إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
غير مقروء 03-30-2015, 09:16 AM   #1
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

.
.
.
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-30-2015, 09:33 AM   #2
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

ذكر إمام اللغة في عصره مصطفى صادق الرافعي في كتابه وحي القلم


قلت:

تالله إن الناظر إلى كلام هذا الزاهد إنما يبصر الحقيقة
الحقيقة التي لاتحمل وجوها ولا أفهاما
بل تحمل وجه الوفاء وفهم الفضيلة
وأي فضيلة وأي وفاء أعظم من الرجل يتزوج المرأة
فيحسن إليها ويعايشها في هذه الحياة بمرها وحلوها
حتى إذا ما فقدها كأن لم يذق طعم الحياة وكأن الشقاء ولد معه ولم يبصر نعيما

والجنة قد تراها في الدنيا تحسها وتعيشها وتظفر من لذاتها
إذا ما حزت على الزوجة الشكور والمرأة العطوف والعقل القنوع
التي تزن بين عقلها وعواطفها فهي ليست رجلا عقلها يغلب على عواطفها فتظهر قسوة قلبها
ولا عواطفها تغلب على عقلها فتفقد القناعة والإتزان

لكنا وصلنا إلى موصلنا إليه في هذا الزمان من فقدان الرجولة والأنوثة

وفقدان الروح الإنسانية الفاضلة
التي تحتم علينا الحب المعنوي حب الروح إلى الروح ونبذ المادة

وحل محلها الحيوان الناطق الذي تقوده غرائزه وشهواته
فغلب علينا الزواج من أجل أهداف واهية حيوانية
إما لأجل جمال الصورة فينطفئ متى ذبلت هذه الصورة أو من أجل جاه أو مال
وهذه الأفعال إنما يكون الإنسان حيوانيا فحبه ينقضي بإنقضاء شهوته

عافانا الله وإياكم من هذه أفعال
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-30-2015, 06:37 PM   #3
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

من الكتب الجميلة المشوقة للقراءة كتاب
الدرر المنتخبة من المشوق إلى القراءة وطلب العلم
للشيخ علي العمران
كتاب يوطد لك الطريق إلى القراءة عن طريق ذكر حياة القراء عبر التاريخ الإسلامي
ولكن مما أدهشني قصة عالم من العلماء جمع الدنيا وما فيها حيث كان

( القاضي برهان الدين الزرعي الحنبلي مغرمًا بالجواري التركيات، قال الصفدي: كنت أراه جمعة في سوق الجواري، وجمعة في سوق الكتب، فجمع بين الدر والدراري)

قلت:
أي وربي أنه جمع الدر والدراري بل إن الدنيا قد حوزت بين يديه وزويت له الأرض حتى عرف الجمال وكنهه وجوهره وصفاته فعلم أن الدنيا بما تحتوي من عظيم وثمين لا تساوي
كتابَ علمٍ وحسناءَ غانيةٍ
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-30-2015, 10:07 PM   #4
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

حُرُوفٌ هُتِكَ سِترُهَا

ما رأيتُ واللهِ أبعدَ عن العفةِ ولا أقربَ إلى السقوطِ
أكثرَ من أصحابِ الأحرفِ الفاحشةِ مخرومِي المروءةِ
ساقطِي الشرف وجلهم أعزكمُ اللهُ أقوالهم تترجمُ أفعالهم
وتخرجُ ما في أحشائهم من الشرِّ المقيت
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-31-2015, 05:33 AM   #5
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!





(حديثُ المقاهي...)

إنّما وُضِعتِ المقاهي لشيئان:لِلّذين لاينامونَ اللّيلَ،واللذين يستفيقون قبل الشروق.
هذا الشعورُ البارِدُ وقعُهُ على القلب،أن تستيقِظ معَ صوت المُؤَذِّن لصلاة الفجر،ثم تُسبِغُ على جوارِحِكَ وأعضائِكَ ماء الوضوء،فتستفيقُ فجأةً،كأنك قد بُعِثتَ للتوّ.
وحبذا لو ذهبتَ للصلاةِ سيرًا،حتى يلفح وجهك نسيمُ الفجرِ البارِد،فيملأُ رِئتيك وجسدك بنشاطٍ لو بذلت ماتملك لتحصيله في غير وقته لأعياك ذلك.
ثم تدخل أحد بيوت الله،فتنقطع عن العالم المادي،لتتصل روحك بالسماء.
ثم حين تخرج،تتجه للمقهى،تتجه لملاذك الأخير،وتكون مصطحبا كتابك اللذي هو أنسك،ولذتك في خلوتك،ومستودع فكرك،وحارث عقلك.
وحبذا لو كان الكتاب يتحدث عن حقبة تاريخية،حبذا لو كان من البداية والنهاية،أو تاريخ ابن الأثير،أو الطبري أو غيرهم،المهم أن لايكون موضوع الكتاب تافها،ولايكون ثقيلا،المهم أن يكون خفيفا مفيدا يناسب وقت الصبح.
حين تدخل تصدمك رائحة القهوة،هذه الرائحة العجيبة،التي لا أظن إلّا أنها جزءٌ من نعيمٍ معجّل،فتسري على أعضائك رعشة باردة تحرك جسدك من غير رغبة منك.
يحبذ لو كان المطلوب قهوة سوداء خالصة،كأن حلك الليل مجتمع فيها،حتى تبدت لك كريش الغداف،أو كسماء الليل البهيم الأليلي.


وهذا من نعيم الآجلة المعجل،وضربٌ من ضروب السعادة النادرة،والهناء المطلوب.
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 03-31-2015, 09:20 PM   #6
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

والله إن الحياة الخالية من الكتب لا طعم لها ولا لون
مظلمة سوداء كالحة لا يهتدى فيها إلى سبيل
يعيش في جهل تتخطفه كل ساقطة ولاقطة كل شيء يؤثر على مبادئه وعقائده فيموت على جهل لا نفع نفسه من العلم ولا عمل عمل يفتخر به بل مضت حياته مثل الأنعام أو أضل
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 04-01-2015, 04:39 AM   #7
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

أما والله إنكِ بلغتِ في قلبي مبلغاً
لو أنهُ وزعَ على الدنيا
ما دقت طبولُ الحربِ
ولا أطلقَ في السماءِ سهم ٌ
ليستقرَّ في صدرِ ثائرٍ
ولكأنَّ الدنيا نعيمٌ معجل
قد حوزت من نعيمِ الآخرة
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 04-02-2015, 05:46 AM   #8
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!


إِنتِفَاضَةُ ثَمَانُونَ عَامَاً

اتكأ على شجرة ذلك البائس من الحياة
مضى من عمره سنين طوال
مسه فيهن شقاء كأن البؤس لم يخلق إلا له
والأيام التي تجري عليه إنما هي عذاب قد رنقن مشربه
والدنيا في ناظريه سجن والموت في حقه عتق

فلما رفع رأسه حتى بمنظر أوقف الدم الجاري في عروقه حتى استحال صلبا لا يكاد من جسه يرجوا به حراكا وما كان هذا الجمود المفاجئ عبثا إذ طلع من بين الحشود وجه عليه مسحة جمال إذ هي فتاة عجل فيها جمال الجنة
إذا هي والله أشد من البدر بياضا ولها فم إذا انفرج فإنما ينفرج عن أسنان بضة كأنها لؤلؤ مصفوف أو ثلج مرصوص أو برق في كبد السماء ضارب وإذا انقبض فإنما ينقبض على شفاه ضاربة الى الحمرة كأنها دم بغير جرح
وإذا هي تختال بين الجموع لا تلوي على شيء
وما إن اقتربت حتى رأى وجها ليس كالوجوه بل إن الله خصه بإبداع فإذا ماء الشباب يجري في وجهها يلاحق بعضه بعضا ولها شعر كأنه قطعة ليل يختفي فيه الوجود وإذا العينان حبال صائدة لا ينجو من وقع في شراكها ولها جسم قد ركب بعضه على بعض وتهاوى جزء منه على جزء حتى استحال قطعة فنية مبدعه لو جمعت أمهر الفنانين لما صوروا صورة إلا كتلك ومع ذلك فالناظر إليها
لا يظن إلا أنها صورة من نساء الجنة

فانتفضت سنون عمره واستحال البؤس إلى نعيم
فكأنما السعادة لم تخلق إلا له والشقاء لا علم له

والنساء في حقيقتهن هن من يجلبن لنا السعادة
والشقاء
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 04-05-2015, 08:58 AM   #9
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

لو قيل ما النعمة التي تلي نعمة الدين
لقلت القراءة
ياصاحبي إن الحب الذي يربط بين القارئ والقراءة حب وثيق تربطه القداسة وتحث عليه الديانة والله لو أجهدت نفسك وأخذت
كل ما تملك من عزيز وثمين لم توفها حقها أو تفي وزنها
يتنزه عن الهوى والهواية فالهوى ربما تنطفي جمرته والهوية شيء ثانوي في الحياة عز شأنها
بل هي والله تترقى إلى أن تكون جارحة من الجوارح أو عضو في الجسد

الموت وليلة الزواج جعلتا ابن رشد الحفيد يتوقف عن الكتابة في حياته مرتان فقط
والكتب كانت دواء ابن تيمية حين يحم أو يعرض له داء
والكتب هي التي قتلت ابن الجوزي حين علم أن ابنه باعها بثمن بخس فلما علم مرض ثم مات
والكتاب هو الذي أسقط سيبويه من على قدميه حتى كاد أن لا يصحى بعد أن أحرقت زوجته كتابه التي ظنت أن هذا الكتاب بمثل ضريرتها من فرط حبها له فطلقها ثلاثا ولو أمكن أن يزيد ألفا لزاد
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 04-05-2015, 10:56 PM   #10
المَقدِسِي
لحن جديد
 
الصورة الرمزية المَقدِسِي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 12
قوة السمعة: 0
المَقدِسِي بداية الطريق للوصول
افتراضي رد: فُتَاتُ مَقَالٍٍ..!

ما دامت انفسنا جبانة ومصابة بالرعب
فكل عدو لنا شجاع
__________________
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
المَقدِسِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans