إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 03-11-2015, 05:56 PM
سَناء آل مُحمد
سِبتُمبريّة
عازف منفرد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً
اوسمتي
تفرد مؤسس  قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 2048 يوم
 أخر زيارة : 10-10-2019 (08:04 PM)
 المشاركات : 2,636 [ + ]
 التقييم : 24071
 معدل التقييم : سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 10-10-2019 08:04 PM
افتراضي تذكرةٌ للماضي ...



.


.
.


مدخلْ :

نعشــقُ إقتناء مذكراتنا لكننا نكرهُ ذكرياتنا

تمتــدُ يدي تقلبُ تلك الصفحات الرماديّة بقليلٍ من الحيطة وكثير من الفضولْ ....
ترى‘ ماذا حلّ بي السنة الماضيّة .. ؟
هلِ إبتسمتُ عندما طرق ابوابي المغلقة ذاك الحنينُ " كعابر سبيل "
أكــان من الضروريّ إستنزاف طاقتي في بناء جدران غرفةٍ مُظلمةٍ ،

لم أجد بين تلك الصفحات الممزقة إجابة لأسئلتي .. فقد تذكرتُ .... برهة انني لم ادونْ ذكريّاتي يومــاً ...



للأقلامِ خطواتٍ على الورق كحوافر أحصنة الغيّاب بأرضِ الإنتظار ..
احرف مبعثرة عجزتُ أن الملمها دون ان افضح امر هروبها .. أو أغتال إختبائها ...
إقترفتُ ذاك الجرمَ العنيد فأعلنت ذاكرتي ثورةً للشك أيقظتْ الأمسَ لدقائق
مرّت بذاكرتي كأنها سنواتٌ عديدة ...


أتصدقُ يا سيّدي أنني ذاتَ يومٍ هناك إبتسمتْ ...
كنتُ أُصفف ضفائري كطفلةٍ ... أضعُ لأول مرة رشة من عطر والدتي
أرتدي ذاك الحذاء العالي وتتراقص قدماي الضعيفتين ... فلم تستطيعا حمل ما بي من فرحة ...
كدتُ أنسَ زينتي ... كحلٌ أزرقٌ يُغطي عيوني الخضراء أملاً ...
فتتسحبُ يدٌ ناعمة كالثلج .. بيضاء كالقطن ... وبصوتٍ خافتْ تحدثني
لا تتركِي عقدك الجميل دون ان يزينَكِ ...
أكنتُ أحتاجهُ يا والدتي حتى ابدو للعيد هلالاً نصفهُ خجولٌ ...

تماديّت بالخطى بين الصفحات ... قرأت كلمات كادت أن تؤذي جراحا لم تُشفى بعدُ ...
كنت بالأمس ساذجة حتى صدقتُ أنّ اللّيل يطولُ بين احضان العاشقين ..
أنّ النهار لا ينتهي في كلّ لحظة لقاء
أنّ القبل حلال .. أن العناق غير محرم
أن شجرة التفاح ما أخرجت يوما آدم ...
صدقتُ كلّ شيءٍ إلا أن أصدقَ انني كنتُ حمقــاء ...

دونتُ تلك الأسطر في ليلة صدقٍ وحساب ... ربما مررت بالصراط
ربما وقعت بنهر النار ...
ربما إغتسلت بمياه الفردوس ..
ربما زرتك روحا ... او جسداً خاليا جميلاً يتمايلُ خوفاً .. عشقاً
جشعا وطمعا في حياةٍ كادت ان تكون بكلّ مراحلها ... دقيقة ..

أتراني كنت الساذجة الوحيدة في ماضٍ ندونه بحبرٍ لا يُمحى


أحببتُ التراقصَ بين صفحاتي ... كنت واثقة انها لن تعود وانني لن اعود إليها ..

اقرا بكبرياء .. بشموخ .. بتعالٍ .. وبكذب لا يغطيهِ دمع الصفحِ ..
اجل كنت الكاذبة الماهرة ... أتقنت الكذب لساعات طويلة حتى كدتُ أن اصدق نفسي انني اقرا ذكريات انثى غيري ...

انّ الضعيفة المكسورة هناك كبائعة كبريت احرقت اصابعها وبقيّت دون دفء .... ماهيّ بـــ أنا
أنّ الطفلة الباكيّة المنكسرة على احلامها .. والمترنحة بكرسي هزاز تعد اصابعها .. التي تعدت الخميسين اصبعا في وحدتها ... لستُ أنا ..
أن المرأة العجوز ... تلك التي حفر الزمان بملامحها ... وديانا جافة تنكمشُ على جلدها كصحراء قاحلة .. تبكي ولا تجد سحب الدمع سخيّة .. ماهيّ بــ أنا

تنكّرتُ لنفسي ... وتذكرتُ أنني أحمل بين ذراعيّ طفل الماضي يصرخ
عاليا حتى أطعمه من هذا الحاضر النحيل ...

خشيتُ لوهلة أن اكون بطلة بفلم الخيال العلمي ومُحتجزةً بغرفةِ الزمن العجيب
فتسرعت وإنتقلت بين اللحظات .. فسجنتُ بالماضي ..

كدتُ من خوفي اتمنى ان يصفق جمهور الأحلام لنهاية الفلم لاخرج مسرعة من لقطات كادت ان تودي بحياتي غرقاً ...

وأغلقتُ صفحات الماضي بهدوء حتى لا تُتفح من جديد ...

مخرجْ : إقتنيت مذكراتي ونسيت شراء قلمي ... هكذا اضمن انّ الصفحات فارغة .. وأن عودتي إلى الماضي شبهُ مستحيلة ...
.
.
.
.







الموضوع الأصلي: تذكرةٌ للماضي ... | الكاتب: سَناء آل مُحمد | المصدر: أوتار أدبية





j`;vmR gglhqd >>>






آخر تعديل منتصر عبد الله يوم 03-11-2015 في 09:46 PM.
رد مع اقتباس
غير مقروء 03-11-2015, 10:33 PM   #2
ذاكرة شفاه
عازف منفرد


الصورة الرمزية ذاكرة شفاه
ذاكرة شفاه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 301
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 05-18-2018 (11:34 PM)
 المشاركات : 3,004 [ + ]
 التقييم :  12257
 الجنس ~
Female
 SMS ~
| خُلقتُ
حُلــم
لا يَتحقق
لأَي أَحد.!
لوني المفضل : Pink
آخر تواجد: 05-18-2018 11:34 PM
افتراضي رد: تذكرةٌ للماضي ...



نَص جميل جِداً..!
لمْ أَجد هُنآ غَير آلروعة فِي آلإحسآس ;
قَطعتِي بنآ شَوطاً گبيَراً من آلمآضِي«
وگأن تَذگرتَگِ تعهدت بـ گتآبتِنآ جميعاً.!

رأيت نفسي ; في گل سطرٍ ، ولامَستُ أَرضَاً
مَآ وطأتهآ ذَآگرتِي منذُ زمن.!


سنآء.|
أَبدعتِي ; جِداً جِداً..


 
 توقيع : ذاكرة شفاه

.. الله يكتب لنـآ بعد الأمآني ألف ميعـآد.!


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-11-2015, 11:54 PM   #3
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 10-17-2019 (02:53 PM)
 المشاركات : 2,500 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-17-2019 02:53 PM
افتراضي رد: تذكرةٌ للماضي ...




،

اقتباس:
نعشــقُ إقتناء مذكراتنا لكننا نكرهُ ذكرياتنا
أرآكِ تُصرّين على سكب قنطاراً من الورد على مساحة مُزمنة من رفات الذكرى ،
رغم أن المناخ يذبل العطر !..

اقتباس:
للأقلامِ خطواتٍ على الورق كحوافر أحصنة الغيّاب بأرضِ الإنتظار ..
احرف مبعثرة عجزتُ أن الملمها دون ان افضح امر هروبها .. أو أغتال إختبائها ...
رغم ذلك ،
ألا تستحق مشاعرنا بضع قطرات ؟!..
نعم تستحق ..
فـ حين يأتي وهج الذكريات تندلق المحبرة كـ ماء السماء ، لكننا ندندن بـ لسان حافي النداء ،
تماماً كـ العجز عن الصفير ساعة البكاء !..
ورويداً .. رويداً يتوارى اللّحن بؤسٍ عن كبرياء ، إنه الإختناق ، فـ الحاضر لا يعود بنا للوراء ..!

اقتباس:
أتراني كنت الساذجة الوحيدة في ماضٍ ندونه بحبرٍ لا يُمحى

أحببتُ التراقصَ بين صفحاتي ... كنت واثقة انها لن تعود وانني لن اعود إليها ..

اقرا بكبرياء .. بشموخ .. بتعالٍ .. وبكذب لا يغطيهِ دمع الصفحِ ..
اجل كنت الكاذبة الماهرة ... أتقنت الكذب لساعات طويلة حتى كدتُ أن اصدق نفسي انني اقرا ذكريات انثى غيري ...
وما الذكريات إلا أمطار حنين في قفاري لا ترتوي من الفرح الأخضر ،
تصّر أن تقتحمنا كـ جيش ماغُوليّ لا يهدأ من الكّر والفر ..!

سناء ..
شُكراً لـ أنكِ فتحتي شهيتي للفعل الجميل " كتب "
حيث قطعت التّذكرة one way ولا رغبة ليّ في العودة ..




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:19 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010