إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 04-22-2015, 03:07 AM
لطيفة القحطاني
طرق مطر
لطيفة القحطاني غير متواجد حالياً
اوسمتي
النعم المجيد  العزف عالضوء  افانين ريشة  قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 345
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 2148 يوم
 أخر زيارة : 01-05-2019 (03:15 PM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم : 9986
 معدل التقييم : لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة لطيفة القحطاني لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 01-05-2019 03:15 PM
افتراضي سطور نازية !







إلى اولئك المازجين الحب بالحرب كيف هي جراحكم في الكؤوس ؟



تحت متن القشةٍ التي كَسر ظهر البعير حملُها ، و هوتْ يدُ الغريق لخفتها ، كنتُ أنا و جوع قلبي نطفو فيحنو غمسُك الموزون بتجربة كسري و من ثم انتشالي مخلوقةً هشة ، تستحق الحياة و فقدانها ، في وقت واحد !
و يحك ما أشبه أناملك بذنوب الشيطان ..


وحدها اشيائي من تعي حدة الهدوء في زمن أقوالك والتي يتمهل الوثب إطراقا على منحها انصاتا معنيّ … يُبكي !

ثم
أني لا أبكي لمجرد حماقة قلم ثقب ورم العمر
أنا أزفر الحرف فقط من حلق سطرٍ ، قد غرق !
أكتب دمعا شكّل ملحه إمتداد ورق مسجى ، سوف يذوب بياضه تحت لسان قراءة ما ، تجاهل ما ، طي ما ، ثم نسيان لن يكون جريرةً لـ ما !
و أعود لأشتاق لأحاديثك الكاذبة والتي ضمنا الليل فيها سهر .

و اكتفي بنافذة الليل تلك لي صباح !

قناعة الوقوف بمشي الأرصفة .
ايمان العمر بظالّة الحِقَب ، جريان دورة حياتية قديمة ، فقد نام عليها الزمن و نهض و باتت الهائمة/المنتفخة اوداجها خسارة ،
كـــ نزِّ عرق القرد العاري من تعب نوم يُعيد الحفر لوجهه ما بين سقوط و سخاء راحة !

الحياة منامات
و الموت مقامات لهُ أَردية ..
و أنا زُهد قلبٍ دفع بـ اِيمانه قوةً تُحب
فــ إليك ينحسرُ النبض يقضانَا ، العمر نقصانَا .
وهناك في فصيح الاحتواء
في لحظة الخيط و انقسامه ستكون لي و لست لي
ستكون ضوءً يأتي ليرحل و ظلا يرحل ليحل وسعه
ستكون عِقاب الصورة بسقوط البرواز
ذوبان الماء في غلّة عطش يبيد .

نحن يا حزن
من تنمو في دواخلنا غصة بيضاء كان قد جمع أطراف قَطّرِها تكاثفا ما ، سُحُباً من نشوب و شحوب و وفق اِداركٍ مُتوان بُعثرَ بَعثرة المطر على وجن خريف سقطت حساباته في تجاعيدٍ لن تعود للخلف و ينبت عود فتوة من جذعها المائع مهما غنى الصوت في تلافي النحيب ، ايهما اكثر تحريضا على الشتيمة في رأيك ، أ هو تكور الدمع المتهور أم اعتراف الخيبة بـهمس عين مُكلفة ، لها في التسيير ملحَ ما سطر التذكّر في كتاب ليل !


اِطار الغيمة يسكب حدوده في رحابة العين و يااااه من تموّجه ، يُحضِر البحرَ و يسافر بوسعه غربة ربان .


عادة ما تترك الحكايات عِبرُها ، عدا حكاية معك اِعتبارُها تهتكٌ في عالم الوقار !
نشاط الحياة حدد قدرتي في أن تستمر قوة الموت حية في حياة ميتة !

و يبقى على رف صحوٍ هو ذلك التذكر، هل تذكر ؟

كانت عينا حديثك تنظر لي و تسرد كل رغبتها في التصريح ، لم أكن على رضى مع اصغاءٍ قلبي لك ، كان شتات النبضة بأختها كفيل بتصحر بساتين العام في لحظة ، و خفة الكلمة بثقلِ مخرجها ، كفيل هو بتجرد يعري المعنى من محسوس كينونته !
كانت كافية تلك الكلمات في ان اتكئ إليها مناسبة هبوب تلدغ فيه الأرجحة قواما خلفته لفحات الريح !
كانت كافية بما يسد رمق استنادٍ مُتحرٍّ فقد وجهته !

نهايات هشة بنتّ فواصلها حُزنا في وجهة شتاء ، ثم إن البكاء صامدا في حلق كل خسارة ترمي بنفسها على سريرالتَبَرُّم هو في نيلها ابن خذلان مقيت !






سطور نازية
منها سطور سبق نشرها في صفحة خاصة بمرآيا الماء

الموضوع الأصلي: سطور نازية ! | الكاتب: لطيفة القحطاني | المصدر: أوتار أدبية





s',v kh.dm !






آخر تعديل زينة الأردنية يوم 04-22-2015 في 04:33 PM.
رد مع اقتباس
غير مقروء 04-22-2015, 10:41 AM   #2
ذاكرة شفاه
عازف منفرد


الصورة الرمزية ذاكرة شفاه
ذاكرة شفاه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 301
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 05-18-2018 (11:34 PM)
 المشاركات : 3,004 [ + ]
 التقييم :  12257
 الجنس ~
Female
 SMS ~
| خُلقتُ
حُلــم
لا يَتحقق
لأَي أَحد.!
لوني المفضل : Pink
آخر تواجد: 05-18-2018 11:34 PM
افتراضي رد: سطور نازية !



اقتباس:
عادة ما تترك الحكايات عِبرُها ، عدا حكاية معك اِعتبارُها تهتكٌ في عالم الوقار !
نشاط الحياة حدد قدرتي في أن تستمر قوة الموت حية في حياة ميتة !

مرآيا ../ لا أملك رداً يصف روعة قلمك..!

أنتي رهيَبة ، تَقطفين من الحرف فلسفة لا تشبه أحد ، تحتويك في بؤرة الإختلاف .!
لن يذوب مداد هذا القلم عبثاً ولن يختفي ابداً ، هم وحدهم من يفهمون روائع هذا الحرف سـ يمجدونه ..!


كنت ومازلت ، أَراك مختلفة لا يسابقك أَحد .!
لا عدمنا عطر حرفك يآ نجمة..!


 
 توقيع : ذاكرة شفاه

.. الله يكتب لنـآ بعد الأمآني ألف ميعـآد.!


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-22-2015, 12:30 PM   #3
زينة الأردنية
عازف منفرد


الصورة الرمزية زينة الأردنية
زينة الأردنية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 247
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-03-2019 (11:06 AM)
 المشاركات : 3,008 [ + ]
 التقييم :  7548
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-03-2019 11:06 AM
افتراضي رد: سطور نازية !



الجميله مرايا
نبحث عن اماني بين انقاض الذكريات
وما بين الموت والحياة
نغمة الغيمة
وصوت الخريف يلتف حولنا التفاف


غرباء في رحلة العمـــــــــر
نحضن مخاوفنا
نتسول الذكرى
وواحة الشوق جفاف


رائعه واكثر
ب خضاب روح
والرداء دمع وبسمة مطرزة بالبهاء
حماكِ الله


 
 توقيع : زينة الأردنية



رد مع اقتباس
غير مقروء 04-22-2015, 07:06 PM   #4
ساجدة لله
عازف منفرد


الصورة الرمزية ساجدة لله
ساجدة لله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 537
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 08-02-2017 (04:02 PM)
 المشاركات : 918 [ + ]
 التقييم :  2682
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 08-02-2017 04:02 PM
افتراضي رد: سطور نازية !



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرآيا مشاهدة المشاركة




إلى اولئك المازجين الحب بالحرب كيف هي جراحكم في الكؤوس ؟



تحت متن القشةٍ التي كَسر ظهر البعير حملُها ، و هوتْ يدُ الغريق لخفتها ، كنتُ أنا و جوع قلبي نطفو فيحنو غمسُك الموزون بتجربة كسري و من ثم انتشالي مخلوقةً هشة ، تستحق الحياة و فقدانها ، في وقت واحد !
و يحك ما أشبه أناملك بذنوب الشيطان ..


وحدها اشيائي من تعي حدة الهدوء في زمن أقوالك والتي يتمهل الوثب إطراقا على منحها انصاتا معنيّ … يُبكي !

ثم
أني لا أبكي لمجرد حماقة قلم ثقب ورم العمر
أنا أزفر الحرف فقط من حلق سطرٍ ، قد غرق !
أكتب دمعا شكّل ملحه إمتداد ورق مسجى ، سوف يذوب بياضه تحت لسان قراءة ما ، تجاهل ما ، طي ما ، ثم نسيان لن يكون جريرةً لـ ما !
و أعود لأشتاق لأحاديثك الكاذبة والتي ضمنا الليل فيها سهر .

و اكتفي بنافذة الليل تلك لي صباح !

قناعة الوقوف بمشي الأرصفة .
ايمان العمر بظالّة الحِقَب ، جريان دورة حياتية قديمة ، فقد نام عليها الزمن و نهض و باتت الهائمة/المنتفخة اوداجها خسارة ،
كـــ نزِّ عرق القرد العاري من تعب نوم يُعيد الحفر لوجهه ما بين سقوط و سخاء راحة !

الحياة منامات
و الموت مقامات لهُ أَردية ..
و أنا زُهد قلبٍ دفع بـ اِيمانه قوةً تُحب
فــ إليك ينحسرُ النبض يقضانَا ، العمر نقصانَا .
وهناك في فصيح الاحتواء
في لحظة الخيط و انقسامه ستكون لي و لست لي
ستكون ضوءً يأتي ليرحل و ظلا يرحل ليحل وسعه
ستكون عِقاب الصورة بسقوط البرواز
ذوبان الماء في غلّة عطش يبيد .

نحن يا حزن
من تنمو في دواخلنا غصة بيضاء كان قد جمع أطراف قَطّرِها تكاثفا ما ، سُحُباً من نشوب و شحوب و وفق اِداركٍ مُتوان بُعثرَ بَعثرة المطر على وجن خريف سقطت حساباته في تجاعيدٍ لن تعود للخلف و ينبت عود فتوة من جذعها المائع مهما غنى الصوت في تلافي النحيب ، ايهما اكثر تحريضا على الشتيمة في رأيك ، أ هو تكور الدمع المتهور أم اعتراف الخيبة بـهمس عين مُكلفة ، لها في التسيير ملحَ ما سطر التذكّر في كتاب ليل !


اِطار الغيمة يسكب حدوده في رحابة العين و يااااه من تموّجه ، يُحضِر البحرَ و يسافر بوسعه غربة ربان .


عادة ما تترك الحكايات عِبرُها ، عدا حكاية معك اِعتبارُها تهتكٌ في عالم الوقار !
نشاط الحياة حدد قدرتي في أن تستمر قوة الموت حية في حياة ميتة !

و يبقى على رف صحوٍ هو ذلك التذكر، هل تذكر ؟

كانت عينا حديثك تنظر لي و تسرد كل رغبتها في التصريح ، لم أكن على رضى مع اصغاءٍ قلبي لك ، كان شتات النبضة بأختها كفيل بتصحر بساتين العام في لحظة ، و خفة الكلمة بثقلِ مخرجها ، كفيل هو بتجرد يعري المعنى من محسوس كينونته !
كانت كافية تلك الكلمات في ان اتكئ إليها مناسبة هبوب تلدغ فيه الأرجحة قواما خلفته لفحات الريح !
كانت كافية بما يسد رمق استنادٍ مُتحرٍّ فقد وجهته !

نهايات هشة بنتّ فواصلها حُزنا في وجهة شتاء ، ثم إن البكاء صامدا في حلق كل خسارة ترمي بنفسها على سريرالتَبَرُّم هو في نيلها ابن خذلان مقيت !






منها سطور سبق نشرها في صفحة خاصة بمرآيا الماء


ابقي كما انت
ولا تعودي
فما عاد المكان هو المكان
بعد ان ارتدت الاشياء غير ثوبها

فبوحُ الجِراحِ يزيدُ الجراح ْ
......................... لغَيرِ إلهيَ .. ربّي الحَكَم ْ..

مبدعة الحرف مرايا

سلم القلب والقلم
ودمتِ من الخالق قريبة لتسلم الروح من اي الم



 
 توقيع : ساجدة لله

وظني فيك يا سندي جميل .... يااااالله


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-22-2015, 11:01 PM   #5
سَهّال
:: كاتب/روائي ::


الصورة الرمزية سَهّال
سَهّال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 05-31-2019 (01:26 AM)
 المشاركات : 98 [ + ]
 التقييم :  21449
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 05-31-2019 01:26 AM
افتراضي سطور نازية




كلما واجهنا عبقرية جحودهم، وحاسبناهم على براميل الحزن المتفجرة التي رموها علينا من أعالي غياباتهم ننحاز لملحٍ لا يسمن ولا يفدي من عين. نصبح مألومين فيما هم في واجهةٍ أخرى يضحكون، أو يركضون فرحًا أو ربما محزونين أيضًا ولكن مهما بلغ نصابهم من الأنين فلن يصلون إلى عُشر ما في أعشاب صدورنا. نحن نصنع لهم كما أشرتِ مقاسات تناسبهم فيما هم يقدّمون في الأخير أحزاننا على طبق من عيون.

مرايا
هذه ليست بسطور .. إنها مقامات فاخرة، كُتِبت بحبرٍ من مدد، وإبداع موهوب، وصدى بوح ناضج حدّ القطاف الأنيق.
هنيئًا لكل عابرٍ قرأ هذه المرايا التي تعكسُ لنا ما يجب أن تعكسه لا ما نتمنى رؤيته فقط ...



 
 توقيع : سَهّال

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



رد مع اقتباس
غير مقروء 04-25-2015, 11:37 PM   #6
لطيفة القحطاني
طرق مطر


الصورة الرمزية لطيفة القحطاني
لطيفة القحطاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 345
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 01-05-2019 (03:15 PM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم :  9986
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-05-2019 03:15 PM
افتراضي رد: سطور نازية !



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميم آل مسّيب مشاهدة المشاركة
مرآيا ../ لا أملك رداً يصف روعة قلمك..!

أنتي رهيَبة ، تَقطفين من الحرف فلسفة لا تشبه أحد ، تحتويك في بؤرة الإختلاف .!
لن يذوب مداد هذا القلم عبثاً ولن يختفي ابداً ، هم وحدهم من يفهمون روائع هذا الحرف سـ يمجدونه ..!


كنت ومازلت ، أَراك مختلفة لا يسابقك أَحد .!
لا عدمنا عطر حرفك يآ نجمة..!

,,

شكرا لتواجدك ميم
أمتن لحضور محبوب


 

رد مع اقتباس
غير مقروء 04-26-2015, 06:09 PM   #7
::سَمَر::
عازف منفرد


الصورة الرمزية ::سَمَر::
::سَمَر:: غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 08-01-2019 (11:54 AM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  20732
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 08-01-2019 11:54 AM
افتراضي رد: سطور نازية !



الثقوب الضيقة التي تتسرب منها رياح الماضي ،، فيصدر منها صفير يخلق ضوضاء قلق
نطلق عليه - تجاوزاً - الشوق او الحنين
سد الثقوب لن يصمد أمام عواصف الاحتياج
فليسقط ذاك الجدار و لتتعرى الحكاية من زبرجها و حريرها و زينتها
سيقف جسد الماضي مرتجفاً نحيلاً فقيراً إلينا ،، لأننا نحن من ألبسناه ثوب مقام و أجلسناه في صدر قصيدة أخلّ بقافيتنا
سهامك يا مرايا و عن لم تصب في مقتل لكنها مزقت حشوداً .


 
 توقيع : ::سَمَر::

ِِزمنٌ ولّى ،،
عليَّ و عليهِ الرحمة !


رد مع اقتباس
غير مقروء 04-26-2015, 07:23 PM   #8
ورقةحب
عازف منفرد


الصورة الرمزية ورقةحب
ورقةحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 224
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 07-28-2015 (05:05 AM)
 المشاركات : 6,458 [ + ]
 التقييم :  24977
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-28-2015 05:05 AM
افتراضي رد: سطور نازية !



..
.
.
آهلآ مرآيآ ..
الجروح الآليمة والحزينة تملأ قلوبنآ وجع ..
ومهمآ مآرسنآ من فلسفة الصمود والكبريآء .
لآبد آن تحرقنآ دموع مآلحة نشعر بهآ عند كل منعطف حزن ..
..
جميل آن تُخرجى مآيجول فى الصدر بهذه الفلسفة الرآقية والقلم المُبهر ..
عندمآ تتحول إلى كلمآت رآئعة ..
سلِم القلم وصآحبته


 
 توقيع : ورقةحب




عذراً ؛ رســـــــــــــــــــول الله إذ ليس فينا عــــمـــر ..



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:50 AM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010