شجرة الاعجاب13معجبون

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 02-20-2018, 12:07 AM
سَهّال
:: كاتب/روائي ::
سَهّال غير متواجد حالياً
اوسمتي
قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2140 يوم
 أخر زيارة : 01-21-2019 (11:47 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم : 21396
 معدل التقييم : سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة سَهّال لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 01-21-2019 11:47 PM
افتراضي بكاء كيميائي





واعترفت العرافة الكبرى بينهن أنه لم يعد للحزن هيكله المزعوم، وإنما بقيّ البكاء يتمايل ويزاور عن كهوف أعينهم يمينًا وشمالاً وشوقهم باسطٌ دموعه بالعميق.
بكاء العين والقلب حالتان لا يصفهما إلا الراسخون في الحزن، والاحتياج. وجع الدموع يطوي عقيدته في أجسادنا كقماش قديم اعتدنا على التحافه مذ أن افترضنا عدم مجيء أحد أولئك الذين يرطّبون أجفاننا، ويجعلونَ لنا قيمةً عندهم، ورغبة في مصافحة الحياة، وإيمانًا جديدًا في ارتداء العطاء، ومسح أملاح أعيننا.
* * *
في أمم مضت، وتواريخ سابقة من الزمن اعتقد خلالها البشر أنّ البكاء محلول قاتل، وكائن سائل لا يفكر إلا في ذاته ومسار سقوطه، وانحداراته وتغيير ملامح النساء،والأطفال، والشيوخ. كائن لا يحترم مشاعر الآخرين أمام الغرباء عن دموعهم، وأنه ليس لديه وقت معلن للتوقف، ولا موعد مفاجئ للبدء. كائن كيميائي، وسائل لزج شفاف هُلاميّ همجي لا يعبأ بجلسات السرطان، ولا يحترم "حُقن" اللقاح التي تلد من رحم الأبرار داخلنا، ولا يشعر بالمآتم ومجالس العزاء.
* * *
قرأت رؤية الأمم السابقة عن كائن البكاء ثم اعتصمت بالله حين فرغت من الذين عاتبوني على البكاء، وتساءلت ربي بخشوع المتضرعين بعيون مصبوبة، وأهداب تضاجع البرد، والندى، وتتصالح مع أنفاس الفجر الأولى.
رحت أتمدد في محراب الخشوع مستعيدا أمّة قلبي، وسكّان ذاكرة عمري الفائت والحاضر .. استحضرهم اسمًا، وصفة، وقدرًا أغاثني بهم عندما أجدبت روحي، وتمحّصتُ بذنوب اليأس من قلوب البشر. رحت أتضرّع إلى ربي زاهدًا من الدنيا بعدهم. والشوق يحملني إليهم ويحملهم على مناطق لساني وروحي متضرعًا: ربي إني إليك من الراجعين، اجمعني بهم دون بكاء ولا أنين، واجمعهم بي غير خزايا ولا محرومين.
ربي إنك تعلم كم تعلقت بمن في نفسي،ونبضي، وقلبي: وها أنا ذا أرجوك يا إلهي أكثر مما يرجوك عاشق لم يكن مشروط عليه أن يعشق، ويتألم، بل واجب عليه أن يصرف الكثير من خشوعه إليك بدلاً من أن يصرف خشوعه في إيلاج وإخراج لسانه ليرطّبها بذكر عشيقته، أو محبوبته منشغلاً بذلك عن قوافل التسبيح والتهليل بك، والنظر إلى ملكوتك العظيم. ربي أعطيتني من الحنين إليهم أكثر مما أعطيتهم إليّ، ورضيتُ بهذا الفراق الأصعب، ولكنهم لم يجيئوا حتى هذه اللحظة، أفلا أبكي عليهم!؟ أليس من العدل أن أرسمهم أو أستعين برسام يحضرهم لي على هيئة لوحات دامعة ثم أطيل البكاء حنينا إليهم؟ ألا يستحقون هذا الكم الهائل من التصدّع الجسدي، والاستحضارات الفكرية التي لا تنتهي؟.
اللهم أنت أعلم بما نتبّعه في مشاعرنا، وما نقيّده لمن أنزلتهم علينا، أو وضعتهم أمامنا وجهًا لوجه دون أن نكتشف أشكالهم العكسية، والرجعية، والغيبية. رضينا بأقواتنا من هذه القلوب البشرية ولم نعترض في سبيل معرفة هل هؤلاء يحبوننا كما نحبهم؟ وهل ياربي يحملوننا كما نحملهم؟ هل يمارسون اختزاننا، وحفرنا فوق صدورهم إحدى نقوشاتهم اليومية كما نفعل؟ هل حاولوا ولو لمرةٍ واحدةٍ رسمنا كما نرسمهم؟!.
مرضنا بهم، أزعجنا غيابهم، احترقنا بالذكرى لأجلهم، ونعلم أننا سنصاب بالغم والحزن، وكثير من الهموم إذا علمنا أن مكروهًا أصابهم .. أهكذا حظوظنا منهم، وكل حالاتنا معهم وبعدهم؟!.
أتساءل يا إلهي كيف بهم إذا علموا بأنّ قدر (غيابهم) أحاط بنا ومزّق أهدابنا من بعدهم .. أكانوا من الباحثين عنّا والمتلهفين علينا؟ وكيف بهم إن علموا أننا احتجنا لهذا البكاء إكراما لهم، وإحسانًا إلى حياتهم، ورغبةً في التضحية لأجلهم، ولأجل أن يسقفون بيوتهم بغيرنا.
... والآن وبعد هذا الإدمان القاتل على جلسات البكاء الكيميائي أسألك ياربي بأن تخلّصنا من سرطانهم المؤلم، وإن كان السرطان هو الحب، أو العشق، فليس هناك كائنٌ لا ينجب الدموع تعبيرًا عن حالته.
علينا أن نسجن أحلامنا في الغياب، أو نتكئ على منسأة البكاء لننال بركات التضحية ونتركهم يختارون دروبًا لا تؤدي إلينا. علينا أن نغتسل بهذا الكائن الكيميائي، ولينظر كل منّا وهو يغتسل بكاءًا على من أحب إلى بصره فهذا لن يبطل البكاء مطقًا .. وإن كانت دموعه مثل زبد البحر ...






الموضوع الأصلي: بكاء كيميائي | الكاتب: سَهّال | المصدر: أوتار أدبية





f;hx ;dldhzd




 توقيع : سَهّال

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-20-2018, 07:00 AM   #2
حنانْ ال شمريْ
:: عُنجهية نُون ::
تفاحة محرّمة:: مُتمرغة بالسكر../


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-13-2018 (08:26 AM)
 المشاركات : 8,102 [ + ]
 التقييم :  14345
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة أنا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ../
قدسيتي توجب القنوت ::
لوني المفضل : Aliceblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 07-13-2018 08:26 AM
افتراضي رد: بكاء كيميائي





مآزلنا نهذبْ الـ آهـ
ف ينسكبْ من قواريرْ الوجع انيقاً
نتبع نهج التماهي والفرحْ وهلة عذاب
ب الذات غصه ي عزيزي
والحرفْ ترياق
ال جابر ../
على ارصفه الانتظار
ورد يبكي وً شارع يئن دهرا
منذ عهد النوى وهو لم يخون
وعد النحيب
تالله انْ تآتأة ساعه الفراق تشهد

بكم سيستأنس المكان ../
و
و
أشرقت من قباب نوركم الأتم::
ومضات الفرح رغم زيفها
يكأني أعتلي منابر الجمال
ب حرفكمَ وانتشي
ال جابر ::

لابرء من حرفك وكله ترياقْ وصل
::


 
سَهّالمعجبون بهذا !.
 توقيع : حنانْ ال شمريْ



حنانْ تفاحه محرمه
ل حواء كلهـ ن نون ول حنانْ نون مقدسه../
لِ الأوغاد :: أرتقوا قليلا فقامة مجدي
لاتنحنيـ كي تصل قاع فكركم .! ../


لاأحلل نقل أي حرف من حروفي
وتبت يد المرتزقة ::

http://www.otr2.com/vb/go.php?g=eol5aixrx0x


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-20-2018, 08:02 AM   #3
Abo Marwan
عازف منفرد


الصورة الرمزية Abo Marwan
Abo Marwan غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 813
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : 02-23-2018 (10:32 AM)
 المشاركات : 298 [ + ]
 التقييم :  1610
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 02-23-2018 10:32 AM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



سابكي، لان اعرف لما ابكي
سابكي،لاني لا اعرف من سيكبي،
بكيت عند المي،ابتسامه لمن ياتي
اجبرت بالابتسامه. والدمع من يجبره،ليبكي
سبحان من اجرى الدمع. لا تحكمه نفسك اتدري،
اتدري ان الدمع،رحمه...


 
سَهّالمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-20-2018, 01:48 PM   #4
فادي سلامة
لحن جديد


الصورة الرمزية فادي سلامة
فادي سلامة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 868
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 02-20-2018 (01:49 PM)
 المشاركات : 15 [ + ]
 التقييم :  1010
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 02-20-2018 01:49 PM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



كنت جوهرة
تزين عرشي،
ومنذ رحلت
غابت عن سمائي
شمسي
وها أنا أجمع
ألواح نعشي
وأدعوكِ لمأتمي
ألا تحضرين؟


 
سَهّالمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-20-2018, 04:54 PM   #5
::سَمَر::
عازف منفرد


الصورة الرمزية ::سَمَر::
::سَمَر:: غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-15-2018 (10:31 AM)
 المشاركات : 1,174 [ + ]
 التقييم :  20625
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-15-2018 10:31 AM
افتراضي رد: بكاء كيميائي







أشك أن هناك قلباً يشعر و لم تعرف عينيه البكاء ،،
دعنا من أولئك الأقوياء ،، المتحجرين ،، تماثيل شهوة البقاء ،،
أما نحن ،،
نحن الذين تذوّبنا اللهفة و تعرّينا كلمة خاشعة ثم تعيد تشكيلنا الدموع ،،
نحن الذين اقترفنا فضيلة العشق قبل بلوغ نشوة اللقاء ،،
و بأصابع الخيال اختلقنا للصدق ملامح لنقول له : هيت لك خذني و طهّرني من خطيئة الظن بك ،، آمنت أنك لا ثاني لك ،،
ثم بكيت ،
و عندما نبكي ،، في خلوة ،، هو اعتراف كسهم ذو شعب يمزّق قربة الأسرار ،،
فيُراق شهد الشعور منسكبا على فوضى الوحدة و الظلام ،،
تسيل الخبايا التي أدركناها مع أول زقزقة لعصافير الحب ، قبل أن يصبح العشق شجرة ،،
ألّا شيء يدوم ،، لكنها كلها أحزان مؤجلة ،، دموع عتيقة في صدر أصابه احتقان الفراق بالضعف ،،
حتى الحجب التي تستّرنا بها عن خوفنا من قدر آت لا محالة ،، أصابها داء الترقق ،، فلم تعد تكبت حرارة الفقد
عن البكاء ،، لا تسأل امرأة
بل فتش عنه في عين رجل صبور ،،
عين عاشق مهزوم ، عين أب مكلوم ، عين فتى ضائع ،،
أما نحن ،،
حتى شعرَنا المقصّف يُبكينا !
//
//
//
لا تفهمني بشكل صحيح يا سهال ، إبداعك يجلب التعب و يثير حفيظة ظلّي الصامت .


 
سَهّالمعجبون بهذا !.
 توقيع : ::سَمَر::

ِِزمنٌ ولّى ،،
عليَّ و عليهِ الرحمة !


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-08-2018, 03:18 AM   #6
سَهّال
:: كاتب/روائي ::


الصورة الرمزية سَهّال
سَهّال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 01-21-2019 (11:47 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم :  21396
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-21-2019 11:47 PM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



حنان آل شمري

بعزوف يكبر ليلاً ونحن فرادى وبضمير يوله بصدق تتوالد العبارات فينا، تتقاسم كل شيء مع اللهفة دموعنا. تصبح أميالنا الطويلة رزمة من الأملاح، نصطدم بها، ونتأذى دون أدنى يأسٍ منّا. هناك حفلة تنكر دائمًا للفرح يأتينا فجأةً فيها ويذهب خلسة.

أنا سعيد جدًا بحروفك هذه ..

تحياتي


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-08-2018, 03:23 AM   #7
سَهّال
:: كاتب/روائي ::


الصورة الرمزية سَهّال
سَهّال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 01-21-2019 (11:47 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم :  21396
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-21-2019 11:47 PM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abo Marwan مشاهدة المشاركة
سابكي، لان اعرف لما ابكي
سابكي،لاني لا اعرف من سيكبي،
بكيت عند المي،ابتسامه لمن ياتي
اجبرت بالابتسامه. والدمع من يجبره،ليبكي
سبحان من اجرى الدمع. لا تحكمه نفسك اتدري،
اتدري ان الدمع،رحمه...



في حضرة هذه الرحمة نكون يائسين إلا من انقطاعه. ضجر يكبر، وآخر ينتظر دوره في الطريق الخلفي لضحكاتنا.
نحن أمام حرائق لا تنتهي أبدًا. حين تشتعل أعيننا لنعلم جيدًا أنّ في صدورنا ألغام قابلة للانفجار ثم الاشتعال لمدةٍ غير معلومة. لهذا نحن حين نبكي نبكي بكاءًا مُعقّدًا، بصراخٍ صامت.

حضور مملوء بالعذوبة والرونق.

تحياتي


 
منتصر عبد اللهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-08-2018, 03:27 AM   #8
سَهّال
:: كاتب/روائي ::


الصورة الرمزية سَهّال
سَهّال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 01-21-2019 (11:47 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم :  21396
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-21-2019 11:47 PM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فادي سلامة مشاهدة المشاركة
كنت جوهرة
تزين عرشي،
ومنذ رحلت
غابت عن سمائي
شمسي
وها أنا أجمع
ألواح نعشي
وأدعوكِ لمأتمي
ألا تحضرين؟

جميعهم يغادرون. حتى نحن جميعنا نغادر. نقتات على لهيب الذكريات. نتصيّد ونتحين الفرح وكأننا نسترقه لا كأنه حاجة من ضرورياتنا وحقوقنا. ثمة فرصة تجيء لنبكي فيها بمقدار ما يكفي لردم فراغات القباحة التي رسمها الحزن على ملامحنا. وحين نحصل على هذه الفرصة يقتلنا الأنين، وتصرعنا اللحظات النهائية لتفطِم ما تبقى داخلنا من أمل.

شكرًا لهذا الحضور المثري.


 
منتصر عبد اللهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-08-2018, 03:37 AM   #9
سَهّال
:: كاتب/روائي ::


الصورة الرمزية سَهّال
سَهّال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 229
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 01-21-2019 (11:47 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم :  21396
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-21-2019 11:47 PM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ::سَمَر:: مشاهدة المشاركة




أشك أن هناك قلباً يشعر و لم تعرف عينيه البكاء ،،
دعنا من أولئك الأقوياء ،، المتحجرين ،، تماثيل شهوة البقاء ،،
أما نحن ،،
نحن الذين تذوّبنا اللهفة و تعرّينا كلمة خاشعة ثم تعيد تشكيلنا الدموع ،،
نحن الذين اقترفنا فضيلة العشق قبل بلوغ نشوة اللقاء ،،
و بأصابع الخيال اختلقنا للصدق ملامح لنقول له : هيت لك خذني و طهّرني من خطيئة الظن بك ،، آمنت أنك لا ثاني لك ،،
ثم بكيت ،
و عندما نبكي ،، في خلوة ،، هو اعتراف كسهم ذو شعب يمزّق قربة الأسرار ،،
فيُراق شهد الشعور منسكبا على فوضى الوحدة و الظلام ،،
تسيل الخبايا التي أدركناها مع أول زقزقة لعصافير الحب ، قبل أن يصبح العشق شجرة ،،
ألّا شيء يدوم ،، لكنها كلها أحزان مؤجلة ،، دموع عتيقة في صدر أصابه احتقان الفراق بالضعف ،،
حتى الحجب التي تستّرنا بها عن خوفنا من قدر آت لا محالة ،، أصابها داء الترقق ،، فلم تعد تكبت حرارة الفقد
عن البكاء ،، لا تسأل امرأة
بل فتش عنه في عين رجل صبور ،،
عين عاشق مهزوم ، عين أب مكلوم ، عين فتى ضائع ،،
أما نحن ،،
حتى شعرَنا المقصّف يُبكينا !
//
//
//
لا تفهمني بشكل صحيح يا سهال ، إبداعك يجلب التعب و يثير حفيظة ظلّي الصامت .


الكاتبة المبدعة سمر:
سأستوعب ما أستطيعه ولو كان جمال هذا الحرف البلاغي هنا يجمل بنا أن نكتب له ما يليق به.

:

إني على موقع اللحظة اليتيمة أقف، على نقطة التقاطع أنادي بأعلى صوتي.. كلهم تركوني ومضوا. لا أحد يستوعب أنني أملك حجم هائل من الصدى، وأختزن الكثير من الأمنيات مثلهم. كانوا يظنون كلهم أنني عاجز عن الدفاع عن فرحي، عن أمسياتي الحالمة، عن سروري اليتيم. كلهم أفرغوا قناعاتهم حولي، وانتظروني في المؤخرة، في الطريق الملتوي مثل العنق. وحين أتيت أودعهم لم أجدهم، لم أجد غيري في طريق من سراب.

مثل هذه الملامح الجزِعة تطوي البعد الخفي في نفوسنا، توقظ الحقيقة الحاضرة والعابثة دومًا. نحن ذوي مشاعر رغم ما يتجمع ويتجمهر حولنا من عاهات، وآلام. ننتصر للإيمان الذي داخلنا. نتورط في مشاعرنا ونأبى إلا أن نقيمها بأكملها .. لهذا نحن نتأذى بصدقنا، وإخلاصنا، وتفانينا.

حضور حرفك أستاذتي سمر مبهج ومطير، وعميق في بلاغته وفلسفته الرائعة.


تحياتي


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 03-14-2018, 10:36 PM   #10
رذاذ عطر
روح مخمليه ..!


الصورة الرمزية رذاذ عطر
رذاذ عطر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 469
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 02-20-2019 (12:51 AM)
 المشاركات : 5,716 [ + ]
 التقييم :  38540
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
آخر تواجد: 02-20-2019 12:51 AM
افتراضي رد: بكاء كيميائي



.


.



اذا كان الكيميائي السلاح القاتل لـ أدق خلايا تلك المشاعر..فـ أهلا به

أتعبتنا الذكرى ونجبرت اغصان الحنين

لنبتر بقاياهم من شريان ووريد بـ عقاقير الاكتفاء بـ الذات

رغم ضعف مناعة قلوبنا منهم وتساقط دموعنا ..سـ نشفى منهم

لنبترهم من حياتنا ولنستعيد عافية اجسادنا


غياب افضل من وجود لا نشعر بـ الاهتمام فيه




سهال..


شل ساق القلم أمام حرفك البديع


صور وتشبيهات غاية الروعه تنساب للمعنى


منفرد انت ياسيد الحرف بهذا الجمال


أحسنت .. ولـ أنفاسك ..









.


 
سَهّالمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:23 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO