العودة   أوتـار أدبيــة | OTR2 © > .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. > ♠ ..| كاريزما وتر .•

شجرة الاعجاب5معجبون

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 12-19-2013, 11:31 PM
محمد سلمان البلوي
ذاكرة مكعبة
محمد سلمان البلوي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 262
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 فترة الأقامة : 2153 يوم
 أخر زيارة : 01-29-2014 (07:33 PM)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : محمد سلمان البلوي بداية الطريق للوصول
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 01-29-2014 07:33 PM
افتراضي نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



نَائِلُ
(لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ)


مِنْ حَاسَّةِ الرَّسْمِ فَاضَ الْأَزْرَقُ عَلَىْ يَدِيْ الْـ تُشْبِهُ الشَّجَرَةَ ويَدِكِ الْـ تُشْبِهُ النَّهْرَ. لَمْ تَكُن الْفِكْرَةُ أَنْ نَتَصَافَحَ فَنَغْرَقَ ولَا أَنْ نَتَعَانَقَ فَنَحْتَرِقَ، كُنْتُ أَظُنُّنَا بِالْحُبِّ سَنَشْتَعِلُ، وكَانَ يَكْفِيْنَا مُرُوْرٌ عَابِرٌ يُحْدِثُ شَرَارَةً صَغِيْرَةً عِوَضَاً عَنْ هَذَا الطُّوْفَانِ الْمُدَمِّرِ، مُرُوْرٌ يُشْبِهُ قُبْلَةً خَاطِفَةً عَلَىْ ثَغْرِ جَمْرَةٍ خَافِتَةٍ؛ لَا تُثَارُ فتَضُرُّ.

حَسَنَاً، حَسَنَاً، لَقَدْ أَخْطَأْتُ، فَرُبَّمَا كَانَ مِنَ الْأَصْوَبِ الْقَوْلُ: يَدُكِ الشَّجَرَةُ، ويَدِيْ النَّهْرُ. فَأَنَا مَنْ يَجْلِبُ الْمَاءَ ويَحْلِبُ اللَّوْنَ، وأَنْتِ مَنْ يَطْرَحُ الثَّمَرَةَ ويّمُدُّ الظِّلَّ. وأَظُنُّنِي أَخْطَأْتُ -أَيْضَاً- إِذْ عَانَقْتُكِ بَدَلاً مِنَ الْفِكْرَةِ ذَاتِهَا؛ فَكَسَرْنَا الضَّوْءَ، وغَرِقْنَا –لِلَحْظَةٍ- فِيْ عَسَلِ الْخَاصِرَةِ؛ أَوْ كِدْنَا.

فَلْتَعْلَمِيْ –يَا مَاجِدَةُ- أَنَّنِيْ لَمْ أَسْرِقْ أَحْلامَ أَحَدٍ، كَمَا أَنَّنِيْ لَنْ أَحْرُسَ أَحْلامَ أَحَدٍ، ولَا أَظُنُّنِيْ أَمْتَلِكُ مَا يَسْتَحِقُ السَّرِقَةَ أَوِ الْحِرَاسَةَ، كُنْتُ -فِيْمَا مَضَىْ- أَحْرُسُ "مَلاكِيَ الْحَارِسَ" إِلَىْ أَنْ سَرَقَ نَفْسَهُ مِنِّي ومَضَىْ؛ فَانْطَفَأَ الزَّيْتُ فِيْ لَوْحَتِيْ الْمَاجِنَةِ وتَبَخَّرَتِ الرُّؤَى. أَنَا الْأَعْمَىْ، وذَاكِرَتِيْ مُكَعَّبَةٌ، أَشُمُّ رَائِحَةَ الْأَلْوَانِ، وأَرَىْ مَلَامِحَ النُّوْرِ فِيْ وَجْهِ الظِّلَالِ، وأَعِيْ –جَيِّدَاً- مَا لَا يُقَالُ، وأَقْرَأُ مَا لَا يُكْتَبُ، وأَسْمَعُ الصَّمْتَ، وأَلْمِسُ الصَّدَىْ، وأَتَذَوَّقُ رَحَابَةَ الْمَدَىْ وحِيْرَةَ الْخُطَىْ، وأَتَخَيَّلُ شَكْلَ الظَّلَامِ فِيْ الظَّلَامِ وشَكْلَهُ حِيْنَ يَنَامُ، وأُضِيْءُ؛ وإِنْ لَمْ يَمْسَسْنِيْ شَوْقٌ، وبِالشَّكِّ أَنْطَفِئُ. فَلِمَاذَا الْخَوْفُ أَنْكَصَكِ وأَقْعَدَنِيْ الذَّنْبُ؟!.

أرْمَلَةُ الْحُبِّ كَانَتْ مَيُّ، وأَنْتِ فُسْتَانَهُ الْمُزَرْكَشَ؛ الَّذِيْ لَا تَعْرِفُ أَلْوَانُهُ الْحِيَادَ ولَا الْحِدَادَ عَلَىْ أَحَدٍ. أَحْبَبْتُكِ؛ كَمَا لَوْ كُنْتِ صَدِيْقَتِيْ الْوَحِيْدَةَ! وكَرِهْتُكِ؛ كَمَا لَوْ كُنْتِ قَصِيْدَتِيْ الْهَزِيْلَةَ، وأَقْبَلْتُ عَلَيْكِ وعَنْكِ أَدْبَرْتُ؛ كَمَا لَوْ كُنْتِ فُرْصَتِيْ الْأَخِيْرَةَ!. لَمْ أُفَكِّرْ –كَثِيْرَاً- بِأُنُوْثَتِكِ الْفَائِحَةِ، ولَا هَمَّ قَمِيْصِيْ –لِلَحْظَةٍ- بِأَنْفَاسِ عِطْرِكِ السَّادِرِ، وإِنَّمَا اعْتَقَدْتُ –جَازِمَاً- أَنَّكِ وَرْدَةٌ بَتُوْلٌ مِنْ نَارٍ ونَادِرَةٌ. عَمَّا قَلِيْلٍ؛ نَلْتَقِيْ، عَمَّا قِلِيْلٍ؛ نَفْتَرِقُ، أَكَادُ أَشُمُّ رَائِحَةَ الْعِنَاقِ والْقُبَلْ، أَكَادُ أَرَانَا فِيْ صَفْحَةِ الْأَشْوَاقِ المُنْثَالَةِ نَفْتَرِقُ. وهَذَا الَّذِيْ ظَنَنْتِهِ أَنَا؛ لَيْسَ أَنَا، وهَذِيْ الَّتِيْ ظَنَنْتُهَا أَنْتِ؛ لَيْسَتْ أَنْتِ، فَقَطْ؛ تَشَابَهَتْ عَلَيْنَا فِيْ الظَّلَامِ الظِّلَالُ وفِيْ النِّسْيَانِ الرُّسُوْمُ والسِّمَاتُ والأَسْمَاءُ.

سَتَفْقِدِيْنَ –يَوْمَاً- ظِلَّكِ؛ فَأَنْسَاكِ، وأَفْقِدُ ظِلِّيَ؛ فَتَتَذَكَّرِيْنَنِيْ، بَيْنَمَا الْآنَ؛ لَا أَحَدَ مِنَّا يَفْتَقِدُ الآخَرَ، سِيَّانَ عِنْدَهُ غَابَ أَمْ حَضَرَ. ولِلْغِيَابِ فِيْ قَلْبِيَ غُصَّتَانِ: غُصَّةٌ طَوَتْهَا الْغُرْبَةُ، وغُصَّةٌ تَحْنِيْهَا الْخَيْبَةُ. وأَنَا بَيْنَ حَابِلٍ ونَابِلٍ؛ أَقْضِمُ أَصَابِعَ نَائِلَ، وأَشْتُمُ -بِكُلِّ مَحَبَّةٍ- أُمَّهُ؛ أُمُّهُ الْـ مَاتَتْ قَبْلَ أَنْ تَضَعَهُ، فَـ وُلِدَ خَدِيْجَاً مِنْ صُلْبِ الْمِدَادِ ورَحِمِ الْفِكْرَةِ، ونَمَا يَتِيْمَاً فِيْ قَلْبِ النَّخْلَةِ، وكُنْتُ -كَالْأَبِ الْجَانِيْ- بِعُنْفٍ أَهُزُّهُ، ثُمَّ أُعَلِّقَهُ مِنْ عَقِبَيْهِ فِيْ الرُّكْنِ الْمُعْتِمِ مِنَ الْقِصَّةِ، وأُحَاوِلُ بالْكِتَابَةِ أَنْ أُرَوِّضَهُ، وبِالْمِمْحَاةِ أَنْ أُعَلِّمَهُ؛ أُعَلِّمُهُ الْجِنَايَةَ والرِّمَايَةِ، لَعَلَّهُ إِذَا مَا اشْتَدَّ سَاعِدُهُ رَمَانِيْ؛ فَأَنْسَانِيْ أُمَّهُ.

يَا نَائِلُ: لَمْ تَجْرَحِ السَّنَابِلَ بِمِنْجَلِكَ الْمُسَالِمِ، فَلِمَ نَبَذَتْكَ الْحُقُوْلُ وتَسَلَّطَتْ عَلَيْكَ الفَزَّاعَاتُ وتَلَصَّصَتِ الْجُحُوْرُ؟! وأَنْتَ الْعُصْفُورُ الصَّائِمُ عِنِ الْحَبِّ والْحُبِّ؛ مُذْ بَذَرْتَ ضُلُوْعَكَ النُّوْرَ فِيْ أَرْضٍ بُوْرٍ، لَا تُنْبِتُ غَيْرَ الْعُقُوْقِ والْجُحُوْدِ! وأَنْتَ الْفِكْرَةُ الْبِكْرُ؛ الَّتِيْ اغْتَلْنَاهَا بِمَكْرٍ، ثُمَّ أَنْكَرْنَا الْجَرِيْمَةَ، وأَصَابِعُنَا النَّصْلُ تُنَاغِيْ الطِّفْلَ فِيْكَ وفِيْنَا، ثُمَّ تَرْضَعُ مِنْ مَآقِيْنَا!.

يَا نَائِلُ: نَقْتُلُهُمْ أَبْطَالُ رِوَايَاتِنَا، نَقْتُلُهُمْ -دُوْنَ رَحْمَةٍ، ولِمُجَرَّدِ الْمُتْعَةِ- لِأَتْفَهِ الْأَسْبَابِ، وبِأَبْسَطِ الْأَدَوَاتِ، بِالْمِمْحَاةِ مَثَلَاً أَوْ بِالثِّقَابِ، وكَذَا يَقْتُلُوْنَنَا، إِذَا مَا تَمَكَّنُوْا مِنَّا وتَسَلَّطُوْا عَلَيْنَا، و بَعْضُهُمْ يَتَحَوَّلُ –فِيْ عُقُوْلِنَا- إِلَىْ شَيَاطِيْنَ تَؤُزُّنَا وتُفَجِّرُ فِيْنَا الْجُنُوْنَ والْفَوْضَىْ.

يا نَائِلُ: كُلُّ أَلْوَانِ الْحُبِّ مُخَادِعَةٌ؛ حَتَّىْ الأَبْيَضَ! وكُلُّ لُغَاتِهِ كَاذِبَةٌ؛ وأَكْذَبُهَا الدَّمْعُ! ذَاكِرَتُهُ تَخُوْنُ، وقَرِيْحَتُهُ تَخُوْنُ، ودَوَاتُهُ، ومِمْحَاتُهُ، وأَصَابِعُهُ، وأَضْلَاعُهُ، ورَقَصَاتُهُ، وشُمُوْعُهُ، وقُبَلُهُ، وعُطُوْرُهُ، ومَرَايَاهُ، وصُوَرُهُ، وهَدَايَاهُ، ووُرُوْدُهُ، وسَجَائِرُهُ، وجَرَائِدُهُ، ومَقَاعِدُهُ، وقَهْوَتُهُ، وقَمَرُهُ، ومَطَرُهُ، وحَقَائِبُهُ، ومَوَانِئُهُ، ...كُلُّهَا .. كُلُّهَا تَخُوْنُ! وأَخْوَنُهَا جَمِيْعَاً: شَالُ الْحَرِيْرِ، والْمِنْدِيْلُ، وصُنْدُوْقُ الْبَرِيْدِ، والسَّرِيْرُ، وعُلَبُ الدَّوَاءِ، والسُّعَالُ، والأَرْصِفَةُ الـ تَقْذِفُ بِكَ بَغْتَةً فِيْ قَلْبِ الْعَاصِفَةِ، عَاصِفَةُ الأَسْئِلَةِ الْغَبِيَّةِ، كَأَنْ تَسْأَلَ نَفْسَكَ (وقَدْ سَحَقَتْكَ الصَّدْمَةُ): مَا الَّذِيْ حَدَثَ؟!.

محمد سلمان البلوي







kQhzAgE (gQ,XkR oQ]AdX[RK ,vQhzApQmR kQd~AzQmR) | lpl] hgfg,d Hpl] hgfg,d oQ]AdX[R ,vQhzApQmR kQhzAgE




 توقيع : محمد سلمان البلوي

| ثم إنها الرصاصة ماتتْ .. واحترقتْ غابة الكلام |

رد مع اقتباس
غير مقروء 12-20-2013, 12:35 AM   #2
رغد الديب
لحن جديد


الصورة الرمزية رغد الديب
رغد الديب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 242
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 12-23-2015 (02:39 AM)
 المشاركات : 8 [ + ]
 التقييم :  112
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-23-2015 02:39 AM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



مواويلنا تغفوا بصدر السنين فتجعل من لحظاتنا في كنف نصوصك صلوات ....نأوي إليها كهدأة فجر اذا تمادى ليل بالبكاء والحنين ...
رقائقك هنا آسرة .. وعذوبة المعاني المتهافته على الروح تنعشني كما لو كانت زخات غيث حانية ...


فمني لقلب يكتب كما قلم لا يجف مداده ولا تتوقف نبضات ابداعه عند حد
سأترك لنفسي فرصة الفرحة بان كانت عيناي اول من حطت على مدرج كلماتك لادللني بفرحة وابتسامة انطلقت من اعماق قلبي قبل ان تشق دربها الى شفتي
وانا من لا تخطئها نكهة الصدق المرتسم على وجه حرف لا يشبه غيره وقلب لا يعرفه احد كما عرفته

محمد ايها الصديق الصديق من كوةالصمت اخرجتني لآتيك مهرولة وانصب رايات الانتصار على حرف يستحق القراءة من كل الجهات مازال يمر بجواري ليلفحني برائحته ونكهته الشذية

ومؤكد لي عودة تليق بك وبما ادركني من دهشة هنا ..


 
الأوتار الأدبيةمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-22-2013, 12:19 AM   #3
الق الروح
عازف منفرد


الصورة الرمزية الق الروح
الق الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 06-22-2018 (06:04 PM)
 المشاركات : 559 [ + ]
 التقييم :  12602
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 06-22-2018 06:04 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي




نصّ باذخ الجمال
نصّ يستحِق أن نمُر علي مِراراً وتكراراً
ففي كُلّ مُرور لنا ُهُنا سنُدركُ حقيقةً راسِخه وملموسه
ألا وهيَ أنَّ بينَ ثنايا هذه السُطور يوجد منجمٌ من دفَق الفكر المُميّز والرائع



القدير محمد البلوي

لك منّي تحيّه
وأنحناءة أجلال أنحنيها أمامَ هكذا نتاج فكري رائع

فدُمت فاضلي ودامَ فيضُ أبداعك




 


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-22-2013, 01:58 AM   #4
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (03:05 AM)
 المشاركات : 2,493 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: يوم أمس 03:05 AM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي





لم أنته من القراءة بعد ،
ولن .....
لكنني سأعود ..



 
 توقيع : منتصر عبد الله




رد مع اقتباس
غير مقروء 12-29-2013, 10:25 AM   #5
محمد سلمان البلوي
ذاكرة مكعبة


الصورة الرمزية محمد سلمان البلوي
محمد سلمان البلوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 262
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 01-29-2014 (07:33 PM)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-29-2014 07:33 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رغد الديب مشاهدة المشاركة
مواويلنا تغفوا بصدر السنين فتجعل من لحظاتنا في كنف نصوصك صلوات ....نأوي إليها كهدأة فجر اذا تمادى ليل بالبكاء والحنين ...
رقائقك هنا آسرة .. وعذوبة المعاني المتهافته على الروح تنعشني كما لو كانت زخات غيث حانية ...


فمني لقلب يكتب كما قلم لا يجف مداده ولا تتوقف نبضات ابداعه عند حد
سأترك لنفسي فرصة الفرحة بان كانت عيناي اول من حطت على مدرج كلماتك لادللني بفرحة وابتسامة انطلقت من اعماق قلبي قبل ان تشق دربها الى شفتي
وانا من لا تخطئها نكهة الصدق المرتسم على وجه حرف لا يشبه غيره وقلب لا يعرفه احد كما عرفته

محمد ايها الصديق الصديق من كوةالصمت اخرجتني لآتيك مهرولة وانصب رايات الانتصار على حرف يستحق القراءة من كل الجهات مازال يمر بجواري ليلفحني برائحته ونكهته الشذية

ومؤكد لي عودة تليق بك وبما ادركني من دهشة هنا ..

رغد
الأخت العزيزة، والصديقة الأثيرة

أظننا بالكتابة نُفكِّك اللغة، ثم نُعيد تركيبها؛ كي نفتح للدلالات آفاقاً جديدة، ومسارات مُغايرة، ونعطي للتراكيب تأويلات عديدة واحتمالات عجيبة، وننفخ في صلصالها من أرواحنا؛ فتحيا، وما بين المبني والمعنى؛ تتجلَّى قدراتنا الذاتية، وتظهر بصماتنا الشخصية. وأنتِ ذات قدرة، وصاحبة بصمة، وأُحبُّ أنْ أقرأ لكِ، وإنْ كنتُ أعتبرك مُقصِّرة في حق قلمك؛ تقصير الزاهد لا تقصير العاجز.

من القلب أشكرك
وبكل ما هو جميل في الحياة أدعو لك
والله يديمك ويحفظك
ولك تحياتي وتقديري








 


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-30-2013, 09:23 AM   #6
محمد سلمان البلوي
ذاكرة مكعبة


الصورة الرمزية محمد سلمان البلوي
محمد سلمان البلوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 262
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 01-29-2014 (07:33 PM)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-29-2014 07:33 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الق الروح مشاهدة المشاركة

نصّ باذخ الجمال
نصّ يستحِق أن نمُر علي مِراراً وتكراراً
ففي كُلّ مُرور لنا ُهُنا سنُدركُ حقيقةً راسِخه وملموسه
ألا وهيَ أنَّ بينَ ثنايا هذه السُطور يوجد منجمٌ من دفَق الفكر المُميّز والرائع



القدير محمد البلوي

لك منّي تحيّه
وأنحناءة أجلال أنحنيها أمامَ هكذا نتاج فكري رائع

فدُمت فاضلي ودامَ فيضُ أبداعك


بُوركتِ يا ألق الروح
وبُورك اليراع والمداد واليد التي خطَّت
ومن القلب أشكرك يا نقية
ولك التقدير والاحترام والتحية












 


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-30-2013, 09:25 AM   #7
محمد سلمان البلوي
ذاكرة مكعبة


الصورة الرمزية محمد سلمان البلوي
محمد سلمان البلوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 262
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 01-29-2014 (07:33 PM)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-29-2014 07:33 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتصر عبد الله مشاهدة المشاركة


لم أنته من القراءة بعد ،
ولن .....
لكنني سأعود ..

مرحباً بك يا منتصر
ولك محبتي وشكري وتقديري
وعلى الخير دائماً نلتقي يا كريم














 


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-31-2013, 01:28 AM   #8
لطيفة القحطاني
طرق مطر


الصورة الرمزية لطيفة القحطاني
لطيفة القحطاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 345
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 01-05-2019 (04:15 PM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم :  9986
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-05-2019 04:15 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



سطور تعبق بأصيل الجمال
و لوحة سرقت من ناظرها فتنة إتيان
لون خديج و حزن طريد
والكثيف الكثيف من الروعة هنا
محمد سلمان البلوي ,,
تقديري لرفاهية الحرف بين يديك


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 01-15-2014, 06:11 PM   #9
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



هكذا نصوص لا تحتاج لتعليق
بحجم حاجتنا للقرائتها والتمتع في جمالها ..

محمد
لروحك


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 01-29-2014, 07:14 PM   #10
محمد سلمان البلوي
ذاكرة مكعبة


الصورة الرمزية محمد سلمان البلوي
محمد سلمان البلوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 262
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 01-29-2014 (07:33 PM)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-29-2014 07:33 PM
افتراضي رد: نَائِلُ (لَوْنٌ خَدِيْجٌ، ورَائِحَةٌ نَيِّئَةٌ) | محمد البلوي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرآيا مشاهدة المشاركة
سطور تعبق بأصيل الجمال
و لوحة سرقت من ناظرها فتنة إتيان
لون خديج و حزن طريد
والكثيف الكثيف من الروعة هنا
محمد سلمان البلوي ,,
تقديري لرفاهية الحرف بين يديك

مرآيا
لكِـ يا كريمة
ولحرفك الأنيق، وروحك النقية،
جزيل الشكر، والتحية، والتقدير،
ودُمتِ بخير عميم.










 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخرُ عزف
صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد فاطمة جلال مسـرح الذائقة(للمنقول) 637 11-01-2018 07:03 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:06 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO