موضوع مغلق
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 08-07-2015, 02:29 AM
أحمد صالح
عابر سبيل
أحمد صالح غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 468
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 فترة الأقامة : 2008 يوم
 أخر زيارة : 06-05-2017 (07:21 AM)
 العمر : 48
 المشاركات : 962 [ + ]
 التقييم : 4414
 معدل التقييم : أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة أحمد صالح لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 06-05-2017 07:21 AM
افتراضي مسابقة من الجاني ... الحلقة الأولى ( الجزء الثاني )



مسابقة الجاني الحلقة الأولى الجزء


وقف الركب أمام منزل العمدة الذي نزل مرحبا بالضابط عبد العزيز و لكن الضابط باغته بسؤاله : فين عبد الغفار يا عمده ؟؟
رد العمدة باستغراب : نايم فوق يا باشا بس في ايه ؟
رد جمال دلوقتي هتعرف في ايه ولا أقولك . ابنك حاول يقتل الأستاذ جمال يا حضرة العمده .
ارتبك العمده و فوجئ بعبد الغفار يحاول الهروب من المنزل فحاصرته الشرطة و تم تقييده و ساقوه إلى داخل المنزل و أمام الضابط : وقف عبد الغفار مرتبكا جدا و عندما سأله عبد العزيز : لماذا حاولت قتل الأستاذ جمال يا عبد الغفار ؟
و استرسل كنوع من المحاصرة : تقتل واحد عشان اتجوز واحده بتحبها . على كده يا أخي العالم كلها هتموت بعض .
ارتمى عبد الغفار في استسلام و قال بصوت مرتفع كأنه ينفي هذا الاتهام .
أقسم بالله ما عملت حاجة يا باشا و الله ما عملت حاجة .
رد الضابط : طيب لما شفت عم علي الفلاح الأجير عندكم وقت ما شافك الصبح في الزراعية عند بيت جمال . كنت بتجري ليه و من ايه . و مين اولاد الإية اللي عملوها و عملوا ايه .
هنا خر عبد الغفار و جلس مستسلما و قال : سأخبرك بكل شيء يا باشا .
جلس عبد الغفار و قال : امبارح الفجر كنت أنا و مسعود الامبابي و مصطفى أبو اسماعيل قاعدين عالقهوة سوا بنفرج عالتليفزيون في قهوة المعلم مرجان و كان المعلم مرجان قاعد معانا و كنا نتكلم عن جمال وما فعله في البلد و سرعة المال في يديه حتى أنه قد اغتنى في فترة قليلة جدا و كان لكل منا ثأر معه . فأنا كنت أحب زوجته و مصطفى قد توفي والده بسبب قضية ترويج أغذية فاسده لفقها له والد جمال . و هنا تدخل المعلم مرجان و قال : انتو مش وش قتل كل اللي تعملوه انكم تخوفوه بس بلاش تقتلوه .
لكن مصطفى و مسعود أقسموا على قتله صباحا وقت نزوله من البيت و خطف الحقيبة التي يحملها في يده كل يوم لأنها تكون ممتلئة بالمال .
هنا تذكر الضابط منظر جمال و هو يبحث حوله بلهفة وقت فوقته من الغيبوبه . و انكاره لوجود الحقيبه .
ثم أمر عبد الغفار بالإكمال . فقال عبد الغفار : فعلا النهارده الصبح نزلت و كنت رايح و ناوي أقتل جمال عشان أخد حبيبتي إحسان لكن حينما وصلت لمكان انتظاري لجمال وجدته غارقا في دمه فجريت بسرعة و أنا سعيد لأني قد حققت مرادي بقتله و أيضا أن صديقاي فعلا ما اتفقا عليه .
هنا وقف الضابط و قال : طيب تعالى معانا النقطة يا عبد الغفار .
ارتبك الأب مستنجدا بعدم إخراج ابنه و توسل للضابط لكن الضابط صمم و قال لابد من مواجهة الشبان الثلاثة ببعضهم .
و استدار الضابط و أمر المساعد له بضبط مسعود و مصطفى لحين عودته من بيت جمال لسؤال زوجته عن حقيقة ما إذا كان جمال قد حمل حقيبة أم لا و ما حقيقة هذه الحقيبة .

نفذ المساعد أوامر الضابط حرفيا . و ذهب جمال لبيت إحسان و بعد دخوله وجدها فتاه في منتصف العشرينات من العمر .
سألها مباشرة : أين زوجك ؟
فقالت مرتبكة : خرج الشغل من الصبح خير يا حضرة الظابط في ايه ؟
رد عليها بسؤال آخر وكأنه لم يسمع كلامها . هل كان يحمل شيئا عندما خرج ؟
فقالت مستفسرة : أيوة يا فندم كان يحمل حقيبة عمله بعدما وضع فيها أوراقه المحفوظة في دولابه الخاص .
فقال بسرعة : و أين الدولاب ؟
ردت : فوق في أودتنا . سألها : هل يمكن أن أفتش المكان ؟
فقالت بكل ثقة : تفضل .
ففز بسرعة كأنه قط رشيق و ذهب لغرفة جمال و اتجه ناحية الدولاب مباشرة و فتح جزء منه فوجد فيه ملابس إحسان و بعض من متعلقات جمال . فسألها و أين مفتاح هذا الباب ؟
قالت مع جمال . فحاول الضابط فتح الباب بالقوة إلى أن استجاب الباب و انفتح . و كانت المفاجأة . حين وجد الضابط بعض من اللفات الحمراء مدسوسة بطريقة مرتبه و بدقة أسفل الملابس و الأوراق . و بمعاينة فحواها وجد أنها مجموعة من قطع الحشيش المعدة للبيع .
فباغتها بسؤال : هو جوزك بيشرب مخدرات يا احسان .
استغربت احسان من السؤال و إن كانت لم تنكر أنه يدخن الحشيش و لكن في أوقات خاصة جدا كأيام الإجازات أو جلسات السمر مع الأصدقاء .
فقال لها : لكن اللي هنا ده مش بتاع قعدة أو اتنين أو سهرة ونس . اللي هنا ده يدلني انه بيتاجر في المخدرات يا هانم .
فبكت احسان و قالت : و الله يا باشا ما أعرف أي حاجة .
دس الضابط قطع الحشيش في جيبه و قال لها : لا تتحركي من مكانك حتى لا أقبض عليكِ بتهمة الاتجار في المخدرات .
استجابت احسان باكية و قالت له : حاضر يا باشا و الله ما هتحرك من مكاني .
فقال لها : ربما أقوم باستدعائك في النقطة . فقالت : حاضر يا باشا و الله حاضر
و استدار مسرعا إلى النقطة بعد أن مسك أول خيوط الجريمة و عرف أن هناك شيء محير فيها .


وصل الضابط عبد العزيز إلى النقطة و هو يسأل نفسه .
من الذي قام بهذه القضية . الواضح أن الأبناء جميعهم خارج نطاق الجريمة لأنهم كما أعلم ليسوا بالقوة الكافية لمصارعة جمال أو السيطرة عليه إلى جانب أن وقوعهم تحت تأثير المخدرات يعطيهم شيء من الوهن و ليس القوة . سأعرف .. حتما سأعرف و إن كنت أشك في أن المستفيد من هذا هو شخص واحد .


دخل عبد العزيز للمكتب بسرعة . فوجد أمامه كل من مسعود و مصطفى إلى جانب عبد الغفار و جمال و الفلاح . و حين دخوله اتجه إلى مصطفى بغته و قال له : حاولت تقتل جمال ليه ؟ و ليه خليت مسعود يساعدك و يكتفه لك علشان تخنقه ؟
وقع مصطفى من السؤال و هو يقول و الله يا باشا ما عملت حاجة و اسأل مسعود .
ضحك الضابط و قال : هو أيضا متهم معك وسينكر علاقته بالحادث .
قال مصطفى بسرعة و الله يا باشا ما علمنا حاجة دا احنا وصلنا و كان المعلم مرجان مقابلنا في السكة فأخذنا معه للقهوة حين وجدنا متجهين نحو الشارع المؤدي لبيت جمال و أخذنا معه للقهوة و جلسنا هناك و حتى اسأل المساعد بتاع سعادتك . هما جابونا من هناك .
فأشار له المساعد بالإيجاب .
فقال موجها كلامه لمصطفى : يعني انتو الاتنين ما حاولتوش تقنلوا مصطفى زي ما قلتوا لعبد الغفار امبارح .
رد مسعود بسرعة نافيا قول الضابط : ياباشا احنا قلنا الكلام ده امبارح آه بس و الله ما عملنا كده دا احنا منعرفشي نقتل فرخة بريش حتى لكن سعادتك عارف وقت الكيف الواحد بيفتكر نفسه هركليس يقدر يعمل كل حاجة لكن و الله المعلم مرجان أخدنا و هو راجع من عند الأستاذ جمال الصبح زي كل يوم ما بياخد منه الشاي و السكر و كان شايل الشنطة اللي فيها الشاي و هو جاي .
هنا سأل الضابط جمال : أنت انكرت وجود حقيبة معك حين تم العثور عليك و الآن كل الشواهد تقول أنك كان معك حقيبة . فأين هي ؟
رد جمال مرتبكا : سأقول لك كل شيء يا فندم و لكن لست وحدي في الموضوع و لكن معي المعلم مرجان أيضا .
قال له الضابط : قل ما عندك و في نفس الوقت أمر بإحضار المعلم مرجان لسؤاله .
استرسل جمال : منذ 5 أعوام جاء إليّ المعلم مرجان و اتفق معي على توريد الشاي و السكر له بحكم عملي في التجارة و ذهابي للبندر كل أسبوع على أن أحظى بنسبة من الثمن .
و مع دوران العجلة ارتفع رأس مالي لأنه كان شبه محتكر لكل تجارتي من المواد الغذائية الخاصة بالمقهى الذي يديره .
هنا وجه الضابط السؤال لمسعود و قال له : و لماذا كنت تراقب جمال كل يوم و أين كان يقابل المعلم مرجان .
رد مسعود : كانوا بيتقابلوا يا باشا عند شجرة الجميز الكبيرة اللي على الزراعية عند الرياح البحري .
فسأل الضابط جمال : و لماذا لم تتقابلوا في البيت أو المحل . إلا إذا كانت هناك شبهة في اللقاء ؟
فرد جمال مرتبكا : يا فندم كنت في عجله من أمري و كان المعلم مرجان يأتي كي يأخذ البضاعة و هو متعجل و لكن كثيرا ما كنا نتقابل في البيت عندي أو في المحل .
باغت الضابط جمال بقوله : و لكن زوجتك أنكرت وجود المعلم مرجان في بيتكم أو زيارته منذ فتره طويلة جدا .
تفاجئ جمال بقول عبد العزيز و قال له : و هل ذهبت للبيت ؟
ابتسم الضابط بخبث و هو يقول : و انت خايف من ايه يا جمال هو انت مخبي حاجة مش عايزني أعرفها ؟
في هذا الوقت دق باب المكتب فخرج الضابط للمساعد و إذا به يقابل المعلم مرجان في وجهه فقال له الضابط انتظرني في الغرفة المجاورة و لا تتكلم بأي كلمة . و أمر الضابط الحراس بسحب عبد الغفار و مسعود و مصطفى لغرفه الحجز و اخلاء سبيل الفلاح . ففعلوا بسرعة .


انفرد الضابط بجمال و قال له بعد فترة من الموت البطئ لجمال .
من أين أتت لك كل هذه الثروة في هذا الوقت القليل يا جمال ؟
فرد جمال : التجارة شطارة يا فندم و حضرتك عارف انها طريقة حلوة للمكسب .
فرد الضابط بدهاء : أي تجارة هذه التي تجعلك تملك منزل فخم و محل و قطعة كبيرة من الأرض الزراعية في فترة وجيزة . إلا أن كانت تجارة ..........
سكت الضابط فارتبك جمال و قال يا باشا و الله أنا سليم و مفيش عليّ أي حاجة و سمعتي مالية الدنيا .
أخرج الضابط قطع الحشيش الملفوف من جيبه و قال لجمال بصوت عالي و كأنه يقصد ذلك .
طيب ما قولك في هذه القطع ألست تتاجر في الحشيش أو بالأصح تجلبه من البندر و تروجه بمساعدة المعلم مرجان ؟
ارتبك جمال من السؤال و قال بصوت عالي بسرعة .
لا ياباشا و الله . دا المعلم مرجان هو اللي بيعطيني الفلوس عشان أجيب له من البندر وأقطعه له وأخد اللي فيه النصيب منه لكيفي الخاص و أعطي له الباقي كل يومين الصبح .
هنا دخل المعلم مرجان من باب الغرفة الجانبي بسرعة و قال له لا يا باشا
دا هو اللي جه من خمس سنين و عرض عليا انه يجيب لي الصنف و يبيعه ليا بسعر أقل من السوق و انا وافقته عشان الناس هنا مبتفهمشي الصنف الحلو من المخلوط .
ابتسم الضابط من المواجهة غير المتوقعة و قال في لهجة تدل على أنه يريد المزيد .
طيب يا معلم مرجان : ليه حاولت تقتل جمال ؟
فرد مرجان بدون تفكير . لأنه طماع يا باشا الأسبوع اللي فات حاول يرفع السعر عليا و لما رفضت قال لي مسيرك هتندم لأنك مش هتعرف تجيب من حد غيري . وعملت بعض الاتصالات ببعض التجار الذين رفضوا إعطائي الحشيش و أجبرتني الدنيا على اللجوء لجمال الذي زاد في السعر أكثر فقررت إرهابه فقط و الله و ليس قتله و خطف الشنطة منه لأني كنت قد طلبت منه كمية كبيرة من المخدرات و حسب الموعد انتظرته عند شجرة الجميز كما عادتنا و لكن مع قرب حضوره اختبأت خلف الشجرة و انتظرته حتى لف لينتظرني فباغته بالكوفيه على عينه حتى لا يراني و قمت بخبطه بشده في الشجرة حتى سال الدم منه بغزارة و أغمى عليه فأخذت الشنطة و جريت .
فقال له الضابط : إذن لماذا في هذا اليوم ؟
قال المعلم مرجان : لأن شوية العيال دول امبارح اتفقوا انهم يقتلوا جمال و كان الكلام ده أدام ناس كتير في القهوة و أنا انتهزتها فرصة عشان لما يحصل كده و انتو تسألوا محدش يشك فيا خالص .
فقال الضابط : و أين الحقيبة ؟ فقال المعلم مرجان باستسلام : عندي في البيت يا باشا تقدر تبعتني أجيبها .
لف الضابط لجمال و قال له : هل تنكر أي شيء مما قاله المعلم مرجان .
استسلم جمال في هدوء عحيب و كأنه سلم بالأمر الواقع و قال لا يا سيدي فهذا هو نهاية الطامع و الطمع .

أمر الضابط بتفتيش منزل المعلم مرجان .
و قام بإخلاء سبيل مسعود و مصطفى و عبد الغفار بعد أن وجه لهم تهمة تعاطي المخدرات و أخذ تعهدات على أولياء أمورهم بعدم تكرار الواقعة مرة أخرى .
و تم فتح ملف قضية و هي توجيه تهمة الاتجار و الترويج للمخدرات لكل من جمال محفوظ التلباني و مرجان اسماعيل عبد الحق .

.

حصريّة
.................. تمت .....................






lshfrm lk hg[hkd >>> hgpgrm hgH,gn ( hg[.x hgehkd ) hgH,gn hgehkn hgpgrm hg[hkd




 توقيع : أحمد صالح

ما أعظم أن تكون غائبًا حاضر ... على أن تكون حاضرًا غائب


آخر تعديل سَناء آل مُحمد يوم 08-07-2015 في 06:21 PM.
غير مقروء 08-07-2015, 02:38 AM   #2
أحمد صالح
عابر سبيل


الصورة الرمزية أحمد صالح
أحمد صالح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 468
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 العمر : 48
 أخر زيارة : 06-05-2017 (07:21 AM)
 المشاركات : 962 [ + ]
 التقييم :  4414
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 06-05-2017 07:21 AM
افتراضي رد: مسابقة من الجاني ... الحلقة الأولى ( الجزء الثاني )



بعد الاطلاع على التحقيقات
و بعد تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص للجميع .
يكون الفائز بمسابقة الحلقة الأولى من مسابقة من الجاني
الكاتبة الراقية ( رذاذ عطر )
لها كل التحايا لتحليلها الدقيق الذي أدهشني كثيرا بصدق .
كل التهاني لها بفوزها بالأسبوع الأول و ننتظر منها المشاركة في المسابقة الجديدة ..




شكر و تقدير خاص لكل من العضو الفاضل و الكاتب الراقي ( ارتجال )
و شكر جزيل للكاتبة الراقية ( ساجدة لله )
على مشاركاتهم الفاعلة التي أعطت جوا من المنافسه فيها ..



ولا أغفل أبدا دور أختيّ العزيزتين .... زينة الأردنية ... سناء آل محمد
تقديري الدائم لكما و لجو المرح الذي اوجدتموه في المسابقة ... جزيل الشكر


أحمد صالح


 

غير مقروء 08-08-2015, 08:22 PM   #3
رذاذ عطر
روح مخمليه ..!


الصورة الرمزية رذاذ عطر
رذاذ عطر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 469
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 02-19-2019 (11:51 PM)
 المشاركات : 5,716 [ + ]
 التقييم :  38540
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
آخر تواجد: 02-19-2019 11:51 PM
افتراضي رد: مسابقة من الجاني ... الحلقة الأولى ( الجزء الثاني )



.



.








أحمد صالح ..



شكراً لك يـ أستاذي


ودائماً تمتعنا بـ أحداث متسلسله وجميله في صياغتها


وللأسف ماحد بارك لي الفوز


مبروك لي ..!!



هههههههههههه ..











.


 

غير مقروء 08-08-2015, 11:12 PM   #4
ارتجال
عازف منفرد

حلمٌ يتَقَصّف
الصورة الرمزية ارتجال
ارتجال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 545
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 04-04-2016 (12:42 PM)
 المشاركات : 204 [ + ]
 التقييم :  5893
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 04-04-2016 12:42 PM
افتراضي رد: مسابقة من الجاني ... الحلقة الأولى ( الجزء الثاني )



.





مبروووووك رذاذ
الف مبرووووك
بس لا تتعودينها هههههه


تستاهلين كل خير هههه
ولك




.




.


 
 توقيع : ارتجال


ألَمي إبريق
لا أملِكُ عصاً كي أهَشّمه


غير مقروء 08-09-2015, 04:23 AM   #5
زينة الأردنية
عازف منفرد


الصورة الرمزية زينة الأردنية
زينة الأردنية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 247
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-03-2019 (11:06 AM)
 المشاركات : 3,008 [ + ]
 التقييم :  7548
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-03-2019 11:06 AM
افتراضي رد: مسابقة من الجاني ... الحلقة الأولى ( الجزء الثاني )



يغلق الجزء الاول


ومنح وسام الفوز بهذا الجزء لرذاذ عطر لمعرفتها القاتل الحقيقي


 
 توقيع : زينة الأردنية



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:41 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010