شجرة الاعجاب4معجبون

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 07-04-2013, 02:06 PM
وطن
حرفٌ فقَد ظِله
وطن غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 فترة الأقامة : 3029 يوم
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم : 10924
 معدل التقييم : وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
Icon1 قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



أنا لست سيئاً لهذا الحد، كل ما هنالك أن أحلامي لم تكن على مقاسي يوماً،
وسخافة الأيام أنها بقيت أحلام برغم انتهاك عذريتها وفض بكارتها .




قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.

-1-

الطريق المؤدي الى زحمة المكان، كان قصيراً نوعاً ما، طفلٌ يتسول الأمنيات من العابرين، كانوا حُمَقاء جداً لم يكن يملكون شيءً سوى القليل من النقود ينثرونها بين يديه، يشعر بغصةٍ في صدره يغادر مكانه مسرعاً، يركض حافي القدمين، يقف فجأة في نهاية الطريق، امست معالم وجهه مختلفة حتى توقفت عن النبض، حين رأى طفلاً آخر يمسك بيد امه يسيران خارج المتجر الى البعيد وهي تبتسم له وتلاعبه.

مازالت عيناه تراقب المشهد بعلامة استفهام وحلمٌ غريب.

-2-
كان يهُمّ بالتهام الوقت، كان منزعجاً من كل شيء باستثناء هذه الفسحة التي تخبره بأنها ستحضر، وما زال ينتظر.

-3-
كانت تجلس وحيدة في الليل، أشياءها مبعثرة حد الهذيان، كان سؤال يراودها تخاف من اجابته، هل للعاهرات توبة ؟
نسيت أن رحمة الله أوسع من رحمة عبده.

-4-
يسدل الليل ستاره، ساعات متأخرة من الوقت الحاضر كالمنصرم، يدخل المنزل خالي اليدين سوا من جريدة وبعض أوراق، تقابله بابتسامة،

هو : ناموا الأولاد ؟
هي : أي ناموا ؟
هو : تعشوا ؟
هي : تكتفي بالصمت وابتسامة مجبرة على شفاهٍ عطشى .
هو ( يبتسم )، يجلس على الأرض، ينظر اليها ويمد يده : تعالي نشوف اخبار الدنيا، يمكن نلاقي مكان نقضي فيه ليلتنا !

-5-
كانت في كامل اناقتها فالليلة زفافها، الليلة لن تعد فتاة ابداً، الليلة ستنطلق وتنثر انوثتها بين يديه، كانت في كامل اناقتها، وكانت فارغة جداً من كل شيء، وكانت جميلة في كل شيء، أبهرت الحضور في طلتها، لكنهم اغبياء لم يعلموا أنها ممتلئة بالفوضى وقلبٌ مسروق في لحظة عشق.

-6-
خرج من النادي الليلي كعادته، مترنحاً يحاول أن يتنفس الهواء النقي، يلقي بسيجارته على الطريق ويسير الى حيث لا يعلم، الشوارع خالية من المارّة والعابرين، هدوء لا يسبقه هدوء يتمتم بكلمات كي يحاول عبثاً أن يوازن نفسه ويسير ، يسمع صوت المآذن في تكبيرة الفجر، يقف – ينظر الى المآذنة على مد بصره – يتنهد حتى تدمع عينه يخرج من جيبه زجاجةً صغيره، يعاود الشرب ويعاود النظر الى المأذنة، تحدثه نفسه : متى ستعقد الصلح مع الله ؟

-7-
همسَ بأذن الماء، علّ أمنياته تتحقق، كل مافي الأمر أشياء لا تكلّف إلا القليل من الصدق والعطاء.

-8-
هي : حاول تنساني .
هو : يبتسم بتخلّف .
هي : ارجوك، انساني .
هو : تزداد ابتسامته تخلّفاً .
هي : لازم تنساني .
هو : يملأ فمه ضحكاً متأرجح الأنفس .
هي : إذا كنت تحبني حقاً، انساني .
هو ( يصمت، يتأمل، يتنهد ) : غبية .

-9-
يقال عن السيادة انها الحرية المطلقة، ويقال في الحرية المطلقة أن هناك مقدرة على أن نختار ونقرر ونملأ حياتنا بالاسلوب الذي نريد، ويقال أيضاً من باب السخرية ( أنا حُر، فأنا سيّد نفسي )، الغريب بالأمر أننا وللآن لم نقوى على اتخاذ أي قرار يثبت أننا أسياد .

-10-
كم نحتاج من الوقت كي ندرك، أن أمةً انتزعت كرامتها كالحذاء القديم، يصعب عليها المشي حافية القدمين .؟

-11-
كان الهروب سهلاً، بل كان الحال الأمثل حين نعلم أن الحقيقة أكبر من أن تستوعبنا بعيوبنا واخطائنا، كان الهروب سهلاً حيث تركت كل شيء واكتفت بعلامة استفهام علقتها على نافذة الوقت، كان الهروب سهلاً حين التحفت الغيم وانتهت تمطر في أرضٍ ليست لها وليست لي، كان الهروب سهلاً فالأحلام لم تعد نساب مقاس اجسادنا المتعفنة خطيئةً ورذيلة.

-12-
الأغبياء وحدهم القادرين على معرفة الحقيقة، والتظاهر بالجهل، إنها نعمة أحسد عليها حين يمتزج وعاء الزيت بالماء، كالطيبة والغباء .



في حينه
وطـَن

الموضوع الأصلي: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط. | الكاتب: وطن | المصدر: أوتار أدبية





rwQhwhjK gAglsQh;Adk trQ'>






آخر تعديل عبدالرحمن يوم 03-11-2014 في 04:31 PM.
رد مع اقتباس
غير مقروء 07-06-2013, 05:46 AM   #2
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (03:05 AM)
 المشاركات : 2,493 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: يوم أمس 03:05 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.




.

.



اقتباس:
-1-

الطريق المؤدي الى زحمة المكان، كان قصيراً نوعاً ما، طفلٌ يتسول الأمنيات من العابرين ..
كُنت أتساءل أحياناً ,
هل يكمن جمال الأحلام في كونها " أحلام " ؟!.
أجابني أحدهم : بـ أن عليّ السعي وعلى الأحلام المجيء ..
فـ سألته : إلى أين تذهب الأحلام حينما لا نسعى , وإن سعينا ولم نجدها ,
أين تختبئ عنّا حتى نعثر عليها ؟!..
فـ تبسم ومضى !..

.

.


أيها السيد فقر : متى تلوّن أحلام البؤساء ؟!..
فـ أيامنا أمنية كانت يوماً خضراء جداً .


يا صديقي ,
بعض القصاصات كثافتها ضئيلة ولا تحتمل المزيد من حمل الحروف !.. :345:








 


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-10-2013, 02:34 AM   #3
الق الروح
عازف منفرد


الصورة الرمزية الق الروح
الق الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 06-22-2018 (06:04 PM)
 المشاركات : 559 [ + ]
 التقييم :  12602
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 06-22-2018 06:04 PM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.





وطَن يا صديقي

لهذه القُصاصات التي خطّتها أناملُ فكرك المُميّز
مذاقٌ خاص
الجمالُ يفيضُ منها من الألف حتّى الياء


اقتباس:
كان يهُمّ بالتهام الوقت، كان منزعجاً من كل شيء باستثناء هذه الفسحة التي تخبره بأنها ستحضر، وما زال ينتظر.


وهذه لَم تُعجِبُني وحَسب بَل أدهشَتني


فطِبتَ وطابَ فيضُ فكرِكَ الجميل



 


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-30-2013, 05:29 PM   #4
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتصر عبد الله مشاهدة المشاركة

.

.





كُنت أتساءل أحياناً ,
هل يكمن جمال الأحلام في كونها " أحلام " ؟!.
أجابني أحدهم : بـ أن عليّ السعي وعلى الأحلام المجيء ..
فـ سألته : إلى أين تذهب الأحلام حينما لا نسعى , وإن سعينا ولم نجدها ,
أين تختبئ عنّا حتى نعثر عليها ؟!..
فـ تبسم ومضى !..

.

.


أيها السيد فقر : متى تلوّن أحلام البؤساء ؟!..
فـ أيامنا أمنية كانت يوماً خضراء جداً .


يا صديقي ,
بعض القصاصات كثافتها ضئيلة ولا تحتمل المزيد من حمل الحروف !.. :345:








يا صديقي
الأحلام قاتلة
تقتل كل ما فينا من حياة

تحية


 
منتصر عبد اللهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-30-2013, 05:32 PM   #5
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الق الروح مشاهدة المشاركة


وطَن يا صديقي

لهذه القُصاصات التي خطّتها أناملُ فكرك المُميّز
مذاقٌ خاص
الجمالُ يفيضُ منها من الألف حتّى الياء




وهذه لَم تُعجِبُني وحَسب بَل أدهشَتني


فطِبتَ وطابَ فيضُ فكرِكَ الجميل



إنهم المساكين يا صديقتي
المساكين


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-30-2013, 05:36 PM   #6
رانيـا


الصورة الرمزية رانيـا
رانيـا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 257
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 11-23-2017 (04:12 PM)
 المشاركات : 361 [ + ]
 التقييم :  15162
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Plum
آخر تواجد: 11-23-2017 04:12 PM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



كنت هنا وتمنيت ان لا اخرج
فلك قلم مبهر
وطن ...ما اجمل ان اكون هنا
بين ثنايا حرفك الباذخ


 
 توقيع : رانيـا



رد مع اقتباس
غير مقروء 10-03-2013, 01:40 PM   #7
آلْأَم يرَةُ جُ نونْ
:: عسجد حرف وريشة::
أـســطـــورة من أساطير الجنون


الصورة الرمزية آلْأَم يرَةُ جُ نونْ
آلْأَم يرَةُ جُ نونْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 293
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 11-12-2018 (08:47 PM)
 المشاركات : 1,404 [ + ]
 التقييم :  10819
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 11-12-2018 08:47 PM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



من أجمل ماقرأت هذا المساء ...
إبداع يفوق الخيال أخي وطن ..
سلم البنان والبيان
لاحرمنا هذا المطر
وتحية


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 10-04-2013, 11:11 AM   #8
حسين الشمري
عازف منفرد


الصورة الرمزية حسين الشمري
حسين الشمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 298
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-02-2017 (01:26 AM)
 المشاركات : 161 [ + ]
 التقييم :  112
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 07-02-2017 01:26 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.





 
 توقيع : حسين الشمري



رد مع اقتباس
غير مقروء 10-22-2013, 01:12 PM   #9
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـــور مشاهدة المشاركة
كنت هنا وتمنيت ان لا اخرج
فلك قلم مبهر
وطن ...ما اجمل ان اكون هنا
بين ثنايا حرفك الباذخ

نور

أسعدني هذا الحضور
تحية


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 10-22-2013, 01:12 PM   #10
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: قصَاصات، لِلمسَاكِين فقَط.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آلْأَم يرَةُ جُ نونْ مشاهدة المشاركة
من أجمل ماقرأت هذا المساء ...
إبداع يفوق الخيال أخي وطن ..
سلم البنان والبيان
لاحرمنا هذا المطر
وتحية

الاميرة جنون
اشكرك على حضورك وقراءتك

تحية


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:49 AM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO