إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
غير مقروء 06-14-2013, 09:45 PM   #1
رماد إنسان
لحن جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 16
قوة السمعة: 18
رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك
افتراضي /.. إنْسكَابُ رَمَــــــادِي .!!

[FLASH="http://im19.gulfup.com/2011-10-02/131755915081.swf"]width=00 height=0 t=0[/FLASH]


/.. نعمْ أتيتْ ..
والغيمُ يشرقُ بوميضِ سطوتهْ .. ويصبُ جامَّ ودقهِ على وجهي .. يقرعُ طبولهُ في جسدي .. يجرفُ ما بقي من صوتي .. وتثبتُ على االأوراقِ أصابعي .. تغرسُ في صدرِ اسطرها أناملي .. وفيها يمتدُ جذرُ حرفي .. وعليها تنسكبُ مشاعريْ .. شيئاً منْ بقايا رمادْ ..!
رماد إنسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 07-05-2013, 01:29 PM   #2
رماد إنسان
لحن جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 16
قوة السمعة: 18
رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك
افتراضي رد: /.. إنْسكَابُ رَمَــــــادِي .!!





/.. لا أدري إلا أين أمضي .. وأيُّ الطرقاتِ أسلكْ .. فكلُ المساراتِ منْ بعدكِ تنتهي ببدايةٍ طويلةْ .. تعيدُ ترتيبَ أزمنةٍ تراكمَ عليها غبارُ من رحلوا دونَ كفٍ يلوحُ للقاءْ .. وكأنَّ العيونَ كانتْ تعلمُ أن عليها أن لا تنظر للوراءْ .. فهي ستفكُ أحجياتِ الزمنِ لتعودَ بها في لحظةِ إستدراكٍ ترسمُ لها عبوراً خائباً إلى حيثُ لمْ تنظُرْ .. إلى حيثُ الوراءْ .. هل اعتادَ القلبُ حقاً أن يمارسَ ذات الإنكارِ الأولْ .. ويؤمنَ أنهُ بحدسٍ لا يضاهي حكمةِ العقلِ المشغولِ أصلاً بتخيلِ البدايةِ المكسورةِ بعدَ إنتهاءِ أجوفْ .. وكيفَ عليهِ أن يُبررَ أنه انتصرَ في عمرٍ قضاهُ نحوَ تجديدِ البدايةْ .. وكيفَ عليهِ أن يقفَ أمامَ المرآةِ بوجهِ يليقُ بمقابلةِ ذاتهْ .. الآمالُ كانتْ كالسحبِ التي ملئتْ سماءاً فما أمطرتْ .. والرجاءُ كانَ نورَ شمسٍ ما صمدتْ أمام جبروتِ الليلْ .. والبدرُ بقيَ يحاربُ شامخاً في معاركِ النقصِ والإكتمال حتى سقطَ محاقاً في ليلةِ الحلمْ .. والسماءُ أطفأت زينةَ نجومها حتى لا تستهلكَ الجمالَ في مبكى .. والطقسُ يرتدي معطفاً مُرتقاً بالإنتظارِ مزقتهُ الوحشهْ .. ما أقسى أن تصحوَ بدايةٌ مُثقلةً بكلِ لا شيءْ .. واليومُ يبدؤُ تفاصيلهُ بفجرٍ كاذبْ .. والصبحُ لا يعرفُ طريقَ الإستيقاظ إلا بعصافيرٍ بلعتْ تغريدها .. وقهوةٍ تجمدتْ قبل بلوغِ الشفاهْ .. والنهارُ أظلمَ إلا برقٍ يصرخُ في وجهِ ضياعي .. والأصيلُ يسرقُ من ورودكِ حمرةِ الشفقْ .. وتغربُ برحيلكِ أحلامٌ ضاعتْ بين خطِ الحيرةِ الذي يفصلُ بيننا .. وهي تعلمُ أنها بغروبها سيشرقُ الليلْ .. وسيغدو كلُ شيءٍ رماداً أنيقاً تحتَ أضواءِ شموعٍ لا تعكسُ منهُ إلا الظلالْ .. وكأن الموسيقى الشجيةُ لا تُعزفُ إلا بإيقاعِ حزنْ .. والرواياتُ الخالدةُ لابدُ أن يختمها الفِراقْ .. تلكَ التي نهايتها .. هلْ منْ تلاقْ .!!
رماد إنسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-21-2014, 06:39 PM   #3
رماد إنسان
لحن جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 16
قوة السمعة: 18
رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك
افتراضي رد: /.. إنْسكَابُ رَمَــــــادِي .!!





_


/.. أميرتي الصغيرةْ ..
كيفَ أبدو لكِ وأنا في البُعدِ الآخرِ منْ هذا الغيابْ .. أجزمُ أنَّ الصُّورَ في ذاكرتكِ باتتْ مشوهةْ .. ذابتْ فيها ملامحُ اللقاءْ .. فاللؤلؤةُ العسليةُ ما باتت تتوسطُ إلا بحيرةً حمراءَ تلتهبُ في سعيرِ السهرْ .. وتلكَ الإنحناءةُ المحدودبُ حُزنها لا تزالُ تصمدُ أمامَ نزواتِ الفرحِ العابرْ .. وأنا الحديثُ القادمُ من ثغرِ الرحيلِ أُمطرُ بغزارةٍ عندَ كل ذكرى يبصقها النسيانْ .. وكأنَّ دِلاءِ السماءِ في حنجرتِي لا تُسكبُ إلا في صحوةِ الخذلانْ .. مُوقِعاً صوتِي قبلَ موعدِ الهذيانْ .. ليعيدَ الكلامً بملئِ حسرتهِ إلى زنزانةِ الوجدانْ .. حقاً كمْ يخنقُ ربيعَ الكلماتِ غدرُ الألوانْ ..وأنا رغم ذلكَ لا زلتُ أستنهضُ أحلامي لِتصحو فلا تصحو .. وألتمسُ الفجرَ أن يأتي ولا يأتي ..والصباحُ يُقسمُ على كلِ أملٍ أن يرتدي ثوبَ الخيانةِ فلا يجيءْ ..
كلٌ شيءٍ يُعدمُ ليلاً في مقاصلِ الحرمانْ ..


كأنَ شيئاً ما عالقٌ في عنقِ الزمنِ أميرتي فلا يمكنهُ العَدْوُ نحوَ القادمْ .. فلا يملكُ سوى إعادةِ الذكرى كمشهدٍ يتكررُ في مسارحِ الحياةِ الرتيبةْ .. مشهدٌ يعيدُ تكرارَ الفصولِ بذاتِ الصقيعِ الذي لا يغفره الحنينُ على جسدٍ لا يكسوهُ سوى معاطفُ الإنتظارِ وعالمٌ لا تدورُ فيها عقاربُ أوقاتِهِ إلا في حلقةٍ مُفرغْةْ .. إننا يا أميرتي نُجسِّدُ حقاً تلكَ القصاصةِ التي تذكرينها جيداً .. أنَّ عالمينا لا يلتقيانِ إلا في الفراغْ .. فابتعدي وسأبتعدْ .. وسنلتقي أبداً .. في الفراغْ .!!








رماد إنسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 02-20-2015, 02:23 AM   #4
رماد إنسان
لحن جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 16
قوة السمعة: 18
رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك رماد إنسان لديك الكثير لنفخر بك
افتراضي رد: /.. إنْسكَابُ رَمَــــــادِي .!!






جو هادئ

/.. ولقيتكِ ..
بعدَ إنكفافِ المطرْ ..
أميرةً يتعلقُ الغيمُ بمعصمها ..
يهطلُ النقاءُ منْ بينِ أصابعها ..
وأنا ورقُ الرَّمادِ الباحثِ عنها في بحثها عنِّي ..
أسابقُ زمناً سماويَّ البياضِ نحوَ لقائها ..
وأعلمُ كما يعلمُ قلبي أنني دهشةٌ في جبينِ نبضها ..
وحيرةٌ في عينِ صمتها ..
وأنَّهَا النُّورُ في ومضةِ صفائها ..
الكونُ عابرُ في مداراتها ..
والليلُ نائمٌ إلى جوارها ..
والهدوءُ ساكنٌ يضجُّ بوجودها ..
لقيتكِ ..
حينَ رأيتكِ .. كأنَّ عقاربَ الزمنِ أذهلها حضوركِ ..
وحينَ استنشقتكِ ..
علمتُ لمَ الزهورُ لا تَفْتِنُكِ .. فهي حتماً كانتْ تَسْرقُ عطركِ ..
وحينَ سارتْ أصابعي على خدكِ ..
وشتْ عنْ نعومةِ الحريرِ الذي يَلفُ كيانكِ ..
النظرُ في عينيكِ .. يؤكدُ حتميةَ الغرقْ ..
الإصغاءُ إليكِ .. كالإصغاءِ لموسيقى الغسقْ ..
البسمةُ في ثغركِ .. آيةُ فَلَقْ ..
كلما ارتكبُ الصَّمتُ صوتي من تلقائهِ يندلقْ ..
تمرينَ في ذاكرتي .. كخبرٍ يتصدرُ صباحاً صفحاتِ الجرائدْ ..
تعبرينَ عقلي .. كفكرةٍ تحكي عنها كل المشاهدْ ..
وكأنَّ للآخرينَ صوتكِ .. حينَ تجمعنا الموائِدْ ..
القهوةُ في يمين يدي .. وأنتِ الجزء النابضُ في شمالي ..
ولذةُ الدفئِ التي تسكنُ ثغري .. والروح التي استوطنتْ جسدي ..
والكيان الذي استثارَ حواسي ..
إنني لا زلتُ أرفرفُ جناحاً إلى جواركِ منذ أن حوتنا بحيرةٌ ذاتْ مساءْ ..
فعدنا نرفرفُ بعدها نحو موطننا السماءْ .!!!





رماد إنسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans