:53 PM)
 المشاركات : 2,636 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 11-23-2019 02:53 PM
افتراضي رد: مجلة اوتآر الادبية .. العدد الاول ..



.

.
.


وَكأنَّ العالمَ تختصرهُ بعضُ الأحرف وبعضٌ من الكلمات، ليصبحَ قصيدةً بقافيّة العشق
وخاطرةً ببداية الحبّ
ونصاً فلسفيّا يضجُ أفكاراً تتأرجحُ مابينَ تفاؤلٍ وأملٍ ...

هذا العامُ كان يحتاجُ نظرةً ثاقبة تجمعُ شتاتَه ، ترصُ أسطره كفسيفساء جميلة ،
واجهتها النقاء
ومضمونها الوفاء ...

هذا العالم لم يحتج لأكثر من قلبٍ صافٍ ، يرى نقاء الأسطر وبهاء الأحرف
لتنبثَ من بين نبضاته أزهارٌ وريقاتها مزينة بأبهبى الألوان ...
ذلك القلب كان قلب زينة الرائعة التي أهدتنا مجلة كأرشيفٍ لنصوصٍ إبداعيّة ..
تلك النظرة كانت جمال ورقة المبدعة أوتار التي زيّنت باقات أزهار النصوص بأبهى التصميمات
وأرقى الألوان ...
إبداعٌ تناهى وتهادى إلينا على شاكلة مجلة لا يُمل منها ..
فكيف سيكونُ الربيع معكما بعددها الثاني ..
كيف ستكونُ أفكار ملاكنا المبدع زينة .. أتراها تقصُ جديلة الغد ليكون الغد حاضراً
فمن بين أناملها يصبحُ المستحيلُ واقعاً
والواقع جميلاً
والجميلُ أجمل كغدنا معك يا فاتنة الحضور والفكر ...

،

شكرا لكلّ من كانت له بصمة لهذا الإبداع من المقدمة الرائعة إلى نصوص النقد الثريّة بقلم
المبدعة " زينة البهيّة " إلى التصاميم
الزاهيّة والتي من ريشة فراشتنا الجميلة " أوتار " ...
.
.
شكرا


 
 توقيع : سَناء آل مُحمد


إذا كنت تعتقد أن الحرية هي أن تفعل ماتريد،
كيفما تشاء، ومتى ترغب،
فراجع مفهوم الفوضى.

..... رشاد حسين ....



رد مع اقتباس