شجرة الاعجاب3معجبون
  • 2 Post By طلعت قديح
  • 1 Post By محمد سليمان

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 03-24-2014, 07:32 PM
طلعت قديح
عازف منفرد
طلعت قديح غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 222
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2142 يوم
 أخر زيارة : 05-10-2014 (11:13 PM)
 المشاركات : 66 [ + ]
 التقييم : 1185
 معدل التقييم : طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك طلعت قديح لديك الكثير لنفخر بك
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 05-10-2014 11:13 PM
افتراضي التنظيم الحركي الذي نريد (2)



التنظيم الحركي الذي نريد (2)


التنظيم الحركي الذي نريد

قلنا سابقًا أن التنظيم الحركي بالمفهومين النظري والتطبيقي يجب أن يكون مؤثرًا ، ولا يكون ذلك إلا عندما يكون المنتسبين إليه متشربين للفكرة ، صالحين متجذرين في عملهم التنظيمي.

*إن أحد الأسس التي يجب أن يتوافق معها التنظيم الحركي ، البيئة المحيطة به، (الثقافة المجتمعية ) .

وتختلف باختلاف المجتمعات ، وفي مجتمعنا العربي المسلم ، تعتبر الثقافة الدينية هي الدعامة الأساسية بل هي الأصل لارتكازها على غريزة التدين كغريزة إنسانية ، ولأنها مستمدة من تشريعٍ سماوي ، لا يقبل النقص أو يشوبه الانتقاص ، ويُلبي حاجات المجتمع المختلفة ،وبه تكون الوقاية والعلاج لكل ما يطرأ في الحياة .

ولقد عمل الغزو الفكري على إحداث خلخلة فكرية عن المفهوم الفطري للميل الغريزي له ، من خلال المحاولة بكل الوسائل العمل على انسلاخ الثقافة الدينية من الحياة، بصناعة الشخصيات ( النُخب ) ذات الصدى االمؤثر من الوافدين من البلاد العربية والإسلامية ،بغرض التحصيل العلمي والحصول على العلم الغربي الذي كان المسلمون والعرب منبعه !

ومن خلال تشربهم للفكرة الغربية ، يتم غرس البذرة الأولى باسم التحرر والانفتاح الحضاري على الثقافات العالمية ،وقد كانت أخطر أنواع الشخصيات هي الشخصيات الفكرية والسياسية (الوطنية) ، وقد طفت على السطح مذاهب فكرية حاولت التزاوج بين الشعور الغريزي للمجتمع والفكر الغربي بشكل غير فاقع ، كي لا تكون ردة الفعل إزاء التغير السريع والمغاير للثقافة السائدة ردة فعل عنيفة .

فبرزت مقولات يتقبلها الشعور الإنساني مثل (الدين لله والوطن للجميع) ، (الشعب مصدر السلطات) ...الخ.

إن لكل حركات فكرية نمو وتعاظم في العمل لتحميس الناس لكل فكرة جديدة تُدغدغ عواطفهم ، لكنها لا تلبث أن تخفت أو تنطفىء ،إما لأنها لا تلبي الحاجات الرئيسية للمجتمع، أو أنها تصطدم مع الغريزة الإنسانية .

فبَدل أن تكون هذه الحركات رافعةً للمجتمع بالتثقيف الحركي الصحيح المستمد من ثقافتها الإسلامية الصحيحة، كانت مجرد ضباب يُلامس المشاعر تارةً وتارةً تُغبش الرؤية،مما جعلها فكرةً عقيمة لا تُسمن ولا تغني من جوع.

*وأمام هذا التشرذم الذي حدث لمعظم الحركات قامت تجمعاتٌ أخرى ، رأت أن الطريق الصحيح لخدمة المجتمعات وتغيير سلوكها وحالتها،هو بإنشاء جمعيات خيرية ، في ظاهرها كان عمل الخير وإقامة منشآت خدماتية كالمستشفيات والمدارس ...الخ، لكنها في باطنها كانت في معظمها تنصبغ بالطابع الطائفي ، وهذا ما جعل الغرب بآداته (الغزو الفكري)، يبارك قيام مثل هذه التكتلات ، وما زالت هذه الجمعيات حتى هذه اللحظة تمارس الدور التبشيري ولو بشكلٍ غير فاقع، من خلال التسرب لأفكار المجتمع وتطعيم أفكار أفراده برؤى سامة في لُبها ،لكنها في ظاهرها ترفع شعار الخدمة المجتمعية ،والمجتمع المدني،وحقوق الإنسان والديمقراطية الحقيقية ...الخ.

حتى أن بعضًا من الساذجين الذين يودون ممارسة عمل الخير عن حسن نية ،انخرطوا تحت لواء هذه الجمعيات ظنًا أنها باب جديد لعمل الخير !

ولا يخفى أن التمويل الباذخ الذي تتلقاه مثل هذه الجمعيات ، والشواهد كثيرة ، حتى أضحت من مرتكزات العمل المجتمعي !

وليس هذا فحسب فموازاةً مع هذه الجمعيات الخيرية ، غرّد شكلٌ جديد ، وهي الجمعيات الفكرية والثقافية التي تحض على الفضيلة ، بغض النظر عن الثقافة الدينية وبمعزلٍ عنها ، ورافعين شعارات الأخلاق والحرية ، متخذين من المقولات المشهورة مثل : وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت ** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

بالرغم من أن الأمم لا يكون مرتكزها الحقيقي بالأخلاق،وإنما بالعقائد والنظام لصحيح الذي تطبقه، فلو كان المرتكز الحقيقي لأي أمةٍ هي الأخلاق ،فإن ذلك لن يكون منطبقًا على الأمم الغربية التي تعاني من الانحدار المُخل بكل المفاهيم ونواحي الحياة، برغم الحضارة الزائفة أو بشكل دقيق ( المدنية الغربية).

إن أي مجتمع تكون محصلة أجزائه هي:

*الإنسان وهو الأساس .

*الأفكار التي يعتنقها .

* المشاعر التي من خلالها يُجيرها لاعتناق فكرة .

*الأنظمة التي تحكم المجتمعات .

*وهنا نقطة مهمة : إن فساد المجتمع لا يكون من فساد المجتمع الإنسان، ولا يكون صلاحه من صلاح الإنسان ، بل يكون بتلك الأفكار والمشاعر والأنظمة، متى كانت صالحة صلُح الإنسان، ومتى كانت فاسدة فسد الإنسان .

إن التنظيم الحركي الصحيح يجب أن يكون على أساس حركي عقائدي ، تكون فكرته هو النواة الرئيسية له، لكي يكون الإنسان متجسدًا لتلك الفكرة المتبلورة النقية الصافية، وبهذا تبدأ البذرة الصالحة للتكوين الحركي، متوائمة مع الفكرة المتجذرة ، والطريقة الصائبة ، والإنسان الحقيقي.

وأينما توفرت هذه الشروط ، بات ذلك أرضًا خصبة لظهور الخلية الأولى ( قيادة الخلية) ، والتي ينبغي أن تنشأ بينهم علاقة راسخة ( رابطة) والتي تكون وفق التنظيم الحركي الصحيح رابطة عقائدية شاملة لفلسفة التنظيم الحركي.

فمتى كانت هذه الفلسفة التنظيمية الحركية قوية متجذرة في القلوب والعقول،صمدت في وجه أعتى المعوقات والتحديات،ومتى صمدت تكون الفكرة متأصلة ، والطريقة صائبة،والعلاقة قوية متينة،كان ذلك الجسم التنظيمي ثابت الخُطى ، معافى من أي عوامل الترهل التي تلحق بالتنظيمات الأخرى التي تكون محدداتها غير ثابتة وغير مهيأة لعوامل الصمود والبقاء،إلا أن هناك نقطة يجب ألا تُغفل ، وهي أن وجود الفكرة والمبدأ في الأمة أو المجتمع ليس كافيًا للتأثير فيه ودوران آلية العمل .

*لذلك لا بد من وجود عملية فكرية يقودها النخبة، وهذه النخبة لديها من الملكات القيادية والفكرية ما يمكنها من أن تكون مُشعلةً للوعي الجماهيري، فبقدر تجذر الفكرة فيهم تكون فيهم نسبة الوعي والإحساس بالمهمة النهضوية للأمة، وهذه النخبة يجب أن تتعاهد فيما بينها على تجسيد الفكرة فيهم وفي كل الجسم التنظيمي.

ومع تبلور ونقاء وصفاء الفكرة لهذه النخبة، يكون التجسد الحقيقي فيهم ، فيكون همهم الحياتي الأول هو القيام بتمدد أفكارهم إلى الجماهير، فتتحول المعلومات النظرية إلى سلوك تنظيمي بمفهوم فكري صحيح وطريقة صحيحة، وبذلك تكون الولادة الحقيقية للتنظيم الحركي .

ويبدأ التحرك الجماعي في قيادة المجتمع بالتغيير الإصلاحي ،وسلخ جميع المؤثرات الغربية عن واقع الأصالة المجتمعية، وتنقيته من المفاهيم الفاسدة الرافضة للفكرة والطريقة الصحيحة .

ولا يكون ذلك إلا بالدراسة المتأنية لطبيعة المجتمع والعلاقة بين الحاكم والمحكوم ، ومدى تفاعل المحكومين مع أفكار التنظيم بالإحساس بالخلل والذي ينشأ من الحاكم ومحاولة إثارة سلوك عدم الراحة في مثل هكذا أخطاء بإبداء السخط أو بدرجة أقل ( امتعاض) ، و السلبية في التعامل مع القرارات التي تصدر من الحاكم، بهذا تكون الفكرة المترسخة هي الضمان الحقيقي في المجتمع المثقف تثقيفًا حقيقًا.

وقد يتعجب البعض من أن هناك من يطرح نفسه بديلًا عن الحركات الإسلامية (مجازًا نسميها إسلامية) ، فمرد ذلك هو الإخفاق الذي أصابها في مسيرة العمل التنظيمي ، فالكم لا يعني الكثير في مسيرة التغيير بل الأثر الملموس هو المبتغى ، ولكن هذه الحركات الإسلامية ،ومع الضغوط تقهقرت على أعقابها ، إلى أن أصبح جلُّ عملها يرجع في الأساس إلى منبع عمل الحركات الوطنية في حقيقة الأمر ، وإن كان الغلاف إسلاميًا فقط ، لذا فإن انكشافها هو ما جعل الكثير يحجم عن وصفها أو ملامستها ،فقد أضرت حينما اختزلت الثقافة الدينية في هيكلها ، وعملت على تخوين ما دونها، فكان النفور والتباعد .

*كانت هذه الومضات رؤية مبسطة لواقع نعيشه ونتعلمه من الماضي والحاضر ، والشواهد جاثمة أمامنا ، لن يتسع المجال لطرحه، فهي متغيرة بتغير الأحوال والأزمان والمفاهيم .

لذا فضلت أن تكون القراءة عامة . ..

لاحقًا سأعمل على كتابة الجزء الأخير من موضوع (التنظيم الحركي الذي نريد) بالخطوات التنظيمية الحركية التي يقوم عليها التنظيم الحركي الصحيح .
يتبع . . .

التنظيم الحركي الذي نريد
تح يتي
القيصــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الموضوع الأصلي: التنظيم الحركي الذي نريد (2) | الكاتب: طلعت قديح | المصدر: أوتار أدبية





hgjk/dl hgpv;d hg`d kvd] (2) hgjk/dl hgpv;d




 توقيع : طلعت قديح


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-27-2014, 08:20 PM   #2
محمد سليمان
الجوكر


الصورة الرمزية محمد سليمان
محمد سليمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 55
 أخر زيارة : 12-11-2015 (02:54 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-11-2015 02:54 AM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



مرحبا أخي طلعت،

لأني لا أؤمن بالتحزبات في الإسلام ولكن دائماً ماتجذبني كلمة "حركي" ربما لأنها مأخوذه من الحركة وهي "عمل".

مقال جميل ولكنه ليس سهل أبداً، اسمح لي توجيه أسئلة مباشرة :

كيف نجمع كل الطوائف الإسلامية بجميع تناقضاتها لتعمل تحت حركة واحدة "عملياً"؟.

هل لعلم النفس دور في التقريب؟ وكيف يكون ذلك؟.

كيف يكون النهج السياسي لتلك الحركة إذا سلّمنا بأنها إسلامية و براية واحدة تجمعنا؟.

لك مني خالص الود والتقدير




 
 توقيع : محمد سليمان



رد مع اقتباس
غير مقروء 03-29-2014, 12:19 PM   #3
طلعت قديح
عازف منفرد


الصورة الرمزية طلعت قديح
طلعت قديح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 222
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 05-10-2014 (11:13 PM)
 المشاركات : 66 [ + ]
 التقييم :  1185
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 05-10-2014 11:13 PM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سليمان مشاهدة المشاركة
مرحبا أخي طلعت،

لأني لا أؤمن بالتحزبات في الإسلام ولكن دائماً ماتجذبني كلمة "حركي" ربما لأنها مأخوذه من الحركة وهي "عمل".

مقال جميل ولكنه ليس سهل أبداً، اسمح لي توجيه أسئلة مباشرة :

كيف نجمع كل الطوائف الإسلامية بجميع تناقضاتها لتعمل تحت حركة واحدة "عملياً"؟.

هل لعلم النفس دور في التقريب؟ وكيف يكون ذلك؟.

كيف يكون النهج السياسي لتلك الحركة إذا سلّمنا بأنها إسلامية و براية واحدة تجمعنا؟.

لك مني خالص الود والتقدير



مراحب أخي محمد

سأرد بنقاط محددة :

1-(
لأني لا أؤمن بالتحزبات في الإسلام
يقول الله تعالى

(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
(ولتكن) تفيد الوجوب ،وهو أمر من الله

(منكم) من المسلمين ، وبالتالي يجب أن يكون منهجها إسلاميا .
(أمة) أي جماعة ... حزب ... حركة ...الخ .
(يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ) ، وهذا عمل حركي تنظيمي منظم .
فهل ما زلت لا تؤمن ؟
2- (كيف نجمع كل الطوائف الإسلامية بجميع تناقضاتها لتعمل تحت حركة واحدة "عملياً"؟. )

الأمر بسيط وهو الاحتكام لشرع الله تعالى ونبذ الخلافات .
3-(هل لعلم النفس دور في التقريب؟ وكيف يكون ذلك؟. )
وهنا سأناقش مفردة علم النفس ،

فليس هناك شيءٌ اسمه (علم النفس) ! فالعلوم تعرف على أنها مباحث لها أصول منهجية ثابتة ولها قوانين كالفيزياء مثلا أو الكيمياء ... الخ.
لكن ما يسمى(علم النفس) فهو أسيرٌ تحت مظلة الحاجات الإنسانية ، ويكون متقلبًا حسب الميل النفسي وحسب محددات كثيرة تؤثر وتتأثر بالسلوك الإنساني !

ولكي نكون أدق في التعريف فإن هناك لفظًا مستحسنًا قد يقارب الصواب (معرفة النفس) ، أو يكون ضمن (المعارف الإنسانية) كالإجتماع والمنطق وووالخ.
أخ محمد . . .
قرآننا وشرعنا أتى من الله ، شامل كامل لكل صغيرة وكبيرة ، فلنبع الصافي لا يحتاج لشيء يكون اجتهادًا من بشر إلا بم يوافقه ويفسر الصعب منه .
4- هناك في ديننا مبحث هو (سياسة الإسلام) ، وهو ما يسميه المفكرون والسياسيون ( الإسلام السياسي) ، بغرض تقسيم الفكر الإسلامي، بسبب الهجمات والتخاذل الفكري . . . في الأصل أن يكون الإسلام هو الحاكم لا أن يُحكم وفق أنظمة صنعها بشر !
آمل أن أكون أجبت على تساؤلاتك .
أشكرك



تح يتي
القيصـــــــــــــــــــــــر



 


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-29-2014, 07:19 PM   #4
محمد سليمان
الجوكر


الصورة الرمزية محمد سليمان
محمد سليمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 55
 أخر زيارة : 12-11-2015 (02:54 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-11-2015 02:54 AM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت قديح مشاهدة المشاركة
مراحب أخي محمد

سأرد بنقاط محددة :

1-(
لأني لا أؤمن بالتحزبات في الإسلام
يقول الله تعالى

(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
(ولتكن) تفيد الوجوب ،وهو أمر من الله

(منكم) من المسلمين ، وبالتالي يجب أن يكون منهجها إسلاميا .
(أمة) أي جماعة ... حزب ... حركة ...الخ .
(يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ) ، وهذا عمل حركي تنظيمي منظم .
فهل ما زلت لا تؤمن ؟
2- (كيف نجمع كل الطوائف الإسلامية بجميع تناقضاتها لتعمل تحت حركة واحدة "عملياً"؟. )

الأمر بسيط وهو الاحتكام لشرع الله تعالى ونبذ الخلافات .
3-(هل لعلم النفس دور في التقريب؟ وكيف يكون ذلك؟. )
وهنا سأناقش مفردة علم النفس ،

فليس هناك شيءٌ اسمه (علم النفس) ! فالعلوم تعرف على أنها مباحث لها أصول منهجية ثابتة ولها قوانين كالفيزياء مثلا أو الكيمياء ... الخ.
لكن ما يسمى(علم النفس) فهو أسيرٌ تحت مظلة الحاجات الإنسانية ، ويكون متقلبًا حسب الميل النفسي وحسب محددات كثيرة تؤثر وتتأثر بالسلوك الإنساني !

ولكي نكون أدق في التعريف فإن هناك لفظًا مستحسنًا قد يقارب الصواب (معرفة النفس) ، أو يكون ضمن (المعارف الإنسانية) كالإجتماع والمنطق وووالخ.
أخ محمد . . .
قرآننا وشرعنا أتى من الله ، شامل كامل لكل صغيرة وكبيرة ، فلنبع الصافي لا يحتاج لشيء يكون اجتهادًا من بشر إلا بم يوافقه ويفسر الصعب منه .
4- هناك في ديننا مبحث هو (سياسة الإسلام) ، وهو ما يسميه المفكرون والسياسيون ( الإسلام السياسي) ، بغرض تقسيم الفكر الإسلامي، بسبب الهجمات والتخاذل الفكري . . . في الأصل أن يكون الإسلام هو الحاكم لا أن يُحكم وفق أنظمة صنعها بشر !
آمل أن أكون أجبت على تساؤلاتك .
أشكرك



تح يتي
القيصـــــــــــــــــــــــر


مساء الخير

شكراً لردك، ولو أنني لست متفقه بالدين، ولكن اليك مفهومي :

كنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ.....

المقصود هي أمة الإسلام أمة واحده، والدعاة ربما هم المقصودون لأن الإسلام ليس محصور على فئة أو حزب معين ...

ولاحظ أن في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك سوى إسلام واحد وراية واحده، وهو وأتباعه عليه الصلاة والسلام من قاموا بالدعوة وليس حزب.

تقديم الأمر بالمعروف عن النهي له دلالة بالغة إذا ما ربطته مع الحديث الشريف "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه وإن لم يستطع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان".

فالإنسان لا يستطيع تغيير الآخرين بيده، ولكنه حتماً بإمكانه التغيير في بيته، ولو كل إنسان بدأ ببيته لكنّا خير أمة أخرجت للناس.



هذا ليس محور حديثي. ولكن،


اقتباس:
الأمر بسيط وهو الاحتكام لشرع الله تعالى ونبذ الخلافات .
ما تقول عنه بسيط هو الشائك

كيف تجمع جميع الطوائف للإحتكام؟، وهل نبذ الخلافات بطريقة الشجب والإستنكار كافيه؟!

اقتباس:
فليس هناك شيءٌ اسمه (علم النفس) ! فالعلوم تعرف على أنها مباحث لها أصول منهجية ثابتة ولها قوانين كالفيزياء مثلا أو الكيمياء ... الخ.
لكن ما يسمى(علم النفس) فهو أسيرٌ تحت مظلة الحاجات الإنسانية ، ويكون متقلبًا حسب الميل النفسي وحسب محددات كثيرة تؤثر وتتأثر بالسلوك الإنساني !

ولكي نكون أدق في التعريف فإن هناك لفظًا مستحسنًا قد يقارب الصواب (معرفة النفس) ، أو يكون ضمن (المعارف الإنسانية) كالإجتماع والمنطق وووالخ.
ربما أختلف معك إذا فهمتك على نحو صحيح،

ما رأيك بالفيلم الصهيوني "ماتريكس"
الا تعتقد أن هناك علم نفس أو معرفة نفس سمّها حسبما تحب خلف هذا الفيلم
يريدون توصيل فكرة للمشاهد عن طريق النفس؟!.


سأعود لاحقاً


 
الحسناءمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-30-2014, 03:51 PM   #5
محمد سليمان
الجوكر


الصورة الرمزية محمد سليمان
محمد سليمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 55
 أخر زيارة : 12-11-2015 (02:54 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-11-2015 02:54 AM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



:

مساء الخيرات

أعتذر لأني فجأة يأتيني عمل وأخرج ... وسامحني لأني كسول في الإقتباس ...الخ.

يبدو أنني لم أتمكن توضيح أسئلتي وإسمح لي أعيد الصياغة بطريقه أخرى ...

اقتباس:
فبرزت مقولات يتقبلها الشعور الإنساني مثل (الدين لله والوطن للجميع) ، (الشعب مصدر السلطات) ...الخ.
لو إفترضنا جدلاً أن الصهاينه قدّموا لك القدس و رشحت حاكماً، كيف ترسخ مفهوم الدين لله والوطن للجميع؟.

اقتباس:
إن لكل حركات فكرية نمو وتعاظم في العمل لتحميس الناس لكل فكرة جديدة تُدغدغ عواطفهم
أعطنيي أمثلة كيف تكون عمليه؟ اليست العواطف مشاعر لها علاقة بالنفس؟

اقتباس:
وهذا ما جعل الغرب بآداته (الغزو الفكري)، يبارك قيام مثل هذه التكتلات
لهذا السبب بالتحديد أؤمن بالأمة الواحدة.

اقتباس:
ولا يخفى أن التمويل الباذخ الذي تتلقاه مثل هذه الجمعيات ، والشواهد كثيرة ، حتى أضحت من مرتكزات العمل المجتمعي !
المؤمن الحقيقي يعتمد فقط على الله، و 2.5% زكاة كافية لأن تقضي على الفقر في جميع أنحاء العالم الإسلامي وتفيض.

لكن السياسة دمرّت الجميل في الإسلام.

اقتباس:
إن أي مجتمع تكون محصلة أجزائه هي:

*الإنسان وهو الأساس .

*الأفكار التي يعتنقها .

* المشاعر التي من خلالها يُجيرها لاعتناق فكرة .

*الأنظمة التي تحكم المجتمعات .

*وهنا نقطة مهمة : إن فساد المجتمع لا يكون من فساد المجتمع الإنسان، ولا يكون صلاحه من صلاح الإنسان ، بل يكون بتلك الأفكار والمشاعر والأنظمة، متى كانت صالحة صلُح الإنسان، ومتى كانت فاسدة فسد الإنسان .
مهمة جداً، فهمني أكثر لو سمحت.


عافاك الله، وأشكرك مره أخرى على الموضوع الثري وبإنتظار الجزء الأخير بفارغ الصبر.





 


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-05-2014, 10:22 AM   #6
طلعت قديح
عازف منفرد


الصورة الرمزية طلعت قديح
طلعت قديح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 222
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 05-10-2014 (11:13 PM)
 المشاركات : 66 [ + ]
 التقييم :  1185
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 05-10-2014 11:13 PM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سليمان مشاهدة المشاركة
مساء الخير

شكراً لردك، ولو أنني لست متفقه بالدين، ولكن اليك مفهومي :

كنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ.....

المقصود هي أمة الإسلام أمة واحده، والدعاة ربما هم المقصودون لأن الإسلام ليس محصور على فئة أو حزب معين ...

ولاحظ أن في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك سوى إسلام واحد وراية واحده، وهو وأتباعه عليه الصلاة والسلام من قاموا بالدعوة وليس حزب.

تقديم الأمر بالمعروف عن النهي له دلالة بالغة إذا ما ربطته مع الحديث الشريف "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه وإن لم يستطع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان".

فالإنسان لا يستطيع تغيير الآخرين بيده، ولكنه حتماً بإمكانه التغيير في بيته، ولو كل إنسان بدأ ببيته لكنّا خير أمة أخرجت للناس.



هذا ليس محور حديثي. ولكن،




ما تقول عنه بسيط هو الشائك

كيف تجمع جميع الطوائف للإحتكام؟، وهل نبذ الخلافات بطريقة الشجب والإستنكار كافيه؟!



ربما أختلف معك إذا فهمتك على نحو صحيح،

ما رأيك بالفيلم الصهيوني "ماتريكس"
الا تعتقد أن هناك علم نفس أو معرفة نفس سمّها حسبما تحب خلف هذا الفيلم
يريدون توصيل فكرة للمشاهد عن طريق النفس؟!.


سأعود لاحقاً

الجواب: متى كنا خير أمة؟

عندما كانت الدولة الإسلامية ، حاضرةً بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم ومطبقًا منهج الإسلام . . .

أصلحْ رأس الأمر ، تصلح الرعية ، ويصلح المجتمع .

ما أحضر أفلام :)



تح يتي
القيصـــــــــــــــر


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-08-2014, 08:05 AM   #7
محمد سليمان
الجوكر


الصورة الرمزية محمد سليمان
محمد سليمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 55
 أخر زيارة : 12-11-2015 (02:54 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-11-2015 02:54 AM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت قديح مشاهدة المشاركة
الجواب: متى كنا خير أمة؟

عندما كانت الدولة الإسلامية ، حاضرةً بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم ومطبقًا منهج الإسلام . . .

أصلحْ رأس الأمر ، تصلح الرعية ، ويصلح المجتمع .

ما أحضر أفلام :)



تح يتي
القيصـــــــــــــــر
صباح الخير

(على عجالة)

نظرة تشاؤمية أستعجبها من شاب في مقتبل العمر مثلك!.

لا تحتاج لدرجة Phd لتعرف بأن إصلاح الرعيّة أولاً من شأنها إصلاح ولي الأمر!.

مثلما قلت في الجزء الأول، التنظير موجود في التنظيم الحركي "مقالك" ونحتاج كأساس لتطبيقه عملياً
للتفتح الذهني كـ الإستعانة بدساتير العالم الحر بما يتوافق مع كتاب الله الكريم والأمانة في العمل، على سبيل المثال لا الحصر.

"When you can do a common thing in an uncommon way; you will command the attention of the world"

"عندما يمكنك ان تفعل الشيء المشترك بطريقة غير مألوفة؛ سوف تحظى بإنتباه العالم"

شكراً لك



 


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-10-2014, 12:30 AM   #8
لطيفة القحطاني
طرق مطر


الصورة الرمزية لطيفة القحطاني
لطيفة القحطاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 345
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 01-05-2019 (04:15 PM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم :  9986
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-05-2019 04:15 PM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



::


رؤية أراها الجلية و التي تحكي واقعا حاصل
مع أن تلك التجمعات والحركات لم تؤدي دورا كبير
إلا انها صوت مرتفع يحكي عن نفسه

قلمك يؤكد اتساع النظر من عين تجيد رؤية البؤرة
,,,


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-16-2014, 08:38 AM   #9
طلعت قديح
عازف منفرد


الصورة الرمزية طلعت قديح
طلعت قديح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 222
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 05-10-2014 (11:13 PM)
 المشاركات : 66 [ + ]
 التقييم :  1185
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 05-10-2014 11:13 PM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سليمان مشاهدة المشاركة
صباح الخير

(على عجالة)

نظرة تشاؤمية أستعجبها من شاب في مقتبل العمر مثلك!.

لا تحتاج لدرجة Phd لتعرف بأن إصلاح الرعيّة أولاً من شأنها إصلاح ولي الأمر!.

مثلما قلت في الجزء الأول، التنظير موجود في التنظيم الحركي "مقالك" ونحتاج كأساس لتطبيقه عملياً
للتفتح الذهني كـ الإستعانة بدساتير العالم الحر بما يتوافق مع كتاب الله الكريم والأمانة في العمل، على سبيل المثال لا الحصر.

"When you can do a common thing in an uncommon way; you will command the attention of the world"

"عندما يمكنك ان تفعل الشيء المشترك بطريقة غير مألوفة؛ سوف تحظى بإنتباه العالم"

شكراً لك


صباح النور

1- لم أر في حديثي شيئًا من تشاؤم !

2- أكرر . . . أصلحْ رأس الأمر ، تصلح الرعية ، ويصلح المجتمع .

والشواهد ماثلة في تاريخنا . . . عمر و عمر . . .و صاحب السحابة . . . الخ

3- مقالي يخترق الصمت المُطبق في جفون العقل الناعس ، ويعطي أطروحات حية

للتغير ، لا أحب المراوغة بقلمي للاستعراض !

4- يكفيني دستور ربي شاملًا كاملًا ، وسأطيش بغيره من الدساتير الوضعية المتقلبة المزاج !

العفو . . .

تح يتي
القيصــــــــــــــــــــــــــــر



 


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-16-2014, 01:09 PM   #10
محمد سليمان
الجوكر


الصورة الرمزية محمد سليمان
محمد سليمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 55
 أخر زيارة : 12-11-2015 (02:54 AM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-11-2015 02:54 AM
افتراضي رد: التنظيم الحركي الذي نريد (2)



:

صباحك


اقتباس:
- لم أر في حديثي شيئًا من تشاؤم !
ربطك "عندما كانت الدولة الإسلامية ، حاضرةً بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم ومطبقًا منهج الإسلام . . ." يوحي وكان لا يوجد أمل ونحن أمة محمد "خير أمة أخرجت للناس".


اقتباس:
2- أكرر . . . أصلحْ رأس الأمر ، تصلح الرعية ، ويصلح المجتمع
وجهة نظري مخالفة تماماً

عندما سئل نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام (أي الجهاد أفضل، قال كلمة حق عند سلطان جائر)، البعض يظن أن الخروج على الحاكم هو من الجهاد وهذا هو الإثم مما فيه من فتن التي هي أشّد من القتل.

السلطان هو كل من يفوّضه السلطان وله علاقة مباشرة بالمجتمع، ويكون جهاداً عندما أرفض هذا الظالم بعدم السكوت عنه وإتخاذ جميع السيل لإقصائه عن الحياة العامة بالطرق القانونية.

ومن هنا يبدأ صلاح المجتمع، لأننا نرى بأن الحكام ترحل والوضع القائم كما هو!.

اقتباس:
- مقالي يخترق الصمت المُطبق في جفون العقل الناعس ، ويعطي أطروحات حية

للتغير ، لا أحب المراوغة بقلمي للاستعراض !
لم أشير لأي مراوغة أو إستعراض!، بل ما حاولت قوله أن التنظير يصبح عديم جدوى بدون
وجود لهيكل عملي حي من خلال أمثلة تفصيلية وتجارب.


اقتباس:
- يكفيني دستور ربي شاملًا كاملًا ، وسأطيش بغيره من الدساتير الوضعية المتقلبة المزاج !
أتفق معك

موضوعك+الدستور الرباني، من المفترض أن ينتج عنه خلاصة نظرية قابلة للتطبيق.



ممنونك وأكثر







 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخرُ عزف
ما الذي يزعجك الآن ؟؟ ماجدة الصاوي مزاميـر داوود♪ (أرشيف) 323 05-11-2015 10:43 PM
رحيّل ..ماركيز.. الصحفي الذي عشقته الرواية ... ورقةحب مسـرح الذائقة(للمنقول) 13 05-05-2014 08:33 PM
التنظيم الحركي الذي نريد (1) طلعت قديح ♠ ..| ضجة وتـر .• 4 03-13-2014 04:05 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:27 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO