شجرة الاعجاب12معجبون

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 08-10-2017, 01:56 PM
وطن
حرفٌ فقَد ظِله
وطن غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 فترة الأقامة : 2995 يوم
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم : 10924
 معدل التقييم : وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
Icon1 نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



لستُ ناقداً لكن، متذوق للحرف.



لن نقول حين اكتشاف اللغة، لان آلية التواصل كانت منذ بدء البشرية، لكن اللغة اضافت الية اسهل للتواصل والمنهج الفكري والنظام الامثل للاتصال والتعبير، اللغة حددت ثقافات الشعوب وميزتهم بمستويات مختلفة في ما تحتويه من فنون وآداب لا حصر لها في كل حضارة ونهضة فكرية انسانية على مر العصور والتاريخ .

اختلاف الثقافات يعتمد باختلاف البيئة التي نشأ بها الشخص، وكذلك النصوص التي يكتبها فللبيئة والحالة النفسية للكاتب التأثير الاكبر بولادة تلك النصوص بحالة سليمة، لكن المسميّات وأسس الكتابة واللغة هي واحدة، ويبقى الاختلاف في فن اللغة للكاتب نفسه، وهذا ما ينطبق على نصوص الفاتنة سمر، هي كاتبة، متمكنة، لها نفَس وحوارات مع الحرف، تابعت هذا الحرف باستمرار وفي كل مرة أرى ان واقعيتها في النص ملفتة للنظر، وأن التورية في الحورا ظاهرة جداً لكن تحتاج لمن يقرأها أن يقرأ بتمعن وبعمق القارء الصح، هنا تكمن مخاطرة جليّة فالاعتماد على القارء اكثر منه للنص هي مشكلة، قد ينجح النص، وقد يفشل لان من يحدد هذا الاحتمال هو القارء.


ألبست الذئب خماراً و اتخذته صديقاً
تمتمت : ما شأني و قبحه ، لديه عينين حادتين تقولان ما لا أفهمه
و عليّ أن أفهم ، أنا لست غبية !!
على المفترق ظنت أنها ليست صغيرة أمها
بل إنها ستبدو صغيرة إن لم تختار
لم يكن خياراً حقاً ،، لكنه في حقيقة الأمر اختبار
اختبار ما يمكن أن يكون خلف المجهول
و ماذا لو كانت الوصايا مجرد قيود خوف أو هاجس ذكرى أو خرافة ،،
أو ربما شائعة تستحق عدالة التحقق ،
إذن ستمضي ليلى إلى حتف ما


التورية في الشخوص هنا بهية، وبعض العناصر الادبية الأساسية متوفرة، اللفظ، الخيال، المعاني، العاطفة، الاسلوب، قد قالت الكاتبة أن ليلى، وجلي في الامر تماماً أن ليلى هي رمز، واختيار الرموز والمسميات في النص كانت في مكانها الصحيح، وصيغة الـ أنا في السرد سلسة، لا تحتاج إلا لقراءة عميقة، وفي كل قراءة تجد ان الصورة أوضح لا اختلاف فيها وبنظري هي ناحية جمالية للنص الناجح .

النص، يفتقد الى الموزون القصصي كي تحصره في قصة بعيداً عن النثر، لكن اعلم ان الكاتبة تعتمد على مبدأ الهواية في الكتابة، لكن لا يُغني هذا عن أن يكون النص في كامل بهائه، وألاّ يكون معلقاً ما بين نثر وقصة وفكرة أدبية فلسفية، ولا ننسى إعطاء علامات الترقيم والتشكيل لكامل النص مكانها الصحيح .



*****


ليلة منسية .
السرد على هيئته،
في هذا النص اختلفت بعض الامور، فكان النص النثري رسالة وسرد، فالهيئة في السرد كانت ( أنا، وهو ) والرسالة كانت موجهة له، كانت تتنقل بين السطور ومعاني الارسال للمتلقي بكل سلاسة، وهذا يعتمد على استيعاب الكاتب لمعنى الرسالة ومحتوى الاسلوب اللفظي في رسم الجملة الصحيحة لتصل الى المتلقي ( هو ) واضحة بلا علامات استفهام او حيرة لتحليل ما يقرأه، وهذا السهل اليسير على القارء عامةً وهو خاصةً .


تصافح كتفي بكفك المجعدة و تربت عليه بتساؤلات متخمّرة : كيف حالكِ ؟
و لا ينضج في فمي إلا ذاك الجواب المتعفن على لساني : بخير يا أبي !
بقية الحديث سأضعه لك في كأس العصير و ستنصت له روحك و أنت تشربه على مهل
سأقول أنني حقاً اجتهدت في أن أكون تلك التي طافت بخيالك و أنا ما زلت جنيناً في رحم أمي ،
و أقول أنني لم أعد أفكر كابنتك ، و أنني أصارع نفسي التي صارعتك يوما من أجلِه ،
سأقول للبّ البرتقال أن الشجرة التي كانت في فناء البيت ما عاد يستظلّ بها أحد ،
و هي الأخرى غدت نسياً منسيّاً ،، بعد أن قطع - منصور البنغالي - جذعها من أجل ترميم البيت
أو في الحقيقة من أجل تجميله ،
خيراً فعلوا فأنا أصبحت أخشى أن تحدث معجزة ما و تنمو للجدران ذاكرة و تنبت لها ألسنة فنمشي عرايا في صباح يوم عاصف ،،
هم دائما يقولون : للحيطان آذان ، و حيطاننا شاهدت و سمعت أكثر مما ينبغي .
نمتَ يا أبي ؟



في هذه القطعة بدأت الكاتبة بمداعبة النص، تأخير وتقديم ما بين فاعل ومفعول وما بين مبتدأ وخبر وسؤال، كان هذا بحد ذاته فن واسلوب مميز يميّز النص وجمال التصوير، لكن وجب الانتباه، قد قالت : للحيطان آذان، لكن وجب ان تكمل النص وتعيده الى وزنه الادبي كأن تقول وجدراننا شاهدت وليس حياطننا، فالالتزام بجمال ووزن الحروف والكلمات الصحيحة هو المطلوب .
أكثر ما يميّز هذه النصوص، أنها واقع، صريح وواضح في الكثير من حياتنا اليومية، وربما هناك من يقرأها يشعر وكأن الأمر يعنيه على محمل شخصي، وكأن من كتب هذه السطور يكتب عنه هو، وهذا ايضاً جانب شيق من السرد والكتابة حين تكتب ليقرأك الاخرون، وتقرأهم أنت ككاتب، أي المشاركة في الحالات النفسية المطروحة حتى لو اختلفت حبكة القصة والشخوص والمكان والزمان ايضاً .

قرأتك كثيراً وفي مواضيع كثيرة، لا جديد لأكتب ان حرفكِ بهي، فحركِ غنيٌ عن التعريف، واتمنى ان اجد ذاك النص الذي يروي عطشي كقارء فالنصوص الجميلة لا تقف على مفترق طرق، بل تستمر الى ما لانهاية .

سمر،
شكراً لأننا نقرأك .

لي عودة






kw,w H]fdmK slv ,gdgn td hgyhfm >> jHlghj > H]fdm hgyhfm jHlghj slv ,gdgn kw,w





رد مع اقتباس
غير مقروء 08-12-2017, 11:32 AM   #2
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .





لمن لا يعلم، سمر قارئة متمرسة، لمن أراد الكتابة بتميّز وجب ان يكون قارئاً متميزاً ايضاً ومتذوق للغة بصفة خاصة . في هذا النص جماليات التورية والتعدية بهية مع ان النص صغير وربما لو كان به صيغة الأنا ظاهرة اكثر أو صيغة المجهول المذكورة كانت ظاهرة بالنص لأمسى النص النثري قصة لها أساسياتها القصصية الحديثة المطلوبة .

أنا هنا
ألعق دم الهزيمة
بعد أن وضعت حرب الصمت أوزارها
و عثرت على جثتي في ساحة المعركة ،،، مع كل الفوضى التي رتبها الغياب
اللوحة في اكتمال تمّ منذ البدء
لولا أن العين لا تبصر إلا ما يمليه عليها القلب
كانت اللوحة دائما ينقصها شيء ما
فم
لون
ساق
روح
مقعد
شبق
بحر
عرق
أو شيء قوامه الماء
دائما كان ينقصها وجه
أو نصف ارتياح
و ألف تفسير لرمادية الشعور الغالب على الوقت
اللحظات الثمينة المقتطعة ،،
كالمجوهرات التي تزين شوق الأذنين
المصافحة بالكفين
طوق العنق الطويل
نواقص لم تغيّر من الأمر شيئاً
لكنه الحصار الذي قيد القلب أياماً ،،
جَلّى البصيرة و أنفذ في الروح عيناً لن تراك إلا غبشاً
و مئات التفاصيل الواضحة بقسوة ،، كأن حوافها تجرح عين المبصر فيها
" الظن المستحيل "
أصدق العناوين إنصافاً لتلك المهزلة التي شددت لها خاصرتي و رقصت باهتراء يحلّل مفاصل الانتماء
لتتساقط اللوحة أجزاء أجزاء


في هذه النوتة ، علامات الاستفهام كثيرة، وصياغة الأمر والموجه أليه في السرد مجهول، فوجب التركيز أكثر على علامات الاستفهام، والترقيم كذلك، لأن لغة النص ثقيلة بمحتواها وجب تسيير الأمور على القارء ليقرأه بسلاسة أكثر :

لكنه الحصار الذي قيد القلب أياماً ،،
جَلّى البصيرة و أنفذ في الروح عيناً لن تراك إلا غبشا

الفعل جلى عائد على الحصار للمفعول به البصيرة، كان من الأيسر ان توضع في جملة فعلية واحدة بسيطة كأن نقول مثلاً ، جلى الحصار البصيرة، وأنفذ في الروح عيناً لا تراك لكنه قيّد القلب أياماً، فيما سردتِ كان جمال اللغة واضح وتنسيق وتوزيع مفردات الفعول رائع، لكن كما اسلفت هي ثقيلة على القارء نوعاً ما وكان من الأفضل ان تكون ميسرة للقارء كي يوصل النص اليه بعمق اكبر.

*****

الواقعية،

أسود جائعة

أتذكر مشهد القبور الفارغة مثل فكي أسد جائع ينتظر الفريسة ليطبق عليها و يبدأ بتمزيقها ،
خطوات أبي اللاهثة قابضا على يدي كأني حقيبة بعجلات يجرها جراً ليلحق بموعد رحلته الأسبوعية إلى قبر جدتي ليرش الماء على أرض لم تنبت فيها زهور قط ،
في خضم لهفته المتكررة على مدى سنوات جهلي بما يفعله ، كان لابد ثمة حفر مستطيلة تتخذ طابع طابور الانتظار ، و كأنها تنتظر رغيفاً يخرج من فرن الحياة إلى الأفواه المستطيلة الغائرة ، في بعض المرات القليلة كان المشهد أكثر درامية عندما يتصادف موعد رحلتنا مع زمن وصول مغادرٍ إلى وجهته الأخيرة ، أعني حفرته المستطيلة ، لم يكن أبي يلتفت إلى أي شيء ، كعادته يحث الخطى نحو مبتغاه كلاعب ماهر في تسديد الكرة إلى الهدف باحتراف ،
لكن الحفر تأبى إلا أن تنحرف باستقامة طريقنا كل أسبوع ، و يحدث مرة أن أنزلق في إحداها و أتعفر بالخوف و الهلع ، من أن يطبق الأسد فكيه و أتحول إلى هدف من أهداف أبي ، حملني بعد أن قرر ألا تتم رحلته هذا الأسبوع و يعود أدراجه إلى بيتنا الذي يشبه الحفرة قليلاً ، لولا أنه اتخذ شكله كفجوة فوق الأرض ، نلِجها لنتعفر بحزن أمي و شجاراتها مع والدي ، رُميت في حضرتها كجثة تنتظر غسلها لتعود إلى الحياة ، حدث ما يشبه العويل و احتدام الولولة من حنجرة أمي و انهيال كفّ أبي التي ذكرتني برجل الحفر المستطيلة الذي يهوي بانتظامٍ أثار جوع الأسد لالتهامي لولا أن القدر شاء أن يكون هذا الانزلاق مسوّغاً لاتخاذ سلسلة من القرارات ، كانفصال أمي و أبي و توقف أبي عن اصطحابي كمرافق في رحلاته ، و غسلي بماء البحر حتى لا تصيبني لعنة الحُفر ، مما استوجب أن أبقى معفرة حتى يأتي رجلاً حاملاً أوعية الماء من البحر البعيد .


في هذه النوتة للواقعية دلالة جميلة لتمكن الكاتبة في سرد الاحداث الطبيعية التي ربما تمر بيوم اي شخص في حياته، وربما من يقرأ هذه النوتة يشعر ان النص يعنيه هو، وأنه كان هناك في هذا الموقف وهذه اللحظة، والسبب في هذا أن واقعية النص في هذه القطعة جعلته واقعاً لحال المجميع في يومٍ ما، وهذه ايضاَ سِمةٌ جميلة لمن أراد الكتابة، أن يخاطب الناس في يومهم في ماضيهم في ذكرياتهم في احزانهم وافرحاهم واشتياقاتهم، وألاّ يقف النص كصورةٍ معلقة على جدار أو دراما مسرحية فقط سرد لاحداث ربما لا تعنينا بشيء أو تشكيلية في اللغة مجرد مفردات بهية جميلة لكنها عقيمة الوجدان والحضور ، كان هنا لمسة هادئة، دافئة، متعبة، عميقة لموقف أنا متأكد ان الكثير عاش هذه اللحظة .
هذا أيضاً من سمات الجمال النصية التي برأيي لا غنىً لا عنه خصوصاً مع الانفتاح التكنلوجي والتيسير للقراءات الالكترونية فهكذا حالة تكون النصوص منافسة للطرح وللقراءة لانها اقرب الى القارئ من المثاليات في المواضيع المطروحة .
ملاححظة بسطية، العنوان بعيد نوعاً ما عن النص ومحور النص وهو لم يكن سوا تصوير لحالة تشبيهية ابعد القارء في بداية القراءة عن محور النص، لو كان العنوان اقرب لكان التكامل والتناغم بين النص والعنوان اجمل.






أخيراً
مازال الكلام في هذا الحرف كثير،
وتأملاته جميلة تجعل القراءة لمن أراد في حلتها الادبية الكاملة المتكاملة، لن أطيل اكثر من هذا وانا اعلم أني لم اعطي هذا الحرف حقه في السرد، لكن اترك لكم قرائتها عن قرب .
وكما قلت، لست ناقداً، فقط اقرأ بتمعن وعن قرب .

شكراً سمر.



 
::سَمَر::معجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-13-2017, 12:19 PM   #3
الشاعر مثنى محمد نوري
::شـاعر قدير ::


الصورة الرمزية الشاعر مثنى محمد نوري
الشاعر مثنى محمد نوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 785
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 12-16-2017 (10:55 PM)
 المشاركات : 103 [ + ]
 التقييم :  2510
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-16-2017 10:55 PM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .




مدرسة انت بلا شك

تقديري واحترامي


 
وطن و ::سَمَر::معجب بهذا .


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-13-2017, 12:49 PM   #4
الـــروح
كيان ظاميء


الصورة الرمزية الـــروح
الـــروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 842
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : 09-05-2017 (12:07 AM)
 المشاركات : 9 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 09-05-2017 12:07 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



القراءة هنا .. ممتعة

تقديري


 
وطن و ::سَمَر::معجب بهذا .


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-15-2017, 06:21 PM   #5
::سَمَر::
عازف منفرد


الصورة الرمزية ::سَمَر::
::سَمَر:: غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-15-2018 (10:31 AM)
 المشاركات : 1,174 [ + ]
 التقييم :  20625
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-15-2018 10:31 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



إن لن تكون ناقداً ، فأنت على كل حال صديقي وطن ،
و لذلك أعتبر أطفالي آمنين بين يديك ،
هه تلك النصوص الوادعة هم أطفالي ، و أحب أن أُحسِن تربيتهم و تأديبهم
،
قرأت و سأكرر القراءة لأدرك ما يجب ،


 
وطنمعجبون بهذا !.
 توقيع : ::سَمَر::

ِِزمنٌ ولّى ،،
عليَّ و عليهِ الرحمة !


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-15-2017, 06:23 PM   #6
::سَمَر::
عازف منفرد


الصورة الرمزية ::سَمَر::
::سَمَر:: غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-15-2018 (10:31 AM)
 المشاركات : 1,174 [ + ]
 التقييم :  20625
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-15-2018 10:31 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



متقاعد , أوتار أدبية , منتصر عبد الله , الشاعر مثنى محمد نوري , السيد غراب , الـــروح , الوجيه أبوزيد , احمد الحلو , حسام الدمشقي , حنانْ ال شمريْ , سامح حسين , ساديل , سافي , علاء فلسطين , فاطمة جلال , هاوار , وطن


عِمتم مساءً


 
وطنمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-16-2017, 04:35 PM   #7
حنانْ ال شمريْ
:: عُنجهية نُون ::
تفاحة محرّمة:: مُتمرغة بالسكر../


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-13-2018 (08:26 AM)
 المشاركات : 8,102 [ + ]
 التقييم :  14345
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة أنا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ../
قدسيتي توجب القنوت ::
لوني المفضل : Aliceblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 07-13-2018 08:26 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



دوزنة جمال بين ناقد وكاتبة ،

حق لنا الفخر بكما ../


 
وطنمعجبون بهذا !.
 توقيع : حنانْ ال شمريْ



حنانْ تفاحه محرمه
ل حواء كلهـ ن نون ول حنانْ نون مقدسه../
لِ الأوغاد :: أرتقوا قليلا فقامة مجدي
لاتنحنيـ كي تصل قاع فكركم .! ../


لاأحلل نقل أي حرف من حروفي
وتبت يد المرتزقة ::

http://www.otr2.com/vb/go.php?g=eol5aixrx0x


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-17-2017, 09:23 PM   #8
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر مثنى محمد نوري مشاهدة المشاركة

مدرسة انت بلا شك

تقديري واحترامي
كل الشكر والامتنان فاضلي ..
اسعدني مرورك ..


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-22-2017, 09:10 AM   #9
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـــروح مشاهدة المشاركة
القراءة هنا .. ممتعة

تقديري
أسعدني حضورك
تحياتي


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 08-24-2017, 04:20 AM   #10
حسام الدمشقي
عازف منفرد


الصورة الرمزية حسام الدمشقي
حسام الدمشقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 805
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 05-16-2018 (06:05 PM)
 المشاركات : 137 [ + ]
 التقييم :  3122
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 05-16-2018 06:05 PM
افتراضي رد: نصوص أدبية، سمر وليلى في الغابة .. تأملات .










هنيئاً لنص لاقى استحسانك و قمت بسرد مواطن الجمال فيه

هنيئاً لنا وجودك و وجوود الكاتبة سمر

كنت عميقاً في قرائتك و أبحرت في هذا الرقي

لكما الشكر على ما وهبتمونا من جمال

لك التحية بعبق الياسمين


 
وطنمعجبون بهذا !.
 توقيع : حسام الدمشقي



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:29 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO