شجرة الاعجاب1معجبون
  • 1 Post By وطن

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 09-13-2017, 10:46 PM
وطن
حرفٌ فقَد ظِله
وطن غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 فترة الأقامة : 2995 يوم
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم : 10924
 معدل التقييم : وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة وطن لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
Icon1 القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..



الموضوع وجهة نظر لا أكثر .

السؤال الاكثر رواجاً .
لماذا نقرأ ؟
عالم القراءة، هو الحد الفاصل بين الجهل والمعرفة، طبعا هناك من يقول ان المعرفة تُكتسب بالخبرة والحياة العملية، فأنا لن اختلف معه، لكن ستبقى معرفة محدودة بتجارب شخصية حياتية فقط لا اكثر،وهذه التجارب المحصورة بالشخوص والحياة الخاصة بذك الشخص ستفتقد الى بحور من المعرفة والفِكر والفلسفة والعلوم الموّسعة في جميع المجالات . فعالم القراءة عالم ثري لا نهاية له يقدم لنا دائما كل ما هو غني وثري وممتع ومفيد بلا ملل .
لماذا نقرأ ؟
هو الفضول الفِطري في كل نفس بشرية للمعرفة.

ساتطرق في هذا الموضوع الى نقطتين مهمتين، اولهم المادة المطروحة من قبل الكاتب، والثانية آلية تلقي النص من القارء والبعد الخيالي والأفق اللا واقعي في تصوير الصورة حسب استيعاب القارء للنص ومدى عمق تأثير النص بالقارء .

دون كيشوت (دون كيخوتي دي لا مانتشا ) الرواية الاسبانية العالمية الشهرية للكاتب الاسباني ميغيل دي ثيربانش سابيدرا والتي تم نشرها عام 1605 ميلادي، اختياري لهذه الرواية لانها تحمل الكثير من اللوحات الجمالية للقارء لان يعيشها في مخيلته وان يسترسل كبطل الرواية في محاكاته لعالمه الخاص حيث صنفت هذه الرواية من بين أفضل الأعمال الروائية المكتوبة قبل أي وقت مضى وتعتبر بمثابة أول رواية أوروبية حديثة، سبب ابتعادي عن اختيار رواية عربية في بدء هذا الموضوع لأوضح الفكرة التي ستطرح لاحقا.
الكاتب في هذه الرواية ربما لم يعاصر فترة النقد الادبي التي تفصّل النص من كل نواحية الادبية والفكرية والاسلوب والى ما هنالك من طروحات نقدية للنصوص الادبية، لكن في طبيعة الامر وبسلاسة اقول انه هو فقط كاتب جمع افكاره في رواية وصورة جمالية بديعة لن تمل منها ان قرأتها، وهنا نجد المخاطرة العظيمة في ترك التصوير المكاني والزماني للقارء فهي رواية تصلح لكل وقت وزمان ومكان، هذا ما اتحدث عنه بعمق الرواية نفسها، فإن من قرأها قبل مئة عام كانت له صوره الخاصة ومخيلته في وقته ومكانه فالقارء الناجح هو من يملك الخيال الخصب لكي يترجم ما يقرأه بأرض واقعه هو، باختصار هي امست علامة فارقة في تاريخ السرد الروائي .
معركة الطواحين :
هي اول المعارك التي سعى اليها هذا الفارس الوهيم ضد طواحين الهواء إذ تخيّل أنها شياطين ذات أذرع هائلة، علما انه لم يرها من قبل، والمعركة التي صورها حين هاجمها غير مصغٍ الى تابعه وتحذيره، في هذه الصورة اريد التركيز على القارء، حين يبني في خياله الخصب الصورة كاملة ، الارض الطواحين التي هي شياطين عملاقة، الفارس ومساعده الهواء والسماء والخيول وطريقة الحوار وما يلبسه الفرسان ومساعده والالوان كذلك والاشجار وكل شيء يكمل المشهد ليصل لأبهى صورة، إذاً القراءة فنّ يحتاج لخيال خصب كي تتعايش مع النص الذي تقرأه كأنه واقعك انت وكي تستمتع في النص لأخر حرفٍ منه .
دان براون وبعض من رواياته :
لمن يقرأ رواياته الخصبة في الحركة والالغاز والحوارات المسترسلة والنقلات السريعة في الامكنة والأزمنة يعلم أنه كاتب بارع متمكن وقادر ان يصل بك في رواياته لابعد حد ممكن، لكن ايضاً هنا في هذه النصوص هناك اعتماد على القارء لكي يرسم من مخيلته واقع الرواية الخصب، قد قرأت رواية شيفرة دافنتشي قبل ان يتم عملها كفيلم سينمائي وبصدق كانت كقراءة امتع واعمق في السرد والتعايش مع واقع القصة والانهماك في ربط مشاهدها كي ارصد صورة كاملة واقعية اعتمد عليها لاستوعب هذه المغامرة ولكن حين شاهدتها سينمائيا فقدت قيمتها الادبية وطبعا بالنسبة لي إن صنفتها أدباً فمن يقرأ ما تبقى من رواياته يعلم انها امست افكار مستهلكة لكن التغيير في الرموز والشخوص والامكنة حيث ان رواياته بدأت جميعها في جريمة قتل أو انتحار ليأتي من بعدها السرد الروائي القصصي الذي يأخذ طابعا بوليسياً .
كذلك الامر في رواية احلام مستغانمي ذاكرة الجسد.
فوضى الحواس، عابر سرير، ذاكرة الجسد، ثلاثية رائعة للكاتبة احلام مستغانمي، قرائتها مرتبطة في التاريخ والموضوع والتفاصيل ومتتابعة في القضية تحمل هدف نبيل وسرد تاريخي واقعي ممزوج بشخوص أتمت الفكرة لتنجح في ثلاث اجزاء مختلفة في الاسم مجتمعة في المضمون، لكن عندما تم طرح العمل التلفزيوني لرواية ذاكرة الجسد هبطت القيمة الادبية للرواية كثيراً فالقراءة هي المحور الاساسي في الادب كما الكتابة، فكما اسلفت الادب يحمله شقين متوازيين الكاتب والقارء فهناك من يتقن فن لكتابة وهناك من يتقن فن القراءة وكي ينجح الشقين معا يجب ان تكون هناك روابط مشتركة بينهما وهي القدرة على التصوير الخيالي وتحويله لواقع يعيشه الكاتب في سرده والقارء في نصه .

“كان في عينيك دعوة لشيء ما..
كان فيهما وعد غامض بقصة ما..
كان فيهما شيء من الغرق اللذيذ المحبب.. وربما نظرة اعتذار مسبقة عن كل ما سيحل بي من كوارث بعد ذلك بسببهما”
(( من رواية ذاكرة الجسد ))

في هذه النوتة، كيف للقارء ان يبني المكان والزمان والموقف والشعور والإحساس في هذه القطعة الجميلة، كيف اتكأت الكاتبة على خيال القارء الخصب في مغامرة عظيمة حين اطلقت الخيال لمشاعرها وتركت للقارء حق اختيار واقعه هو، مكانه هو زمانه هو مشاعره هو ..؟ فيمزجها في لوحة كاملة ليعاصر زمان وواقع وتاريخ الرواية ، إنها مخاطرة عظيمة لكن وجب للكاتب ان يثق بالقارء انه قادر على استيعاب وقادر على بناء عالمه وخياله الخاص كي ينشئ فيه هذه الصورة وحتى الرواية كاملة .
لاحظ الربط بين هذه الروايات الثلاث، وبين رواية الاسود يليق بك، فالاخيرة ادبياً فشلت لانها مستهلكة جداً وممررة عبر سطور الروايات السابقة لمن قرأ أحلام ورواياتها جميعاً يعلم ان الاسود يليق بك هي فقط تحمل اسم الكاتب وشهرته اكثر منه مما تحمله من رواية ونص وسرد ادبي ناجح كسابقاتها .. المقصود في الفشل هنا ان الكاتب وهذا مما قرأته لم ينجح بان يوصل للقارء قدرته لبناء واقع صحيح لرواية فيها فراغات عاطفية وادبية كثيرة لانها مستهلكة تماماً .

النص الذي اقرأه ولا يحرك من مشاعري شيء بالنسبة لي هو نص فاشل تماماً بغض النظر عن كاتبه وما يحتويه، لذلك ذائقتي بالقراءة صعبة نوعاً ما فلا اعتمد على كاتب معين او نص معين كل ما هنالك اعتمد على صدق النص سواء في السرد القصصي والادبي الطويل او القصير او في الشعر بشتى انواعه، لذلك اشعر ان متعة القراءة هي اجمل بكثير من متعة الكتابة فالكاتب يستهلك ما لديه كي يضع نص ناجح وربما فاشل بين يديّ القارء لكن القارء مهمته الصعبة السهلة أن يقرأ النص وأن يتواصل بجميع حواسه مع النص كي ينشئ صورة كاملة يبدأ بها من الصحفة الاولى حتى يختم النص كاملاً .
إنه جمال فريد من نوعه ومتعة لا يشعر بها حقاً إلا من يقرأ بعمق وباسترسال واستيعاب وشعور وتعايش مع النص في كل صوره الجميلة .


وطن
13.9.2017

الموضوع الأصلي: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب .. | الكاتب: وطن | المصدر: أوتار أدبية





hgrhvz fdk hgsv] ,hgkw ,hghsjduhf >> hgavp hgrhvz fdk ,hghsjduhf ,hgkw




فايز الأمسمعجبون بهذا !.

رد مع اقتباس
غير مقروء 09-14-2017, 12:08 AM   #2
مجروح الأحباب
::شـاعر/عسجد حرف::


الصورة الرمزية مجروح الأحباب
مجروح الأحباب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 855
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 02-09-2018 (06:25 AM)
 المشاركات : 180 [ + ]
 التقييم :  1010
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-09-2018 06:25 AM
افتراضي رد: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..



موضوع جميل وهادف وقيم


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-14-2017, 09:25 PM   #3
حنانْ ال شمريْ
:: عُنجهية نُون ::
تفاحة محرّمة:: مُتمرغة بالسكر../


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-13-2018 (08:26 AM)
 المشاركات : 8,102 [ + ]
 التقييم :  14345
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة أنا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ../
قدسيتي توجب القنوت ::
لوني المفضل : Aliceblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 07-13-2018 08:26 AM
افتراضي رد: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..



اجد ان القراءة لها نسك
بمعنى ان البعض لايعرف كيف يقرأ
وبالتالي لايستفيد البته من قراءته
بدليل تجد من تمتلئ مكتبته كتب وهو فارغ وخواء من الداخل
والبعض يقرأ دون ادنى اهتمام
اسألك كم كتاب قرأت ؟
تجيب الف

السؤال الحقيقي مالذي استفدته

فبعض النصوص تنقلك من عالم لعالم اخر
تسافر بك عبر الورق
وبعضها ساكن وكأنما يحثك للأفول من كترة التملل
::

القراءة وحدها تمرين ذهني

لاحرمنا


 
 توقيع : حنانْ ال شمريْ



حنانْ تفاحه محرمه
ل حواء كلهـ ن نون ول حنانْ نون مقدسه../
لِ الأوغاد :: أرتقوا قليلا فقامة مجدي
لاتنحنيـ كي تصل قاع فكركم .! ../


لاأحلل نقل أي حرف من حروفي
وتبت يد المرتزقة ::

http://www.otr2.com/vb/go.php?g=eol5aixrx0x


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-17-2017, 12:11 AM   #4
الشاعر مثنى محمد نوري
::شـاعر قدير ::


الصورة الرمزية الشاعر مثنى محمد نوري
الشاعر مثنى محمد نوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 785
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 12-16-2017 (10:55 PM)
 المشاركات : 103 [ + ]
 التقييم :  2510
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 12-16-2017 10:55 PM
افتراضي رد: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..




القراءة ، غذاء الروح

فمن كانت لدية مكتبة

زار كل الاقطار والامصار


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-30-2017, 12:09 PM   #5
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجروح الأحباب مشاهدة المشاركة
موضوع جميل وهادف وقيم
اشكرك يا صديقي على حضورك
ومتابعتك وقراءتك

تحياتي


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 09-30-2017, 12:10 PM   #6
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: القارئ بين السرد والنص والاستيعاب ..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر مثنى محمد نوري مشاهدة المشاركة

القراءة ، غذاء الروح

فمن كانت لدية مكتبة

زار كل الاقطار والامصار

نعم صدقت
اشكرك اساذي الفاضل على هذا الحضور والمتابعة

تحية


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:03 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO