شجرة الاعجاب12معجبون
  • 3 Post By سَناء آل مُحمد
  • 4 Post By سَناء آل مُحمد
  • 1 Post By وطن
  • 1 Post By لطيفة القحطاني
  • 1 Post By منتصر عبد الله
  • 1 Post By سَناء آل مُحمد
  • 1 Post By صفاء اللوكي

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 04-29-2014, 01:37 PM
سَناء آل مُحمد
سِبتُمبريّة
عازف منفرد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً
اوسمتي
تفرد مؤسس  قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 1901 يوم
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم : 24071
 معدل التقييم : سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي سُجناء دون سجنٍ ...



.


سُجناء سجنٍ
.
.

.
.


مِــنِ عـالمِ الدَهشةِ .. وُلدتْ أشيّاءٌ تقتلُ أشيّاءَ ..
وَ مشاعرُ توأدُ في عصرِ جاهليّة الأقنعةِ ..
وبعضٌ من الأجساد تهربُ من ديدانِ الحقيقةِ ...

مـنْ عالمِ الدهشةِ .. حقيقةٌ تتسحبُ مختبئةً خائفةً ... وَ الكذبُ يزحفُ
فوقَ أرصفتنا كالوحلِ .. سريعِ الإنتشارِ .. سريعِ القتل والفتكِ بالأشجار ..
من عالم الدهشةِ ... تضخمتْ أمورٌ
وتقزمتْ أمورٌ ..
وُلدتْ كائناتٌ وماتت كائناتٌ ...
نُسفتْ بياناتُ وَبُنيّت بروجٌ .. خاويّة لا يسكنها أحدٌ
فالجميعُ نيّام والجميع أموات والجميع يخاف ...
في سجنٍ دونَ قيّود ... حركةٌ دائريّة وسط حلقةٍ مُحكمةِ الإغلاق .. مُستحيلٌ منها الإفلات..

هنا فقط يودُ قلمي أن يتحدثَ بأصواتهم .. وَ بأحلامهم وأوهامهم ...
وقليلٍ من القليلِ المُتبقي من حياتهم ..
أحتاجُ أسماء مُستعارة .. وَ شخوصٍ شبه ميّتة حتى لا يؤلمها وخز القلم في حقيقتها ..

هكذا رأيتُ الرؤيا ورؤيتي .. كاذبة .. ألا لعنةُ الله على هواجسِ الشيطان ..
فبعضُ الأحلام قاتلة ..


إنتظروني مع أول سجينٍ دون سجنِ ...
.
.

بتاريخ 20-06-2013

الموضوع الأصلي: سُجناء دون سجنٍ ... | الكاتب: سَناء آل مُحمد | المصدر: أوتار أدبية





sE[khx ],k s[kS >>>





رد مع اقتباس
غير مقروء 04-29-2014, 01:38 PM   #2
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...




.
.
.
.


إسْمُهُ : الرقمْ 78945

كانَ قد إعتاد على رقمه الغريبِ المركبِ من أرقامَ كريهةٍ جداً ..
كلّما حاول قسمتها على إثنين تعطيه فائضاً ما وراء نفسهِ ..
كان يتمنى، أن لو تبادل الرقمان " 5 " و " 4 " ترتيبهما ...
لكان لديه زوجة .. وربما إبن أو أربعة ..
لكن طالما رقمه الغريب يمنعُ عنهُ شراء أريكتين وفنجانين وملعقتين
ويشتري عطرا نسائيا وآخر رجاليا .. فهو سيعانق وسادته كدائماً
وينحني عند دخوله خوفا من ملامسة أطراف أصابعه زر النور القريب جداً
من الباب ....

يجلسُ كقوسٍ منحنٍ صدئ لا يقوَ على إطلاق سهم الحياة من بينِ وتره
المترهلِ جداً ...
يشرب قهوته الباردة من فنجانه المتعفن فبقايا قهوة الأيّام الفارطة
شكلت فوالق كالصخور على أرضٍ يابسة ..
ويدخن تلك السيجارة ثم سيجارة ثم سيجارة آخرى
كأن ثُقب الأوزون من فوهة فمه الأسود يزداد إتساعاً ..

يطقطقُ بأصابعه بجانب تلك الطاولة المتسخة والمليئة بمؤنسيّ وحدته..
هذه صراصير تموت جوعاً . وذبابٌ يترنحُ ضيقة
فلا شيء ببيته يؤكل سوى جواربه المتعفنة تلك ...
.

تذكر أيّامه الآولى حيثُ كان الوسيم الّذي يتلاعب بالأيّام
بالمال...
بعدد النساء ..
فأغلب غرف الفنادق تعرف إسمه ..
وطاولات القمار ..
وأقلام الشيكات ...
،
عاد بذاكرته إلى حيثُ أهدر ماله وصحته ووقته فيما جعله يجني
ثمارا فاسدة تأكلها ديدان الزور .. وعاش عيشة الرقم خمسة الغير
القابل للقسمة ...

كتبَ على ورقةٍ : بئسَ اليوم الذي سجنتُ فيه نفسي بحياةِ
اللّعب بالورقِ .. و التلاعب بالبشر ...

،

سجينٌ بسجنِ الوحدة ....



 

رد مع اقتباس
غير مقروء 05-03-2014, 09:21 AM   #3
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...



متابع معك يا سناء
لهذا النص بهاءٌ وحضورٌ جميل

بانتظار المزيد

تحية


 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 05-10-2014, 12:40 AM   #4
لطيفة القحطاني
طرق مطر


الصورة الرمزية لطيفة القحطاني
لطيفة القحطاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 345
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 01-05-2019 (04:15 PM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم :  9986
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-05-2019 04:15 PM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...



::


كان ينتظر من النافذة أن تتزحزح نحو الباب و من الباب أن يدنو من رجليه
و من الجدار أن يصلي و يستغفر له

دوائرٌ واسعة يا سناء
و يعلق بها ندم الغد

رائعة بحجم الأفق
"









منصته لما تبقى ....


 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 05-10-2014, 05:48 AM   #5
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (03:05 AM)
 المشاركات : 2,493 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: يوم أمس 03:05 AM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...





اقتباس:
في سجنٍ دونَ قيّود ... حركةٌ دائريّة وسط حلقةٍ مُحكمةِ الإغلاق .. مُستحيلٌ منها الإفلات..

هنا فقط يودُ قلمي أن يتحدثَ بأصواتهم .. وَ بأحلامهم وأوهامهم ...
وقليلٍ من القليلِ المُتبقي من حياتهم ..
أحتاجُ أسماء مُستعارة .. وَ شخوصٍ شبه ميّتة حتى لا يؤلمها وخز القلم في حقيقتها ..
ذلك السجن الذي يحتمل كل شيء ولا أحد يحتمله !..
قد كانت دواخلهم تمور وتعتصر بصمت لولا أنكِ فرّجت عنهم
حين تحدثتِ بدلاً منهم وأطلقتِ صراحهم ، وإن كانوا دون سجنٍ وسجان ،
فـ هم الآن يتوسدون حرفكِ ويغفون على جناح طمأنينة ..

.

.

سناء
دمتِ والجمال صنوان ،
مُتابع وأكثر ..




 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.
 توقيع : منتصر عبد الله




رد مع اقتباس
غير مقروء 05-13-2014, 12:20 PM   #6
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...





..
.


شُكرا لجمال حضوركم وكلماتكم الرائعة ...،


.
.


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 05-13-2014, 12:23 PM   #7
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...




.
.


.
.



إسمها : غريبة الملامح ،
،‘

يأتي الصباحُ سريعاً ، ينفضُ عن عينيها أحلامَ الأمسِ ،
تستيقظُ مُتثاقلةٍ وكأن حبلا يربطها بسريرها الكبير ذاكَ ،
كانت قبل كلّ غمضةِ عينٍ ترتعشُ خوفاً من مساحته الكبيرة ،
فهيّ تشعرها بالوحدة العقيمة ،
،
تضعُ رأسها على وسادة علوها شاهقٌ كجبال مخاوفها ،
وتبدأ بعد خرفان القصةِ القديمة ،
واحد ، إثنان ، ثلاثة ، مائة .... ربما الفاً وربما أكثر
ولم تنم بعد ، ،،،

حكّةٌ غريبة تآكل صمتها ، تهرشُ جسدها كـ " جروٍ شارد بأحياء البؤساء "
هكذا تقضي ليلها دائما قبل الصباح لكنها تعشقُ سواده ،
برغم صمته الكئيب ومرتبتها الشوكيّة التي تتقلب عليها دون نومٍ ،
وتخشى الصباحَ ،
فكلّ إطلالة للشمسِ على غرفتها تُذكرها
بتلكَ النُدبة فوق جبينها ، عندما سقطت صغيرةً ،
وشوهت جمالها ، ومسحت قطبي حواجبها وتركتهما عاريين ،،

عينيها الجاحظتين ، من الدهشة ، وأسنانها الصفراء كأنها تعضُ
بهم على اطراف اوراق قصة مهترئة الصفحاتِ ،
تخشى الخروج ،
تخافُ الأسئلة ،
تقتلها النظرات ،والشفقة ،
ودفنت جسدها الصغير بين احضان الجدران والوسادة وغطاء سريرها الكبير جدا
يفوق حجمها الصغير وأمنياتها ،
فجلُ أحلامها حاجبين وجبين نقيٌّ يعكسُ نور الصباح ،
كلّ ركن بغرفتها يحوي قطعة آثريّة غاليّة ،
ومكتبٍ جميلٍ عتيق عليه كومة اوراقٍ منسكبٌ عليها الحبر الاسود ،
قرأتْ معظم الكتب ، ومعظم القصص ،
ومجمل الاقوال والمآثورات ،
تحمل عقلاً بسن الخمس مائة سنة وجسدا لشابة ذات العشرينيات من عمرها
لكنها عجوزٌ بين جدران مخاوفها
وهروب ثقتها بما تبقى لها من جمالها ،

وكانت هذه الفتاة الناضجة عقلا المشوهةُ تفكيراً ،
سجينة جبهتها العريضة ذات الندبة القاتلة ،


،

سجينةٌ تموت شيئا فشيئاً ،


بتاريخ 23..06..2013


 
صفاء اللوكيمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 05-14-2014, 01:32 AM   #8
صفاء اللوكي
مرافئ الحب


الصورة الرمزية صفاء اللوكي
صفاء اللوكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 361
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 10-21-2015 (02:37 AM)
 المشاركات : 134 [ + ]
 التقييم :  3012
 الدولهـ
Morocco
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-21-2015 02:37 AM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...



كلّ يغني على سجنه
متابعون لهذا الألق.

/
سناء
رزقتِ الرضا


 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-24-2014, 08:03 PM   #9
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: سُجناء دون سجنٍ ...







،


إسمــهُ : دونَ إسمٍ يُذكر ،

،‘
كانت تمرُ بمحاذاة مقرِّ عملهِ بخُطواتٍ واثقةٍ جداً ...
يرقبُها من خلفِ زجاجه الصامتِ ،
ولا يتزحزحُ عن مكانه حتى تختفيّ عن ناظريهِ ،

،
يخرجُ مسرعا لاهثا وراء عطرها الباريسيّ الأخّاذ ،
ليسرقَ منه بعض النفحات المتبقيّة ،،،
يبتسمُ كطفلٍ خائفٍ من العقوبة ،
وحده يتحدثُ كالمجنون ،
يكتب على الاوراق ويمزق ،
يكسرُ اقلامه وَيُغلقُ باب مكتبه غاضباً من صريرهِ المُزعجِ

يتكرر المشهد كمسلسلٍ مخرجهُ توفيّ بحلقاته الأولى ،
وترك الأحداث للقدر ،

ستأتي اليوم لا مُحالة ، سترتدي معطفها البنيّ
وحذاءها الأسود الّلامع ،
وتضعُ القليل من احمر الشفاه وبعضٍ من عطرها الساحر ،
سارقبها وهي" تبحثُ عني ،
لا تخذله توقعاته ،،، لكنها تمرُ وتتوقف هذه المرة
تطرقُ باب مكتبه
تستأذنُ للدخول ،


تدخلُ كالمتسحبةِ ، ثم تُردفُ قائلةً ،
هل تعملُ اليوم يا سيّدي ،

أحمد .. إسمي أحمد ، سيّدتي
تبتسمُ في خبثٍ فسؤالها لا يقبلُ إجابته ،
هل تعمل اليوم يا سيّدي ،
أجل بما أخدمكِ سيّدتي

يجيبها وهو يتضور جوعا لمعرفة إسمها الذي مرّ عليه أزيد
من السنة وهو يلمحها من طرف النافذة بعينِ المُترقب ولم يقترب منها
فهو يعلم انها تمر لأجله فمقر عملها بعيدٌ عن شارع مكتبه
ورغم هذا لم يتجرأ يوما على سؤالها ....او التحدثِ إليها
فهالة الجمال بها تُفقدهُ ثقته بنفسه ،


وضعتِ الظرف فوق المكتب وأخبرته ستعود بعد ساعتين لتستعيده
فتحهُ بصعوبة كعجوزٍ يقفُ لتخذله قدميه ويسقط أرضاً ،


كان الظرف يحوي بطاقة دعوة للزواج فهيّ تطلب 200 نسخة منها ،

وبجانب الدعوة : مكتوبَة جُملة السم العزاف ،

ترددكَ قاتلكَ ....




 

التعديل الأخير تم بواسطة سَناء آل مُحمد ; 12-30-2015 الساعة 07:58 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:49 AM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO