شجرة الاعجاب7معجبون
  • 2 Post By م.صفاء النعيمي
  • 1 Post By لطيفة ناصر
  • 1 Post By وطن
  • 2 Post By لطيفة ناصر
  • 1 Post By وطن

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 12-30-2013, 07:29 PM
م.صفاء النعيمي
لحن جديد
م.صفاء النعيمي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 213
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2175 يوم
 أخر زيارة : 12-15-2014 (06:39 PM)
 المشاركات : 6 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : م.صفاء النعيمي بداية الطريق للوصول
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 12-15-2014 06:39 PM
افتراضي رسائل عبير .......الرسالة الاولى .....بلا مجاملة



أيها الصديق
طلبت مني في رسالتك الأخيرة أن أصفها لكَ , وما طلبك إلا فضول ألمَ بك من مآخذها الذي أخذتني فيه واستغرابك كيف لها أن تفعل بي كل هذا الفعل ؟.
أنا يا صديقي أعذرُ فضولك ولا أعذره , فأن عذرته فلأني أُدركُ عمق معرفتك بي وعدم توقعك أن يصل بي الحال كل هذا العشق مع امرأة ومهما كانت تلك المرأة فلن تتمكن من جعلي اهدم كل المباني الفكرية والقواعد الفلسفية والمسلًمات في سلوكياتي , وهذا في منطلق الاستحسان العقلي يكون محالاً .
ولا أُعذرك لانه لا يخفى عليك أن العشق له إعجاز ينسف العقل وليس فقط إعادة الحسابات بالقواعد والثوابت والتي كانت يوماً مسلّماً بها .
فلا تستغربنَ يا صديقي إعجاز حواء ان كانت حواء فعلا " لا أتصور انك نسيت حديثنا يوماً في أحد زوايا المقهى إن هنالك حواء وهنالك أنثى وحسب ".
فكيف تريد أن اصف لك حوائي ؟!!
و أذا حدث ووصفتها لك فبأي إحساس ؟, بإحساس الشاعر أم الإنسان ؟
إن وصفتها لك بإحساس الشاعر احتاج لقرون من الزمن كي أتم وصفي لها والكلمات بقلم الشاعر تطول وتطول وحينها مهما بلغتَ مني معرفة وقرب ستحكم بأن مبالغاً في وصفي واني لأغترف من بئر ملئهُ الكذب ,
وان ظننت بي هذا الظن وقلبك مملوء باليقين بأني لست بكاذب ,
سأريحك حينها باللجوء إلى فلسفة إبصار العاشق معشوقهُ وهي فلسفة قد تكون غريبة , فالعاشق يا صديقي لا يرى معشوقه كما يراه الآخرين .
فبريق عينيها البنيتينِ هو شعاع يتكون من انعكاس أشعة الشمس في الماس والبلور واللازورد ينكسر ويتشتت ثم يُجمع في عينيها لتكون خلطة إشعاع لا تتكرر ولا تتشابه أما مفاعيل ذلك الإشعاع فلو أجتمع كل أهل الصيدلة والكيمياء لما وجدوا مركب او عقار يشبههُ وهذا من جهة ومن جهة أخرى لن يستطيعوا فك رموز تكوينه ولا يفقهها إلا العاشق ووسيلته في البحث عشقه .
فالعشق يا صديقي يضيف للبصر بُعداً رابعاً وخامساً أو حتى عاشراً أيضا,
لأنه حينها يعطيك فلسفة الجمال بمباني إنسانية إعجازية لا بمباني هندسية أو حسابية ولا بمنطق الأرقام .
أيها الصديق سأعطيك مثالاً.
النجوم المتناثرة في السماء منذ بداية الخليقة وجدها البعض رموز للتعبد واتخذوها آلهة , والبعض اتخذها دلائل يستدلون بها سبلهم ,والبعض يستأنسوا بها في ليل تأرقهم , كما اتخذتها العجائز مصدر الهام لأساطيرهن وحكاياتهن يروينها لأحفادهن حول مدافئ الشتاء .
أما أنا فلا أراها إلا سِهام تنطلق من حورها تحمل في رؤؤسها بذور عشق تغرسها في قلبي لأزداد بها حباً و هيام ..
فإن اتفقت معي بمذهب عشقي الذي اعتنقت على عتبات عينيها سأكتب لك المزيد من الرسائل .

المخلص
حبيبها






vshzg ufdv >>>>>>>hgvshgm hgh,gn >>>>>fgh l[hlgm hghkld vshzg




 توقيع : م.صفاء النعيمي



آخر تعديل م.صفاء النعيمي يوم 12-30-2013 في 08:55 PM.
رد مع اقتباس
غير مقروء 12-30-2013, 07:42 PM   #2
لطيفة ناصر
في ذمة الله


الصورة الرمزية لطيفة ناصر
لطيفة ناصر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 06-12-2018 (07:05 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  1131
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 06-12-2018 07:05 PM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى





بسم الله


الحقيقة أنا سعيدة بروح المبادرة في المكان والحمد لله أرى الأقلامَ تجرؤ على شدّ الوتر وهذا ما يؤكّد أنّ الكتابة لاتزال بخير مهما نخرها التطفّل عليها أحيانا .

مرحبا أخي وصديقي ومهندسنا الجميل صفاء النعيمي و ومرحبا برسائلك بيننا وستكون لروّاد الأوتار معك جلسة مطّولة أظنّ .

في الانتظار لحرفك الشاعري فائق الاحترام والتقدير .





 
الأوتار الأدبيةمعجبون بهذا !.
 توقيع : لطيفة ناصر




إنَّ الحَياةَ جَمْعٌ وطَرْحٌ وقِسْمَهٌ : فَاجْمَعْ أَحْبابَكَ وأصْحابَكَ حَوْلَكَ وَاطْرَحْ مِنْ نَفْسِكَ
الأنانيةَ والبُخْلَ نَحْوَهُمْ وقَسِّمْ حُبَّكَ بِالتَسَاوِي عَليْهِمْ تُصْبِح ُعِنْدَئِذٍ أسْعًدَ إِنْـــسَانٍ .





رد مع اقتباس
غير مقروء 12-31-2013, 12:09 PM   #3
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى



صفاء النعيمي
لهذا النص وقتٌ يستحقه من القراءة العميقة
لي عودة تليق بك


تحية


 
الأوتار الأدبيةمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 01-02-2014, 04:57 PM   #4
لطيفة ناصر
في ذمة الله


الصورة الرمزية لطيفة ناصر
لطيفة ناصر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 06-12-2018 (07:05 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  1131
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 06-12-2018 07:05 PM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى





بسم الله



تندرج كتابة الرسائل ضمن أدب كبير مستقلّ بذاته وهو أدب الرسائل يعني
مخاطبةُ الغائبِ أو الغائبة بلسان القلم .
والرسائل أنواع إمّا علميةّ وهي المقالات التي يكتبها العلماء في شتى الميادين العلمية أو الأدبية كالشعر، الرواية، المسرح، القصة، الخاطرة والمقال أو الفلسفية والروحية


وإمّا رسائل رسمية كتلك التي يُكاتب بها الساسة والملوك ويعقدون عبرها الاتفاقيات والمعاهدات ... وتتسم بالحزم والشدة والنصح والتحذير والشرح والتفصيل ...

وإمّا رسائل أهلية وهي ترجمة للمشاعر والوجدان وفيها قضاء للحاجات بين الأهل والأقرباء والأصدقاء الذين فرقت بينهم الغربة والبعاد فتقرب فيما بينهم بما حوته بين سطورها من جميل العبارات وتُعِيدُ الصلات المقطوعة وترمّمُ خواطر الأحبة من لوعة الشوق والحنين وتمنح السلام والأمان والاطمئنان للقلوب المجروحة .

والأدب العربي منذ قرون حَفَل بالرسائل مثل رسائل أبي العلاء المعري ورسائل أبي حيان التوحيدي ...

وفي القرن العشرين اتسعت دائرة كتابة الرسائل الأدبية واشتهرت رسائل الأديب اللبناني جبران خليل جبران للكاتبة اللبنانية مَي زيادة ثم رسائله لصديقه الأديب اللبناني الكبير ميخائيل نعيمة ..

أماحديثا فقد شهدنا أروع النماذج في أدب الرسائل
و أذكر منها رسائل الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني للأديبة السورية غادة السمان
و رسائل الشاعرين الفلسطينيين محمود درويش وسميح القاسم ...

وكل من تواصل مع هذه الرّسائل وعاشها ثمّ يقرؤك هنا مهندس صفاء النعيمي في رسالتك الأولى لا يتردّد أبدا في تصنيف رسالتك الأولى ضمن الرسائل الخاصة فقط
وليس بالضرورة أن تحمل صفة الرسائل الأدبية لأن الرسائل الأدبية خُصّت بمحسّنات بديعية والتي تكتب عن قصد وترتيب

يعني من أهمّ ميزات الرسالة الوضع والغرض وفيه تدرّج من الخاص إلى العام أو من العام إلى الخاص وتتميّز مثل هذه الرسائل بسمو في الموضوع وعناية باختيار اللغة وشكل الكلام والصياغات و أن تجعل الكلام فطريا سليما من شوائب التكلف


وبعيدا عن الكلام المغلق والتشابيه المُستبعدة والتراكيب الملتبسة في كلام صريح.

ف رسالتك الأولى كاتبنا ، مع اعتبارها خاصة وجدّا ، فيها تنفيس عن وجدان ضاهريّ لكن نهاية الرسالة نقضت هدف الرسالة الوجداني الأساسي بأن جعلت الهدف مقيّدا بانتظارك جواب الصديق المتلقّي لها حيث كتبْتَ له

" ... فإن اتفقت معي بمذهب عشقي الذي اعتنقت على عتبات عينيها سأكتب لك المزيد من الرسائل . "

بمعنى أن استرسالك في الكتابة مرتبط أشدّ الارتباط بردّ المتلقّى فإن لم يتّفق معك بمذهبك العشقي حتما تعلن هنا وضمنا انسحابك من استمرار التراسل بينكما ربما ويغلق باب اختلاف المذاهب أبواب التراسل
وهذا ما تَشِي به آخر ملحوظة في رسالتك

هذا إلى أنّ استرسالك بالكتابة كان في الكثير من الأحيان متقطّعا والجُمَلُ العرضيّة التي تدرجها في كتابتك تطول فتقطع عليك الاسترسال في الكتابة وتُهمِل متمّمات التركيب في تعابيرك ف تقول مثلا :



" و أذا حدث ووصفتها لك فبأي إحساس ؟, بإحساس الشاعر أم الإنسان ؟
إن وصفتها لك بإحساس الشاعر احتاج لقرون من الزمن كي أتم وصفي لها. "

وبعدها طال حديثك العرضي وتركت القارئ ينتظر بقيّة الجملة لأن التركيب المستعمل يحتّمُ عليك إنهاء الخيار الثاني من التركيب التي طرحته إن .... وإن ...

فالتركيب هنا فإن ....... يتطلب حتما إنهاء الخيار الثاني بــ وإن ...

فوجب لزوما أن تشترسل وتكتب فإن وصفتها لك بإحساس الشاعر ............ وإن وصفتها لك بإحساس الإنسان ....

وهذا ما جعل تعبيرك مبتورًا منقوصًا وأحدث فراغا في انتظارات القارئ وتشتّتا ذهنيا حتّمَ عليْهِ الرجوع من جديد للبحث عن وصفك لمعشوقتك بإحساس الإنسان وعن سلامة المعنى في ظلّ مبنىً منقوصا وغير مترابط ما احْترَمْتَ فيه التركيب اللغوي متكاملا وتركته معلّقا دون إنهاءٍ .

وذاك مايعارض مبدأ الرسائل الأدبيةّ التي لا تعترف بالحشو في الجمل العرضيّة الذي يُسْتحسَنُ أن يكون عرضًا مرحليا مدعوما بتراكيب تحدّد الغرض والهدف من بداية التركيب إلى انتهائه وذاك ما يدرأ التقطّع في إيصال الفكرة .

هذا من جهة أمّا من جهة أخرى أحبّ أن أشير إلى أن الكاتب إن خيّر أن يستعير التشبيه والتقابل والتشارك في الدّلالات اللغوية حين كتب :

" فبريق عينيها البنيتينِ هو شعاع يتكون من انعكاس أشعة الشمس في الماس والبلور واللازورد ينكسر ويتشتت ثم يُجمع في عينيها لتكون خلطة إشعاع لا تتكرر ولا تتشابه أما مفاعيل ذلك الإشعاع فلو أجتمع كل أهل الصيدلة والكيمياء لما وجدوا مركب او عقار يشبههُ وهذا من جهة ومن جهة أخرى لن يستطيعوا فك رموز تكوينه ولا يفقهها إلا العاشق ووسيلته في البحث عشقه ."



فيجب أن لا يَحِيدَ عن الدلالات الدقيقة خاصّة إن استعارها من ظواهر فيزيائيّة علمية متّفق عليها ووجبَ أن لا يسحبَ خطأً ظاهرة على أخرى فظاهرة الانعكاس تخصّ الأجسام المصقولة وظاهرة الانكسار تخصُّ الأجسام الشفافة كالماء والهواء وظاهرة الانتشار مرتبطة باصطدام البريق بالأجسام العاتمة ..
والكاتب هنا لم يوّظّف المفاهيم الفيزيائية في وجه شبهٍ مناسبٍ بحكم استحالة الشبه بين الظواهر

ثمّ أذهب إلى أبعد من ذلك فالكاتب هنا ربط الانعكاس والانكسار ... بالعقاقير والصيدلة والكيمياء وما أبعد المظاهر الفيزيائية على التركيبات الكيميائيّة ..

وخلاصة القول هنا وجب استعارة التشبيه المناسب بين المشبّه و المشبّهِ به ليستقيم وجْه الشبه ويصَوّر تصويرا شافٍ وضافِ المعنى ويوصله للقارئ لأنّ الكاتبَ بالنهاية هو بمثابة عدسة مصوّر تنقل الصورة الصحيحة للمتلقّي فيرتسم المعنى ارتساما وظفيّا يخدم محتوى الرسالة .

وإجمالا إن قُرِأَتْ الرسالة بعينيْ الاسترسال والترابط بين محطّاتها فأوّل ما نقف عليه هو نقل تراكُمي لمجموعة أحاسيس في ذهن شخصية الكاتب نقلا مشتتا دون هيكلة لمقوّمات الرسالة التي تتطلّب وضعية بداية وتحوّلات جوهريّة تصاعديِة في تمرير الإحساس أو الفكرة تحوّلا مدروسا مترابطا يصبّ في نقطة تواصل بين الباثّ والمتقبّل تجعل القارئ مشدودا وبقوّة لبقيّة الرسائل وتطوّراتها دون أن نغفل عن وضعية الختام التي وجب إلزاما أن تكون مُؤَثّثةً لتوليد بداية جديدة للرسالة الموالية حتى وإن اختلف الموضوع

بحيث أن الرسالة اليوم كانت ذبذبات مشاعر مكدّسة تكديسا دون إغراء القارئ بجماليات الربط والتراكيب والمحسنات وحتى اللغة المستعملة كانت إخبارية ولغة نقل خالية من المونولوج الداخلي الذي يبحث في عمق الكاتب وتَبْعُدُ كثيرا توجّهات أدب التراسل الذي يُضفي على الوجدان أبعادا إنسانية تتجاوز الفرد والذّوات وتنصهر في أعمق معاني الحياة .



عن أخطاء اللغة والرسم فقد كانت طفيفةً وبتداركٍ ذاتيّ من الكاتب بإمكانه تجاوزها فهي أظّن لا تعدو أن تكون أخطاء
" كيبورد " كرسم الهمزة وإلحاق النعت بمنعوته أو العطف بالمعطوف عليه في الحركات الإعرابية كأن تكتب مثلا

" تغرسها في قلبي لأزداد بها حباً و هيام "

وأنا على دراية كاملة بتمكّن الكاتب منها وقدرته على تجاوزها بسهولة .

يبقى دائما الأهمّ في كلّ الرسالة ومن الظلم للكاتب أن لا أشِيدَ به ذلك أنّ قلمه يبدع فعلاَ في تحريك مشاعر القارئ مهما تباسط وتغُلُبُ على نصوص صفاء النعيمي معاجمَ وقواميس وَصْفٍ شاعرية وذات نبض عالٍ في التعبير عن الأحاسيس لن يمهرها غيره وهو استثناء في كتابة ، إن صحّ التعبير ، العشقيّات بلا منازعٍ .


ودُمْتَ صديقي دائماً

ولحرفك الساحر الــــ






 

التعديل الأخير تم بواسطة لطيفة ناصر ; 01-02-2014 الساعة 05:12 PM

رد مع اقتباس
غير مقروء 01-04-2014, 10:48 AM   #5
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى



قرأت نص الرسالة هنا كثيراً.
وكانت من أهم ما لفت نظري في هذا النص أن يتم السرد الى طرف ثالث في الموضوع، فكان من فكرة الكاتب أن يتميّز في الطرح وألاّ يخاطب محبوبته مباشرةً فاحتاج الى متنفس اخر ليكتب بصيغة العاشق في شرح حالٍ بين صديقين.

أنا اتفق مع الفاضلة لطيفة في تصنيف الرسائل وأذكر هنا ملاحظة رسائل محمود درويش مع الكاتب والشاعر سميح القاسم ولي طلب صراحةً فمن منكم يحصل عليها الكترونيا أن يقوم بتزويدي بها هنا او على الخاص .

اقتباس:

" ... فإن اتفقت معي بمذهب عشقي الذي اعتنقت على عتبات عينيها سأكتب لك المزيد من الرسائل . "

بمعنى أن استرسالك في الكتابة مرتبط أشدّ الارتباط بردّ المتلقّى فإن لم يتّفق معك بمذهبك العشقي حتما تعلن هنا وضمنا انسحابك من استمرار التراسل بينكما ربما ويغلق باب اختلاف المذاهب أبواب التراسل
وهذا ما تَشِي به آخر ملحوظة في رسالتك

هذا إلى أنّ استرسالك بالكتابة كان في الكثير من الأحيان متقطّعا والجُمَلُ العرضيّة التي تدرجها في كتابتك تطول فتقطع عليك الاسترسال في الكتابة وتُهمِل متمّمات التركيب في تعابيرك ف تقول مثلا :

لن أزيد بالكثير بما قالته الفاضلة لطيفة، فقد تمعنت في النص وتعمقت به بما يكفي أن أختصر الكثير الذي كنت سأورده هنا، لكن بما قامت بالتعليق عليه على هذه العبارة والشرح المفصل لي وجهة نظر مختلفة، قد يكون الكاتب في هذه العبارة يحتاج للمواساة في الاشتياق والبعد والعشق، فكان من باب العِتاب او ربما الرجاء بأن لا يقف صديقه عند هذه الرسالة كي يستمر بالسرد والكتابة وارسال الرسائل له وكان طلبه باسلوب جميل لطيف غير مباشر بأن كنت تقرأ فأنا سأكتب .


اقتباس:
و أذا حدث ووصفتها لك فبأي إحساس ؟, بإحساس الشاعر أم الإنسان ؟
إن وصفتها لك بإحساس الشاعر احتاج لقرون من الزمن كي أتم وصفي لها والكلمات بقلم الشاعر تطول وتطول وحينها مهما بلغتَ مني معرفة وقرب ستحكم بأن مبالغاً في وصفي واني لأغترف من بئر ملئهُ الكذب ,
وان ظننت بي هذا الظن وقلبك مملوء باليقين بأني لست بكاذب ,
سأريحك حينها باللجوء إلى فلسفة إبصار العاشق معشوقهُ وهي فلسفة قد تكون غريبة , فالعاشق يا صديقي لا يرى معشوقه كما يراه الآخرين .
في هذه القطعة الخيارات التي كانت متاحة ما بين شاعر وانسان اعتقد انها مفارقة ليس من الضرورة ان تكون بهذه الصورة، فتعريف الشاعر هو ذاك الانسان الذي يشعر بالشيء ويعبّر عنه بالكلام، والانسان في هذه الحالة العاشق هو من يعبّر عن مكنوناته الحسية والعاطفية بالكتابة فأمست المقارنة ضعيفة مابين شاعر وانسان، فأنا سأطرح هنا سؤال : لو كان في نصك أن تعبّر عن عشقك كشاعر وليس كأنسان هل سيختلف النص كثيراً ؟
باعتقادي لن يكون هناك اختلاف ربما في السرد واسلوب النص ولكن في نهاية الشعور هو واحد وربما يخوننا التعبير كثيراً فيبقى النص واحداً الشعور في إظهاره كتابياً ونصاً ادبياً كما هو ظاهر اعلاه.
إذاً، كان من الاصح أن تكون المقارنة بين طرفين مختلفين تماماً ولي متوازيين في الاتجاه والفكرة .


صديقي صفاء :
لو كان النص موجه مباشرةً الى معشوقتك، ألن يكون النص أعمق مما قرأت، نصكَ هنا جميل المعنى لكنه سطحي الشعور، فبات النص كحوار طُرح من طرف واحد بانتظار تعليق الطرف الاخر عليه، عذراً يا صديقي وهذا رأيي أتمنى أن تتقبله بصدرٍ رحب، فأنا اقرأكَ دائماً ولك من الكتابات ما هو أعمق وأكثر شاعرية واحساس، لماذا هنا تُبخِس النص حقه في الظهور والمعنى والمضمون .؟

أريد أن اثبت لك وجهة نظري بكل سلاسة، هل بامكانك صياغة رسالة اخرى موجهة الى الشخص المعني مباشرة، يعني أن تكتبه الى حبيبتك مباشرة، ودعنا نرى الفرق الواضح في عمق النص والسرد.


م صفاء، كل التحية على رحابة صدرك وحضورك في هذا النص الجميل، وأكيد لنا نقاشات كهذه في نصوص اخرى.
الفاضلة لطيفة، اشكرك على ما قمتي بتحليله وسرده هنا في تفنيد النص ادبياً وأي نكهةٍ تركتها هنا كانت ذات طابع خاص وجميل ومميز.

تحية تليق بحضوركم



 
الأوتار الأدبيةمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-07-2015, 08:47 AM   #6
" اوتآر "


الصورة الرمزية " اوتآر "
" اوتآر " غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 620
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 04-27-2019 (07:00 PM)
 المشاركات : 3,071 [ + ]
 التقييم :  13830
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 04-27-2019 07:00 PM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى



كما عهدناك رائع واكتر


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-08-2017, 03:59 AM   #7
حنانْ ال شمريْ
:: عُنجهية نُون ::
تفاحة محرّمة:: مُتمرغة بالسكر../


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-13-2018 (08:26 AM)
 المشاركات : 8,102 [ + ]
 التقييم :  14345
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة أنا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ../
قدسيتي توجب القنوت ::
لوني المفضل : Aliceblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 07-13-2018 08:26 AM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى



تختلف الرسائل الأدبية كونها فن خاص أدبي ثري

عن غيرها من الرسائل العادية التي نوجهها لشخص ما

دون صياغه ولازبرجة ـ
ومن هذه الرسالة أجد انها افتقدت بعض الجماليات
مما جعلها عادية

هذا لاينفي جمالها ../


 
 توقيع : حنانْ ال شمريْ



حنانْ تفاحه محرمه
ل حواء كلهـ ن نون ول حنانْ نون مقدسه../
لِ الأوغاد :: أرتقوا قليلا فقامة مجدي
لاتنحنيـ كي تصل قاع فكركم .! ../


لاأحلل نقل أي حرف من حروفي
وتبت يد المرتزقة ::

http://www.otr2.com/vb/go.php?g=eol5aixrx0x


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-12-2017, 02:09 AM   #8
قنوت
عازف منفرد
غيمة


الصورة الرمزية قنوت
قنوت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 784
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 04-27-2019 (07:04 AM)
 المشاركات : 1,178 [ + ]
 التقييم :  3015
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 04-27-2019 07:04 AM
افتراضي رد: رسائل عبير .......الرسالة الاولى



رسالة حب
ستصلها بكل ود


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخرُ عزف
رسائل مشفرة ناصر روكا مزاميـر داوود♪ (أرشيف) 306 06-04-2015 09:47 PM
الرسامة سارة الدريهم: الرسم لغة نستطيع فهمها بالعين والقلب معاً ريهام ♠ ..| معزوفة الضـوء .• 9 01-16-2014 09:12 PM
رسائل عبير .......الرسالة الاولى م.صفاء النعيمي ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• 2 12-31-2013 11:48 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:33 AM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO