إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 04-14-2015, 06:11 PM
علي آل طلال
عازف منفرد
علي آل طلال غير متواجد حالياً
ضَوءٌ أسمَرْ
اوسمتي
قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 435
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 2041 يوم
 أخر زيارة : 07-03-2018 (12:47 AM)
 المشاركات : 72 [ + ]
 التقييم : 3366
 معدل التقييم : علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة علي آل طلال لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 07-03-2018 12:47 AM
افتراضي حكاية السيدة وفاء..



(حكاية السيدة وفاء)
/ قصة قصيرة



حكاية السيدة وفاء..


ارتميتُ بجسدي على السرير العريض كمحاولة مني لتدارك التعب وتقليص حجم الألم فيه..بعد عناء البحث عن سكنٍ جديد منذ شهر ..
فبدون ترددهذه المرة قبلت بالسعر الذي عرضه السيد زياد وهو صاحب المقهى المجاور لشقتي القديمة..حيث كنت أرفض عرضه سابقاً عَلني أحظى بمكان أفضل من مجاورة زحمة البارات هنا..
.
.

لا ادري متى غفوت،ولم ادرك الوقت الا بعد أن تعالت أصوات السكارى في الحي عرفتُ أنها الثالثة فجراً..
...
مرت عدة شهور وأنا أعيش في دوامة من الاعتياد والكثير من الرتابة بين الوجوه المتبرجة بعجرفة الفضول والنوايا المبهمة..
حفظت تفاصيل يومهم،ابتداءً من أصواتهم المتزاحمة حول مائدة الفطور،ملامحهم المقيتة،كل شئ كان يفوح برائحة الفسق..
الحي كان ضيقاً الى الحد الذي تتقارب الشرفات من بعضها البعض..
نسوة يتبادلن أحاديثاً تشق سمعي حين اهمُّ بشحذِ جوٍ من الهدوء وبراد نسيمات تحاكي الحلم..
-عن تلك التي هربت من اهلها مع حبيبها (اللص)..
-وأُخرى رزقت بطفلٍ غير شرعي من مجهول..
-وذاك الذي يجمع بين زوجته وابنتها في سرير واحد..
..
أما محور أحاديثهن اليومية كانت عن (السيدة وفاء)..الساكنة مقابل شقتي بالتحديد في نفس العمارة ..والتي كان لابد أن أمر قرب باب شقها قبل أن ادخل شقتي..
ماعرفته عنها ليس أكثر مما رأيته لكنها أحاديثٌ تجبرني أن احتضن عزلتي..رغم أنني والفضول على طرفي نقيض..
وكنت في كل مرة أعود فيها الى شقتي مساءً اسمع نفس الأصوات التي تصدر من جهة شقتها..
أنينٌ غريب أشبه بصوتِ الهواءحين ينخر في الجدران المهجورة قبل أن يجد منفذاً نحو الفضاء..
وكثيراً ما أصابتني بصقيع الإشمئزاز تلك الظلال الغريبة المنعكسة على الأرض أسفل باب شقتها..
حتى خُيّل لي أنها جنية شريرة تستحضر أرواحَ عشاقها لتمضي ليلتها رقصاً على ترانيم الفسق..وانين الفجور..
..
وذات مساءٍ شتائي واثناء عودتي من عملي المُرهِق..
كانت أوصالي تتآكل برداً يُسرع من خطواتي على الممر الاسفلتي الضيق المؤدي الى العمارة..
كنتُ اضم اصابعي انفخُ فيها الدفء..والصقيع ينتثر من كل زوايا الحي..
من خلف الأبواب المغلقة،من وراء جدران البار مع ضحكات الغانيات،من بين أصابع العجوز بائع السجائر حين وضعت بين يديه ثمن علبة ..دسستها في جيب المعطف..
وهممتُ بالسير وبخطواتٍ هاربة من الجحيم..!
.
.
أخرجت كومة المفاتيح من جيبي رفعتها لمستوى وجهي وعلى انعكاس ضوء المصباح الصغير لأميّز مفتاح الباب..
ادرته ولم يفتح ..مرة ومرتين حاولت عبثاً أن افتح الباب حتى استنفذت محاولاتي كل المفاتيح..دون جدوى..
بدأتُ اضرب الباب بجانب جسدي وارفعه من المقبض ..
-مساء الخير..
(جاء الصوت من اتجاه شقة السيدة وفاء ..وكأنه مَدّ البحر الذي لاندرك مايحمل لنا..)
التفتُّ اليها في حين لازال جسدي متسمراً ملتصقاً بالباب..
(لم أُميّز ملامحها جيداً فقد غطت عليها عتمة المكان )
-مساء النور..آسف على ازعاجك ..
-لابأس هل تحتاج لمساعدة..؟
لابأس هل تحتاج لمساعدة ..
كان صوتها يتكرر بصداه ويتعاقب حاملاً معه أفكاري ..أتراها هي السيدة وفاء..؟
وبسرعة أجبتها:
-عفواً هل أجد عندك (مفك) أو اي آله حادة أفتح بها الباب..
-اجابت بالايجاب وأومأت لي أن اتبعها
-تقدمتُ بتردد ..لكن رائحة القهوة المنبعثة أمسكت بتلابيب رغبتي..الى داخل الشقة..!
.
.
تفضل اخ عمر..
وسارعتْ لتمحو نظرات الاستغراب على وجهي بابتسامة:
-عرفت اسمك من أحاديث النسوة اليومية على شرفات الثرثرة ..
(بادلتها الابتسامة بتحفظ شديد..وكأن ملامحي أكلها البرد ..)
-أنتِ السيدة وفاء ؟
-نعم ..الشريرة وفاء .
(وهي تضحك)..
-هل تشاطرني قهوتي..
(ودون تردد ابتسمتُ بالموافقة وبكل امتنان..)
-ثواني وتجهز..
..
وفي الصالة اخذتُ اتفحص الجدران ،الأثاث ..وكل مامن شأنه أن يؤكد شكوكي وتلك الصورة التي رسمتها مخيلتي بناءً على أحاديث اهل الحي..
كان صوتُ الريح النافذ من تلك النافذة المكسورة يشق اذني كأنه نحيب الثكالى..ليكمل وجهته حيث تلك القطع الخشبية المتدلية من (المكرمية)..لتحركها بشكل دائري فتمتص بحركتها نور المصباح وتعكسه خيالات موحشة ومخيفة تتعملق على أرضية الشقة..!
-عجزتُُ ان اجدَ من يُصلحها لي ..
( نهضتُ لأتناول منها كوب القهوة ..)
واعود لدهشتي..بصدى أفكار(اذن..ماكانت تلك الأصداء المرعبة سوى أطراف ريحٍ تعبثُ ببضع قطع خشبية..!)
ثم ابتسمتُ دون ادراك على سذاجتهم..ظنونهم..و..غبائي المشروع..!

.
.
تبادلنا أحاديثاً مختلفة ومطولة اتاحت لي فرصة التدقيق في ملامح وجهها ..
لم تكن جميلة قدر تلك الجاذبية التي رسمتها ملامح الطيبة تحت عينيها بهالاتٍ داكنة..تحكي الشقاء المختبئ خلف قلبٍ محتسب..
-اكملتُ كوبين من القهوة..
(قلتها مكتفياً حين سألتني ان كنتُ ارغب بآخر..)
هممتُ بالخروج شاكراً لطفها ووعدتها بزيارة اخرى..لأُصلح لها النافذة..
..
وامام باب شقتي وقفت لبرهة اشعلت سيجارة..علقتها بين شفتيّ في حين تناولت المفك من جيبي
ثم فكرت أن اجرب المفتاح كمحاولة اخيرة..وما ان ادرته حتى فتح الباب..
(ربما هو القدر أن يعاندني بعقبة..لأكتشف عن قرب..روحاً هي واحدة من آلآف القلوب التي ترزح تحت ظلال الظنون السيئة..وتصمت..ثم تنزوي..ثم تختفي من عالمنا بهدوء..

الموضوع الأصلي: حكاية السيدة وفاء.. | الكاتب: علي آل طلال | المصدر: أوتار أدبية





p;hdm hgsd]m ,thx>> hgwpdm p;hdm ,thx>>






آخر تعديل ذاكرة شفاه يوم 04-14-2015 في 11:05 PM.
رد مع اقتباس
غير مقروء 04-14-2015, 09:50 PM   #2
ساجدة لله
عازف منفرد


الصورة الرمزية ساجدة لله
ساجدة لله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 537
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 08-02-2017 (04:02 PM)
 المشاركات : 918 [ + ]
 التقييم :  2682
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 08-02-2017 04:02 PM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..






​قصة رائعة وهادفة ومؤثرة جدا
جزاك الله كل خير وسلمت يداك
ونفع الله بها


 
 توقيع : ساجدة لله

وظني فيك يا سندي جميل .... يااااالله


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-14-2015, 11:28 PM   #3
ذاكرة شفاه
عازف منفرد


الصورة الرمزية ذاكرة شفاه
ذاكرة شفاه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 301
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 05-18-2018 (11:34 PM)
 المشاركات : 3,004 [ + ]
 التقييم :  12257
 الجنس ~
Female
 SMS ~
| خُلقتُ
حُلــم
لا يَتحقق
لأَي أَحد.!
لوني المفضل : Pink
آخر تواجد: 05-18-2018 11:34 PM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



مـآذا عسآي أن أقول هنآ..!!?

قصة من أروع مآ تگون ، صيآغة جميلة بعيده عن كثرة التشبيهآت والكلمات المبهمة ، تعطي آلقارئ فسحة من آلخيآل لـ إعادة ترتيب الشخصيآت..!

فعلاً أجدني وقفت عند تلك الشرفات ، وكأني سمعت بعضاً من حكايات تلك النساء، وأدركت تماماً أن بعض الظنون تكون كآفية لـ أن تقتل حقيقة إنسآن .

سوء الظن مرض يقتل گل مآ هو جميل..!

علي آلشمري|
كتبت فـ أبدعت..!
طآب لي هذا النص جداً..


 
 توقيع : ذاكرة شفاه

.. الله يكتب لنـآ بعد الأمآني ألف ميعـآد.!


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-15-2015, 03:07 AM   #4
زينة الأردنية
عازف منفرد


الصورة الرمزية زينة الأردنية
زينة الأردنية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 247
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-03-2019 (11:06 AM)
 المشاركات : 3,008 [ + ]
 التقييم :  7548
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-03-2019 11:06 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



مبدعنا العذب الشمري
كنت اقول دائما
اراك بالقصص والكتابه الروائيه اشد جاذبية بالحرف والعمق بالفكره
وهنا ازداد اليقين بذلك
صورة من الآف الصور التي تتكرر بمجتمعات لا ترحم حتى من كان بين جدرانه الاربعه
ما بين اشاعة يضيع بها وجه الحقيقه
والسيدة وفاء هنا الرمزيه للجميع
حيث يتم اخفاء بريق الشمس بسواد الثرثره المحمله بسوء الظن
ويبقى الموقف المباشر بالتعامل مع الاخرين هو الفيصل
لنعود حيث بالامثال نقول
لا تعرف انسان الا حين تعاشره حين تحتك به حين تصافح بعض تفاصيله
ومن ثم يأتي الحكم

وبطلة القصه هنـا ضحية سوء الظن
ابدعت بايصال الفكره
وهذا المزج ما بين واقع وخيال بالمفرده بايقاع منسجم
البس القصه ثوب الفخامه
فارتقت بالذائقه والفكر

حماك الله

فائق التحايا لنبض محبرتك الانيق


 
 توقيع : زينة الأردنية



رد مع اقتباس
غير مقروء 04-15-2015, 11:49 AM   #5
علي آل طلال
عازف منفرد

ضَوءٌ أسمَرْ
الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 435
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 07-03-2018 (12:47 AM)
 المشاركات : 72 [ + ]
 التقييم :  3366
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-03-2018 12:47 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجدة لله مشاهدة المشاركة



قصة رائعة وهادفة ومؤثرة جدا
جزاك الله كل خير وسلمت يداك
ونفع الله بها
وجزاك بالمثل ،شكراً من القلب على طيب المرور


 
التعديل الأخير تم بواسطة علي آل طلال ; 04-16-2015 الساعة 01:21 AM

رد مع اقتباس
غير مقروء 04-15-2015, 11:52 AM   #6
علي آل طلال
عازف منفرد

ضَوءٌ أسمَرْ
الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 435
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 07-03-2018 (12:47 AM)
 المشاركات : 72 [ + ]
 التقييم :  3366
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-03-2018 12:47 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميم آل مسّيب مشاهدة المشاركة
مـآذا عسآي أن أقول هنآ..!!?

قصة من أروع مآ تگون ، صيآغة جميلة بعيده عن كثرة التشبيهآت والكلمات المبهمة ، تعطي آلقارئ فسحة من آلخيآل لـ إعادة ترتيب الشخصيآت..!

فعلاً أجدني وقفت عند تلك الشرفات ، وكأني سمعت بعضاً من حكايات تلك النساء، وأدركت تماماً أن بعض الظنون تكون كآفية لـ أن تقتل حقيقة إنسآن .

سوء الظن مرض يقتل گل مآ هو جميل..!

علي آلشمري|
كتبت فـ أبدعت..!
طآب لي هذا النص جداً..
البعض يجعل من الظنون حقائقَ واجبة التصديق يلزمنا هنا عقولاً تسعى لأن تفقه قبل أن تلوك الظن الآثم
شكراً من القلب أيتها النديّة بفكرك
وتحية تليق بمقدمك الفاخر


 
التعديل الأخير تم بواسطة علي آل طلال ; 04-16-2015 الساعة 01:20 AM

رد مع اقتباس
غير مقروء 04-15-2015, 12:10 PM   #7
علي آل طلال
عازف منفرد

ضَوءٌ أسمَرْ
الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 435
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 07-03-2018 (12:47 AM)
 المشاركات : 72 [ + ]
 التقييم :  3366
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-03-2018 12:47 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينة الأردنية مشاهدة المشاركة
مبدعنا العذب الشمري
كنت اقول دائما
اراك بالقصص والكتابه الروائيه اشد جاذبية بالحرف والعمق بالفكره
وهنا ازداد اليقين بذلك
صورة من الآف الصور التي تتكرر بمجتمعات لا ترحم حتى من كان بين جدرانه الاربعه
ما بين اشاعة يضيع بها وجه الحقيقه
والسيدة وفاء هنا الرمزيه للجميع
حيث يتم اخفاء بريق الشمس بسواد الثرثره المحمله بسوء الظن
ويبقى الموقف المباشر بالتعامل مع الاخرين هو الفيصل
لنعود حيث بالامثال نقول
لا تعرف انسان الا حين تعاشره حين تحتك به حين تصافح بعض تفاصيله
ومن ثم يأتي الحكم

وبطلة القصه هنـا ضحية سوء الظن
ابدعت بايصال الفكره
وهذا المزج ما بين واقع وخيال بالمفرده بايقاع منسجم
البس القصه ثوب الفخامه
فارتقت بالذائقه والفكر

حماك الله

فائق التحايا لنبض محبرتك الانيق
مشكلة مجتمعنا ان الناس تسعى لخلق المسافات بين بعضها البعض الى حد إنعدام الرؤية الحقيقية للإمور بمنظار النية الحسنة..
ثم أنني أميل فعلاً لكتابة القصص وحتى الخواطر ذات الطابع السردي الوصفي وربما هذا السبب الأقرب لماترينه من وجهة نظرك الجديرة بالتقدير والامتنان
شكراً للنشمية ذات الطيب الفواح دوماً أينما حلَّت


 
التعديل الأخير تم بواسطة علي آل طلال ; 04-15-2015 الساعة 08:50 PM

رد مع اقتباس
غير مقروء 04-15-2015, 11:16 PM   #8
قمر
عزف الحروف


الصورة الرمزية قمر
قمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 548
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 08-23-2017 (12:45 AM)
 المشاركات : 3,578 [ + ]
 التقييم :  14991
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 08-23-2017 12:45 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



كم وفاء احتاجت الى وفاء قلم ينفض عنها أحاديث زلق بها اللسان فأثم
كثير ما نرتشف نقيع أوساخهم بمسامعنا من يطهر السمع من ترهاتهم
أما عن النسج ايها القدير فقد حبكت خيوطه
حتى انني وقفت معك وانت تدير مفتاحك العصي الرحيم
ثم وقفت خلسة ارقب خطواتها التي تبرئها من ثرثرتهم الماجنة
صوت قرقعة فنجانك الذي تناغم خلسة مع ازيز نافذتها
صوت حطام زجاجها الذي كسر بحجر رجمهم
من كان منا بلا خطيئة فليرمي الناس بحجر
القدير علي الشمري
كان لزاما ان أتي على عجل
ما يغفر لي اني كنت هنا بجميع حواسي الليلة
وانتشيت بروعة قصتك
حد جمالها اشكر مكانا جمع ناظري بحرفك



 
 توقيع : قمر



أعيذك بكلمات الله التامات من عشق كل أنثى سوايا


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-17-2015, 03:03 AM   #9
علي آل طلال
عازف منفرد

ضَوءٌ أسمَرْ
الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 435
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 07-03-2018 (12:47 AM)
 المشاركات : 72 [ + ]
 التقييم :  3366
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-03-2018 12:47 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قمر مشاهدة المشاركة
كم وفاء احتاجت الى وفاء قلم ينفض عنها أحاديث زلق بها اللسان فأثم
كثير ما نرتشف نقيع أوساخهم بمسامعنا من يطهر السمع من ترهاتهم
أما عن النسج ايها القدير فقد حبكت خيوطه
حتى انني وقفت معك وانت تدير مفتاحك العصي الرحيم
ثم وقفت خلسة ارقب خطواتها التي تبرئها من ثرثرتهم الماجنة
صوت قرقعة فنجانك الذي تناغم خلسة مع ازيز نافذتها
صوت حطام زجاجها الذي كسر بحجر رجمهم
من كان منا بلا خطيئة فليرمي الناس بحجر
القدير علي الشمري
كان لزاما ان أتي على عجل
ما يغفر لي اني كنت هنا بجميع حواسي الليلة
وانتشيت بروعة قصتك
حد جمالها اشكر مكانا جمع ناظري بحرفك

وأشكر وكلي إمتنان قراءة سخيّة جميلة عميقة سامية..
لي فخر مصافحة الفكر الراقي في زوايا المكان وتمثل بفيض الثناء منك ياكريمة
شكراً


 
التعديل الأخير تم بواسطة علي آل طلال ; 04-17-2015 الساعة 03:16 AM

رد مع اقتباس
غير مقروء 04-17-2015, 05:29 AM   #10
منتصر
لحن جديد


الصورة الرمزية منتصر
منتصر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 626
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 08-15-2015 (11:00 AM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم :  2224
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 08-15-2015 11:00 AM
افتراضي رد: حكاية السيدة وفاء..






أخي علي الشمري
أعظم تحية أزفها لك علي هذا النص الرائع
أنت روائي بالفطرة
صدقني لا أجاملك مطلقا .. والله إنه من النادر أن أقرأ نصا
بهذا التمكن والقوة كأنك تضعني وجها لوجه مع واسيني الأعرج
أو الطاهر بن جلون
أسجل اعجابي الشديد مرة أخري
متحمس جدا لمتابعتك ..
وفقك الله
شئ جميل حقا
[/COLOR]


 
 توقيع : منتصر

منتصر

التعديل الأخير تم بواسطة حنانْ ال شمريْ ; 08-23-2017 الساعة 01:50 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:36 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010