شجرة الاعجاب7معجبون
  • 4 Post By سَناء آل مُحمد
  • 1 Post By أمير المساء
  • 1 Post By متقاعد
  • 1 Post By سَناء آل مُحمد

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 07-28-2015, 12:54 PM
سَناء آل مُحمد
سِبتُمبريّة
عازف منفرد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً
اوسمتي
تفرد مؤسس  قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 1864 يوم
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم : 24071
 معدل التقييم : سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة سَناء آل مُحمد لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي شجرة تفاح بالصحراء



السلامُ عليكم ورحمةُ الله تعــالى‘ وبركاته ،

،





إذا ما علمت أن نهاية العالم ستكون غداً فإن هذا لن يثنيني عن زراعة شجرة التفاح.

مارتن لوثر

من تلك المقولة ، نكتشفُ أنّ الإنسانَ يستطيعُ أنّ يسايرَ مصاعب الحياةْ ويتجاوزها ، فقطْ إذا ما تحلى بالعزيمة ،والإصرار على مواصلة هدفه، مهما عاندتهُ الظروف ...

يمر الإنسان بفترةٍ من فترات حياته، بعقباتٍ قد تُؤرجحُ كلّ أفكاره ، ويختّلُ بذلك توازنُ مشاريعه وأهدافه ،منهم من ييأسْ ويصبحُ فريسةً للإكتئابْ ...ويرى‘ الحياة كظلمةٍ سوداء لا خلاصً لهُ من مشاكلها أبداً ،
ومنهم من تحتَ تأثيرِ هذه العقباتْ .. يغيّرُرُ من أهدافه ويبدأُ من جديد هدفا جديداً ، وإن واجهتهُ مصاعبٌ آخرى‘ ،يغيّرُ وَ يغيّرُ ، فيجدُ نفسهُ قد وصلَ إلى آخر قدراته في التغيير ولم يفلحْ في إنجازِ نجاحٍ واحدٍ مما كان قد يأملُ به ،
السببُ هنا ليس في العقبات ولكن يكمنُ في التغيير المستمرللأهداف نتيجة لتلك العقبات ، فمعَ كلّ تغيير نصادفُ صعوبةً جديدة ، فحتى الصعاب تتجددُ مع تَجددِ الأهدافْ .. وبهذا يفقدُ الأمل في تغييرٍ لما بذهنهِ من أفكارْ ،وَ أيضاً هناكَ ، من يبحثُ ، داخل الصعاب عن حلّ لما صادفه منها أمام طريقِ هدفه ، يكابرْ ، ويتشبثُ بالأمل ،ويصمدُ. فنجدهُ يتخطى شيئاً فشيئاً تلك العقبات ، فيتسلحُ مرةً بالقوةَ التي يكتسبها من خلال صموده .. وآخرى بالثقة من خلال تجاربه أمام العقبات التي صادفته ،

موضوعي النقاشي بعد تلك المقدمة ،يكمنُ في مناقشة نقطتين أساسيّتين، هما :
النقطةُ الأولى‘ ، :
متى يمكننا ، معاندة الصعاب والإستمرار على نفس الهدف رغم كلّ ما نواجهه ... ومتى‘ يمكننا تغييرُ دفة أفكارنا لنتخطى‘ تلك الصعاب وذلك بتغييرٍ في الأهدافْ .. ؟
النقطةُ الثــانيّةُ ، :
كيف يمكننا إكتشافُ قدراتنا أمام اليأس من النجاح .. وماهي الخطط التي نستطيعُ الإعتمادَ عليها لتفادي الوقوعْ في حالة
الإكتئابْ .. والإنطواء .. والخجل من مواجهة المجتمعْ .. ؟

هدف موضوعي ليس فقط مناقشة النقطتين أو قراءة المقدمة تلك ، بلْ أن نستفيد من خبرات بعضنا البعض حتى نرى كيف يمكن لأي شخص منّا تفادي ما يواجهه مام تطلعاته ، وأيضا نكتسبُ القوة والعزيمة ، عندما نرى نجاح أو ترتيب الآخرين في حياتهم وكفيّة التخلص أو مواجهة ما يمرون به ، من مشاكل ومُعوقات تُعيق سير حياته ..

أتمنى‘ لكم الإستفادة ولي أيضاً ،
دُمتمْ بود
سناء آل محمد بــ 2012

الموضوع الأصلي: شجرة تفاح بالصحراء | الكاتب: سَناء آل مُحمد | المصدر: أوتار أدبية





a[vm jthp fhgwpvhx jthp




 توقيع : سَناء آل مُحمد


إذا كنت تعتقد أن الحرية هي أن تفعل ماتريد،
كيفما تشاء، ومتى ترغب،
فراجع مفهوم الفوضى.

..... رشاد حسين ....


رد مع اقتباس
غير مقروء 07-29-2015, 10:25 PM   #2
أمير المساء
لحن جديد


الصورة الرمزية أمير المساء
أمير المساء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 281
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 10-27-2015 (08:53 PM)
 المشاركات : 34 [ + ]
 التقييم :  187
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-27-2015 08:53 PM
افتراضي رد: شجرة تفاح بالصحراء



الفشل هي الحالة التي لا نريد ان نعانيها "
و من المؤكد ان الإراد تقول للفشل : لا
لكن الفشل له دور هام في ترقية الإرادة و له اهمية كبرى في تكوين شخصية الفرد و تحقيق الاهداف حيث ان النجاح ليس هبة او منحة تجود بها الطبيعة بل هو عمل شاق يستلزم الصراع و المشقة و المجاهدة و لا بد من تحمل شتى ضروب العذاب و الالم و المعاناة
و ايضا ليس من الضروري ان يكون الفشل علامة على اليأس او الاستسلام بل كثير ما يكون شاهد على قيام حالة إرادة دافعة فعالة و قدرة إيجابية على التحمل لتحقيق ااهداف سامية


 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-05-2015, 02:10 PM   #3
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: شجرة تفاح بالصحراء



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير المساء مشاهدة المشاركة
الفشل هي الحالة التي لا نريد ان نعانيها "
و من المؤكد ان الإراد تقول للفشل : لا
لكن الفشل له دور هام في ترقية الإرادة و له اهمية كبرى في تكوين شخصية الفرد و تحقيق الاهداف حيث ان النجاح ليس هبة او منحة تجود بها الطبيعة بل هو عمل شاق يستلزم الصراع و المشقة و المجاهدة و لا بد من تحمل شتى ضروب العذاب و الالم و المعاناة
و ايضا ليس من الضروري ان يكون الفشل علامة على اليأس او الاستسلام بل كثير ما يكون شاهد على قيام حالة إرادة دافعة فعالة و قدرة إيجابية على التحمل لتحقيق ااهداف سامية
.
فعلاً الفشلُ ذريعةٌ نختبئُ وراءها حتى لا نعيدَ الكرة مجددا
تحت مرض أخطر من الفشل نفسه وهو " الخوف من النتيجة " ..
وهنا الخطر القابعُ بنا ،
علينا ان نتخطى مرحلة الخوف ونعانق التفاؤل بأفكار متجددة وروح يملؤها الأمل ..
.
.
شكرا لك


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-07-2015, 04:12 PM   #4
متقاعد
::عسجد حرف وريشة ::


الصورة الرمزية متقاعد
متقاعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 635
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 03-24-2019 (09:46 PM)
 المشاركات : 1,060 [ + ]
 التقييم :  4743
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 03-24-2019 09:46 PM
افتراضي رد: شجرة تفاح بالصحراء



موضوعي النقاشي يكمنُ في مناقشة نقطتين أساسيّتين، هما :
النقطةُ الأولى‘ ، :
متى يمكننا ، معاندة الصعاب والإستمرار على نفس الهدف
رغم كلّ ما نواجهه ...
ومتى‘ يمكننا تغييرُ دفة أفكارنا لنتخطى‘ تلك الصعاب وذلك
بتغييرٍ في الأهدافْ .. ؟

عندما يفشل الناجح يكون نتيجة خطة تدمير مبنية على ممارسة
الصراع والعداوة داخل محيط معين أو نتيجة جرأة رأى ..
في هذه الحالة إرادة الأنسان تحدد إصلاح الخلال والنهوض
وفق مبادئ هشة او عميقة ..
يفتح أبواب العزيمة .. ويفتح نوافذ الإصرار ..
يساير الأحداث وفق مبادئه .. ويتجاوز عقبات الحياة ..
يكتب أسباب الفشل .. ويكتب مسببات الفشل ..
يكتب دوافع السقوط .. ويكتب ذرائع السقوط ..



النقطةُ الثــانيّةُ ، :
كيف يمكننا إكتشافُ قدراتنا أمام اليأس من النجاح ..
وماهي الخطط التي نستطيعُ الإعتمادَ عليها لتفادي الوقوعْ في حالة
الإكتئابْ .. والإنطواء .. والخجل من مواجهة المجتمعْ .. ؟


نكتشف قدراتنا على مقاومة اليأس عندما ندون الصعاب ..
والأهداف .. والأفكار .. ونرسم خطط الانعاش ..
ويجب أن لا نعيش خارج تغطية المجتمع ..
والبحث عن ممرات متاحة لتغيير مسرح الأحوال
مهما تجثم على الصدر من صخور عناد واحباط ..
نحاول تغيير المسارات داخل أهداف الدائرة وفق الرؤية ..
لأستبعاد الفشل ومصافحة نجاح اثبات الوجود ..
رغم الأثر السيء ..
ورغم قوافل التغافل ..
نحاول أن نعود مؤثرين في محيط المجتمع ..
ولا نصطدم بما كان ومضي ..
ولا نتكأ على واقع مزهر سابق ..
مهما كسرت فينا أجنحة .. وفاء ودعم من الأصدقاء ..
ومهما تلاشت من فضائنا .. سحب أمل وأدمع أمطار ..
نتعلم من تتغير الفصول .. و تقلب الأحول .. نتدبر ونتأمل ونتفكر ..
ونوقن بأن سمات القلوب المؤمنة الثبات .. واستقبال غيوم تلوح في الأفق ..
تمطر فلسفة ..
تعلمت من تجارب الحياة المقاومة ..
والحكمة ضمن حدود القيم الانسانية ..
تحلق في فضاء مستقبل جاد عليك ظلال تجارب ..
بعيد عن أدمع الأحزان فتعود لتعبر أجواء ذكرى ..
ترسم ملامح واقع اجمل وافضل تعبر عن احساس ..
كفاح تجارب سقوط فنهوض .

ترتمي حياتنا بين دوائر متداخلة ..
لكل دائرة مفاتيح تتدرج صعوبة ولولج ..
تجد دائرة داخلها نوافذ حب تفتح بسلاسة وهدوء ..
وقد تجد دائرة داخلها نوافذ كره .. مهما اجتهدت لتنفذ تفشل ..
وهذه الدوائر كثيرة مهما بذلت من كفاح ونضال تسقط فتفشل ..
لأن خلف تلك الدوائر حاقد مبغض يخطط لتفشل ..
وفي حقيقة الأمر تلك الدوائر الشائكة تمتحن قدرات النفس ..
لتبرع في تغيير حالة الفشل ..
فتحرض الروح على السير بحثا عن ممرات تخترق تلك الدوائر
باقتدار وإصرار وحكمة ..

تغيير واقع أدى لفشل :
يحتاج إلى فكر مقاوم .. وثقافة كفاح ..
وعقل نضال نير .. يربط أسباب ..
وحواس متقدة .. تحلل .. مواقف .. وتوفق ..
وحلول .. وعوائق .. لتضع خطة عبور لأمل مشرق ..
كل إنسان مجتهد يطمح لتغيير مجتمع للأفضل وتطور للأحسن ..
لتواكب تطلعاته ومتغيراته في الحياة الاجتماعية والاقتصادية ..
وأحلام رفاهية ..

في التاريخ القديم والمعاصر قصص فشل ونجاح ..
ننظر في سيرهم نظرة شاملة عمقيه لنتعلم منهم ..
على سبيل المثال :
الرئيس السادات
بعدما سجن وطرد من الجيش وجد نافذة تؤدى إلى النجاح
ابن زيدون نفذ إلى النجاح بعدما وجد نافذة ينفذ منها
ابن عباد مهما فعل كانت الدائرة مغلقة تماما


 
سَناء آل مُحمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-13-2015, 11:55 AM   #5
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 02-11-2019 (07:25 PM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-11-2019 07:25 PM
افتراضي رد: شجرة تفاح بالصحراء



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متقاعد مشاهدة المشاركة
موضوعي النقاشي يكمنُ في مناقشة نقطتين أساسيّتين، هما :
النقطةُ الأولى‘ ، :
متى يمكننا ، معاندة الصعاب والإستمرار على نفس الهدف
رغم كلّ ما نواجهه ...
ومتى‘ يمكننا تغييرُ دفة أفكارنا لنتخطى‘ تلك الصعاب وذلك
بتغييرٍ في الأهدافْ .. ؟

عندما يفشل الناجح يكون نتيجة خطة تدمير مبنية على ممارسة
الصراع والعداوة داخل محيط معين أو نتيجة جرأة رأى ..
في هذه الحالة إرادة الأنسان تحدد إصلاح الخلال والنهوض
وفق مبادئ هشة او عميقة ..
يفتح أبواب العزيمة .. ويفتح نوافذ الإصرار ..
يساير الأحداث وفق مبادئه .. ويتجاوز عقبات الحياة ..
يكتب أسباب الفشل .. ويكتب مسببات الفشل ..
يكتب دوافع السقوط .. ويكتب ذرائع السقوط ..



النقطةُ الثــانيّةُ ، :
كيف يمكننا إكتشافُ قدراتنا أمام اليأس من النجاح ..
وماهي الخطط التي نستطيعُ الإعتمادَ عليها لتفادي الوقوعْ في حالة
الإكتئابْ .. والإنطواء .. والخجل من مواجهة المجتمعْ .. ؟


نكتشف قدراتنا على مقاومة اليأس عندما ندون الصعاب ..
والأهداف .. والأفكار .. ونرسم خطط الانعاش ..
ويجب أن لا نعيش خارج تغطية المجتمع ..
والبحث عن ممرات متاحة لتغيير مسرح الأحوال
مهما تجثم على الصدر من صخور عناد واحباط ..
نحاول تغيير المسارات داخل أهداف الدائرة وفق الرؤية ..
لأستبعاد الفشل ومصافحة نجاح اثبات الوجود ..
رغم الأثر السيء ..
ورغم قوافل التغافل ..
نحاول أن نعود مؤثرين في محيط المجتمع ..
ولا نصطدم بما كان ومضي ..
ولا نتكأ على واقع مزهر سابق ..
مهما كسرت فينا أجنحة .. وفاء ودعم من الأصدقاء ..
ومهما تلاشت من فضائنا .. سحب أمل وأدمع أمطار ..
نتعلم من تتغير الفصول .. و تقلب الأحول .. نتدبر ونتأمل ونتفكر ..
ونوقن بأن سمات القلوب المؤمنة الثبات .. واستقبال غيوم تلوح في الأفق ..
تمطر فلسفة ..
تعلمت من تجارب الحياة المقاومة ..
والحكمة ضمن حدود القيم الانسانية ..
تحلق في فضاء مستقبل جاد عليك ظلال تجارب ..
بعيد عن أدمع الأحزان فتعود لتعبر أجواء ذكرى ..
ترسم ملامح واقع اجمل وافضل تعبر عن احساس ..
كفاح تجارب سقوط فنهوض .

ترتمي حياتنا بين دوائر متداخلة ..
لكل دائرة مفاتيح تتدرج صعوبة ولولج ..
تجد دائرة داخلها نوافذ حب تفتح بسلاسة وهدوء ..
وقد تجد دائرة داخلها نوافذ كره .. مهما اجتهدت لتنفذ تفشل ..
وهذه الدوائر كثيرة مهما بذلت من كفاح ونضال تسقط فتفشل ..
لأن خلف تلك الدوائر حاقد مبغض يخطط لتفشل ..
وفي حقيقة الأمر تلك الدوائر الشائكة تمتحن قدرات النفس ..
لتبرع في تغيير حالة الفشل ..
فتحرض الروح على السير بحثا عن ممرات تخترق تلك الدوائر
باقتدار وإصرار وحكمة ..

تغيير واقع أدى لفشل :
يحتاج إلى فكر مقاوم .. وثقافة كفاح ..
وعقل نضال نير .. يربط أسباب ..
وحواس متقدة .. تحلل .. مواقف .. وتوفق ..
وحلول .. وعوائق .. لتضع خطة عبور لأمل مشرق ..
كل إنسان مجتهد يطمح لتغيير مجتمع للأفضل وتطور للأحسن ..
لتواكب تطلعاته ومتغيراته في الحياة الاجتماعية والاقتصادية ..
وأحلام رفاهية ..

في التاريخ القديم والمعاصر قصص فشل ونجاح ..
ننظر في سيرهم نظرة شاملة عمقيه لنتعلم منهم ..
على سبيل المثال :
الرئيس السادات
بعدما سجن وطرد من الجيش وجد نافذة تؤدى إلى النجاح
ابن زيدون نفذ إلى النجاح بعدما وجد نافذة ينفذ منها
ابن عباد مهما فعل كانت الدائرة مغلقة تماما
.
.


شُكراً لك أستاذي لهذا الكم الرائع من المعلومات القيّمة التي أفدتنا بها
وجعلت بها للموضوع معنى رائع ،
فشكرا لك ولا حرمنا ثقافتك


 
متقاعدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:17 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO