شجرة الاعجاب33معجبون

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 02-22-2018, 03:08 AM
نُوميديا
عازف منفرد
نُوميديا غير متواجد حالياً
Algeria    
اوسمتي
شدو مقدس  دندنة وتر  قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 972
 تاريخ التسجيل : Jan 2018
 فترة الأقامة : 470 يوم
 أخر زيارة : 09-22-2018 (01:07 AM)
 المشاركات : 482 [ + ]
 التقييم : 8319
 معدل التقييم : نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة نُوميديا لديك سمعه واسعه ومرموقة
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 09-22-2018 01:07 AM
43 سُمر الحَكاياَ '



سُمر الحَكاياَ


شَرسة بعض الشيء ؛'
لَكنني أكتم أنفاس الشَّراسة بِلثمةٍ تشبهُ حمرةَ الغروب !!


سَأُحدثكَ اللّيلة عن زلةِ قدمٍ عابرة و وَحشة نبتَت بينَ ظِلالها وعودٌ ينزفُ ودادهاَ قسوة سَأُحدثكَ و أخضبُ سجيتي بالنسيان لِتنسيني أقداري فيكَ الحِبر والشوق والأمان سَأحدثكَ وأُخبركَ كيفَ أتألم وأغرق في تسَاؤلات عميقة وعقيمة تَشُقنيِّ نصفين ولاَ أعرف أين المنتهى .. ؟ سأخبركَ أنيِّ حينَ أبكي زِنزاَنتي لاَ تواري عورة دمعيِ ، أمسك بقضبانها علِّي أكسر للهوى فِنجان لَكِنني في منتصف ريقي أموت عطشا وتُفقأ عين الصّبرِ فيَّ .. !!
لاَ تندهش حينَ أحدثكَ عن تغريدِ العنادل على المآذن رغم عشوائيات الرصاص.. وَ لاَ لِساعد استعارته فدائية من حبيبٍ سقط شهيدا تلوحُ به باسمة الثّغرِ شاهقةً لم يستطيعوا تدنيسها
سَأحدثكَ ولا حُجةَ لكَ بعد الآن و قد زَرَعَنا الصَّمت ألغامًا سَرِيعة الإنفجار على ذاتها بتهمة قولٍ تسكته الأعذار ، كم مرة حاولت أن أنطق مالم تنطقه الحرب بين الكلمات وكيفَ يَبتزني شهيق الأبجدية ولا أستطيع لَفظهاَ ، ليتكَ تعلمُ كيفَ يسرقني مِنّيِ لِيتشتت الوطن بين أصابعي فَلاَ أجد غيرَ الصمت ملاذاً لعجزيِ في ضمته الهادئة لِكتفيِ المغتربة من بلبلٍ غرد ذات مساء مقتحما خلواتي ونقر نَقرته على شرفاتِ الروح ، لم يكن يعلمُ أَنّ نٍعمة التّحليق لم تُكتب بعد على جناحيَّ الصغيرين وإلاّ لكنتُ رافقته
سأحدثكَ عن هذا اليتم الذيِ استبدَّ بيِ ونصبَ خيامه بين عيني
فغرقت كلُ حورياتيِ في شجون
سَأُحدِثكَ وانصت لهذاَ العزف فوقتما قررت أن تشحنَ نبالكَ بالهجرِ قررت لَجمَ سطوتك بعبثية مباغتةً دُون قَيدٍ يُكسر ، تلكَ خاصتيِّ فيكَ أحفظها وأموت على سلالم التيه فيها ، أعاندُ الوَقت كلَّما غَادرت ذاتي مُمتحنة جمرا متوقدا يشتهي من طَلعتكَ نوراً مُنسَكبًا ولاَ يفوتنيِ أن أخبركَ أنّيِ طبيعية جدا ، أشبهُ غيمة منتبهة ، منطقية في فواصلها أنصاف حلول وَ مجنونة إن شِئتَ دون إحداث فوضى بعض الشيء
ثائرة في بوحيِ و لستُ أدريِ هل أخنقتكَ ثورتي !!
وكلانا يشهد هذا المساء أنّ السفر في أعماقك بَقِية احتجازٍ لوقت لاحق
لم يكن صمتكَ يعزف إلا أغنية للخلود أينعت بين نوتاتها شهقات الحنين
مسمياتها قطافٌ من قلبي المضطجعِ على ضفاف نهر مواعيده تحيكهاَ دقائقٌ عميقة الإنطواء ..
كنت أنفذ أوامره (♡) فَحسب وكنت أتسلقكَ رويدا رويدا بِقصاصة لم تكن أشدُ من مدٍ سَاقَ يخت الأمنيات ، فوق شِعابٍ أهدتني وميضاً لأعتنقَ لحظةَ ابتهاجٍ في حدود كان اسمك فيها شاهقا جداً علي
فقط لا تقل إن الصمت سجية الهاربِ من قضمة توعرت فيها المفاهيم
عيناكَ وماَ حوت ، رحلةٌ أخرى فيِ دميِ كَوشمٍ صرخت قواه:دثروني بمضغة مخاضها سفر منكَ و إِليكَ
سَأحدثكَ يا سُمر الحكايا و بهجتيِ المغمورة بالشجن يا عين اللظى بين مفارق روحي سأحدثكَ و أفدني بعين تمتشق وجودك أيها الأسمر بين كلِ انعكاساتي أيها المعتكفُ في خلجاتيِ أيها المتصوف بين كتاباتي أيها المبتهل كلما أضاءَ القنديل رحلة زهده في محرابي سأحدثكَ قبلَ أَن يصمت بين الكَلماتِ شاغلي وَ يَكتسيِ هذا الوجه بعض كآبة و ترتطم بين هفواته أشلائيِ و تستفيق ذاكرة وجعٍ حول موقده تشعبت زلات قلبي جمراً
وهذهِ هنيهة عانقت حديثيِ إليكَ و أوقفتني حيث يكون للمعنىَ ألف وجهة فَأنا لا أمتطي في ممشايَ إِليكَ إلا روحا كَبَّرت بين جلابيبها حتمية ومصير وهذا عمريِ كورقة أزفهُ لذاك المشيب ..
كغصن ينبتُ فيه الحب المأخوذ زلفى
كَسفرٍ تمدد عَلى طوُل الطريق تيممت بوصلته بقُطبِ الجَوارح
كلُغة عفرت ثغرها قبلة الغربة وتسربلت من بين شفاهها آخر شهقة وقيد ..

الآن وقد أنهيت الحديث سيطيبُ ليِ الموت حتى لا تحتفل بي نوارس الظل وتغادرني على أكتاف حلم


؛
؛
؛


قالَ :
المَوت يا وردتيِ
جرعةٌ أَخيرة لَم تَستعر وجهها من أحد
وشحوب المطر الناسك بين أكفان الرجاء ..رحلة توجها ألم..
وما نحن إلا فتات صلصال أقام حفلته التنكرية على طبقٍ مِن وجع..











اللحظة بتوقيت النبض
الهارب
نوميديا بَن يحي
الموضوع الأصلي: سُمر الحَكاياَ ' | الكاتب: نُوميديا | المصدر: أوتار أدبية





sElv hgpQ;hdhQ '




 توقيع : نُوميديا


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-22-2018, 06:34 AM   #2
حنانْ ال شمريْ
:: عُنجهية نُون ::
تفاحة محرّمة:: مُتمرغة بالسكر../


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-13-2018 (08:26 AM)
 المشاركات : 8,102 [ + ]
 التقييم :  14345
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة أنا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ../
قدسيتي توجب القنوت ::
لوني المفضل : Aliceblue
التدوينات: 1
آخر تواجد: 07-13-2018 08:26 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



سَ أحدثك عن حلمِ ابى التحقيق
ومازلت اهندمه وازبرجه كل مسافة صد
علني التقيه بعدن القرب توارى عن المستحيل وقال هيت لكِ
::
وس احدثك عن وجهي المذعور ال فر هاربا من شتات الايام
من طرس الحروب ال اقيمت بين نبضاتي
من شهداء اطفال شوقي هنيهة حاجة وصمتك مدقع
ثم لاتحدثني عن مواسم الجدب عن مطر لم يأتي باستسقاء
وكنت بمعيتك اثمممة ك قصائد الجاهلية المتعرية من بعض الشمائل
الا انهم تلقفوها وبقيت انت بعيدا وتعرف انك المعنى ،


كفيالق الروم هزمت ابجدية الثناء هنا
استحق هبة السماء ::


 
 توقيع : حنانْ ال شمريْ



حنانْ تفاحه محرمه
ل حواء كلهـ ن نون ول حنانْ نون مقدسه../
لِ الأوغاد :: أرتقوا قليلا فقامة مجدي
لاتنحنيـ كي تصل قاع فكركم .! ../


لاأحلل نقل أي حرف من حروفي
وتبت يد المرتزقة ::

http://www.otr2.com/vb/go.php?g=eol5aixrx0x


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-22-2018, 09:52 AM   #3
قنوت
عازف منفرد
غيمة


الصورة الرمزية قنوت
قنوت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 784
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 01-27-2019 (03:45 AM)
 المشاركات : 1,178 [ + ]
 التقييم :  3015
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 01-27-2019 03:45 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



همسات عسجدية
بنكهةالاشواق
وكلمات حب مفعمة جماال..


 
نُوميديامعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-23-2018, 08:59 AM   #4
معآند الجرح
عازف منفرد


الصورة الرمزية معآند الجرح
معآند الجرح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 643
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 03-21-2018 (11:09 AM)
 المشاركات : 71 [ + ]
 التقييم :  1328
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 03-21-2018 11:09 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



اجمل حكاياواروعها بقلم النوميديآ
سمر بلا حدود حين تكتب النوميديآ
كل الود والتقدير
..


 
نُوميديامعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-23-2018, 01:32 PM   #5
ميرا
لحن جديد


الصورة الرمزية ميرا
ميرا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1007
 تاريخ التسجيل :  Feb 2018
 أخر زيارة : 03-09-2018 (09:58 PM)
 المشاركات : 11 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Antiquewhite
آخر تواجد: 03-09-2018 09:58 PM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



حلـمٌ بـِهمسـاتِ الـذكريـات
سلـمَ هذا الـبوح


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-24-2018, 08:06 AM   #6
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : اليوم (03:09 PM)
 المشاركات : 2,493 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: اليوم 03:09 PM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '




.

اقتباس:
سَأُحدثكَ اللّيلة عن زلةِ قدمٍ عابرة و وَحشة نبتَت بينَ ظِلالها وعودٌ ينزفُ ودادهاَ قسوة
بين الأمل والألم نهايات مفتوحة ، ووحدكِ من قصصتِ شريط البدايات ،
وبين الضجر والصمت حلم شارد وأنتِ قطفتِيه !..

.

.

هي أحاديث أتت كـ لوحة سرياليّة مُدّهشة ، من فُسيفِساء الكلِمات ، لونتها مشاعر رسامة ماهرة ،
اعتلت صروح الإبداع ،حين فرطّت كُل أكسجّة الأحاديث ، بألم مصور في قُصاصات فنيّة مُبدعة ،
مُذّيلة بتوقيع " نوميديا " ..





 
 توقيع : منتصر عبد الله




رد مع اقتباس
غير مقروء 02-25-2018, 04:53 AM   #7
الوتيــن ~
:: الأوركسترا ::
أُنثى تشرين


الصورة الرمزية الوتيــن ~
الوتيــن ~ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 832
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : 04-14-2019 (04:40 AM)
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم :  11647
لوني المفضل : Mediumauqamarine
آخر تواجد: 04-14-2019 04:40 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '






هوّني ، هوّني علينا يا نوميديا
قد أدمت جراحُك أطواق الورد وأفنت البساتينُ جفافاً
وجعٌ قاصم قد نشب في قميصَ مرقدكِ وكنا نحنُ من نشاهد
بالله يانومييا مانحنُ فاعلون إن كتبنا وألفنا هذه المواساة ؟
من نحنُ إذا ما كانت أيادينا تكفكفُ هذا النزف الذي يجرحُ نُدفَ الغيمات ؟
فتهطلينَ بوابلٍ من معاناة .
لأن الله خلقَ الإنسانَ ضعيفاً ، من شوكةٍ يشاكها دوّى صارخاً منها
يالله !
كيفَ بمن ربطَ روحه بك وإقترب وأصبح كالظل ثمّ يحجبُ كل شيءعنا بالمرحلة الأخيرة من الحزن
بالصمت الخالد الذي أضحى سيدا مُتسيداً واقفاً كجلاد ،
رُدي الغبار الذي تلبسَك وأغلقي الباب الذي جعلتهِ موارباً
رُدي أنفاسُك وكل الشهيق والزفير الذي خرج تلقاءَ ما ندب
رُدي إليكِ روحكِ فلا يستحق الوقوف خلفَ أو حتّى أمام من يقذفكِ في دائرة ثمّ يتخلّى
إخلعيكِ بكلتا يديكِ بشراسة وإنهضي ، فالحياةُ مُتسعٌ لا يضيق .

مع كامل الحب لكِ .




 
 توقيع : الوتيــن ~


،
في إنتظارِ الشمس ، تَعلّم أن تنضُج في الجَليد ..



رد مع اقتباس
غير مقروء 02-25-2018, 01:59 PM   #8
وطن
حرفٌ فقَد ظِله


الصورة الرمزية وطن
وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 07-19-2018 (10:54 AM)
 المشاركات : 2,088 [ + ]
 التقييم :  10924
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Cadetblue
التدوينات: 4
آخر تواجد: 07-19-2018 10:54 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نُوميديا مشاهدة المشاركة



شَرسة بعض الشيء ؛'
لَكنني أكتم أنفاس الشَّراسة بِلثمةٍ تشبهُ حمرةَ الغروب !!


سَأُحدثكَ اللّيلة عن زلةِ قدمٍ عابرة و وَحشة نبتَت بينَ ظِلالها وعودٌ ينزفُ ودادهاَ قسوة سَأُحدثكَ و أخضبُ سجيتي بالنسيان لِتنسيني أقداري فيكَ الحِبر والشوق والأمان سَأحدثكَ وأُخبركَ كيفَ أتألم وأغرق في تسَاؤلات عميقة وعقيمة تَشُقنيِّ نصفين ولاَ أعرف أين المنتهى .. ؟ سأخبركَ أنيِّ حينَ أبكي زِنزاَنتي لاَ تواري عورة دمعيِ ، أمسك بقضبانها علِّي أكسر للهوى فِنجان لَكِنني في منتصف ريقي أموت عطشا وتُفقأ عين الصّبرِ فيَّ .. !!
لاَ تندهش حينَ أحدثكَ عن تغريدِ العنادل على المآذن رغم عشوائيات الرصاص.. وَ لاَ لِساعد استعارته فدائية من حبيبٍ سقط شهيدا تلوحُ به باسمة الثّغرِ شاهقةً لم يستطيعوا تدنيسها
سَأحدثكَ ولا حُجةَ لكَ بعد الآن و قد زَرَعَنا الصَّمت ألغامًا سَرِيعة الإنفجار على ذاتها بتهمة قولٍ تسكته الأعذار ، كم مرة حاولت أن أنطق مالم تنطقه الحرب بين الكلمات وكيفَ يَبتزني شهيق الأبجدية ولا أستطيع لَفظهاَ ، ليتكَ تعلمُ كيفَ يسرقني مِنّيِ لِيتشتت الوطن بين أصابعي فَلاَ أجد غيرَ الصمت ملاذاً لعجزيِ في ضمته الهادئة لِكتفيِ المغتربة من بلبلٍ غرد ذات مساء مقتحما خلواتي ونقر نَقرته على شرفاتِ الروح ، لم يكن يعلمُ أَنّ نٍعمة التّحليق لم تُكتب بعد على جناحيَّ الصغيرين وإلاّ لكنتُ رافقته
سأحدثكَ عن هذا اليتم الذيِ استبدَّ بيِ ونصبَ خيامه بين عيني
فغرقت كلُ حورياتيِ في شجون
سَأُحدِثكَ وانصت لهذاَ العزف فوقتما قررت أن تشحنَ نبالكَ بالهجرِ قررت لَجمَ سطوتك بعبثية مباغتةً دُون قَيدٍ يُكسر ، تلكَ خاصتيِّ فيكَ أحفظها وأموت على سلالم التيه فيها ، أعاندُ الوَقت كلَّما غَادرت ذاتي مُمتحنة جمرا متوقدا يشتهي من طَلعتكَ نوراً مُنسَكبًا ولاَ يفوتنيِ أن أخبركَ أنّيِ طبيعية جدا ، أشبهُ غيمة منتبهة ، منطقية في فواصلها أنصاف حلول وَ مجنونة إن شِئتَ دون إحداث فوضى بعض الشيء
ثائرة في بوحيِ و لستُ أدريِ هل أخنقتكَ ثورتي !!
وكلانا يشهد هذا المساء أنّ السفر في أعماقك بَقِية احتجازٍ لوقت لاحق
لم يكن صمتكَ يعزف إلا أغنية للخلود أينعت بين نوتاتها شهقات الحنين
مسمياتها قطافٌ من قلبي المضطجعِ على ضفاف نهر مواعيده تحيكهاَ دقائقٌ عميقة الإنطواء ..
كنت أنفذ أوامره (♡) فَحسب وكنت أتسلقكَ رويدا رويدا بِقصاصة لم تكن أشدُ من مدٍ سَاقَ يخت الأمنيات ، فوق شِعابٍ أهدتني وميضاً لأعتنقَ لحظةَ ابتهاجٍ في حدود كان اسمك فيها شاهقا جداً علي
فقط لا تقل إن الصمت سجية الهاربِ من قضمة توعرت فيها المفاهيم
عيناكَ وماَ حوت ، رحلةٌ أخرى فيِ دميِ كَوشمٍ صرخت قواه:دثروني بمضغة مخاضها سفر منكَ و إِليكَ
سَأحدثكَ يا سُمر الحكايا و بهجتيِ المغمورة بالشجن يا عين اللظى بين مفارق روحي سأحدثكَ و أفدني بعين تمتشق وجودك أيها الأسمر بين كلِ انعكاساتي أيها المعتكفُ في خلجاتيِ أيها المتصوف بين كتاباتي أيها المبتهل كلما أضاءَ القنديل رحلة زهده في محرابي سأحدثكَ قبلَ أَن يصمت بين الكَلماتِ شاغلي وَ يَكتسيِ هذا الوجه بعض كآبة و ترتطم بين هفواته أشلائيِ و تستفيق ذاكرة وجعٍ حول موقده تشعبت زلات قلبي جمراً
وهذهِ هنيهة عانقت حديثيِ إليكَ و أوقفتني حيث يكون للمعنىَ ألف وجهة فَأنا لا أمتطي في ممشايَ إِليكَ إلا روحا كَبَّرت بين جلابيبها حتمية ومصير وهذا عمريِ كورقة أزفهُ لذاك المشيب ..
كغصن ينبتُ فيه الحب المأخوذ زلفى
كَسفرٍ تمدد عَلى طوُل الطريق تيممت بوصلته بقُطبِ الجَوارح
كلُغة عفرت ثغرها قبلة الغربة وتسربلت من بين شفاهها آخر شهقة وقيد ..

الآن وقد أنهيت الحديث سيطيبُ ليِ الموت حتى لا تحتفل بي نوارس الظل وتغادرني على أكتاف حلم


؛
؛
؛


قالَ :
المَوت يا وردتيِ
جرعةٌ أَخيرة لَم تَستعر وجهها من أحد
وشحوب المطر الناسك بين أكفان الرجاء ..رحلة توجها ألم..
وما نحن إلا فتات صلصال أقام حفلته التنكرية على طبقٍ مِن وجع..




اللحظة بتوقيت النبض
الهارب
نوميديا بَن يحي
إنه الوجع الذي لا بد منه، إنه الحاجة للشعور بالهزيمة المبطنة بالحنين، إنه شعور الإنكسار لحظة احتياج
احتياج من غادرونا بلا استئذان، رحلوا بلا مقدمات، وحملت رياحهم أعذار لا تسمن ولا تغني من رماد الوَصل.
نعم، هكذا هي الأمنيات حين تتحقق، فإن عاثت بالقلب سعادةً تقتله كالأرملة السوداء بلا رحمة، وتجعله فُتاةً للحنين
والألام والأمنيات التي تنسجها ليالي الاحتياج وأنوثةٌ مكسورة اللحظة والشعور.

إليه، كل اللحظة الحميمية في الانتظار والاشتياق، ولا يكفي ربما الاحتياج واللهفة تطلب المزيد.

نوميديا
لهذه المشاعر انحني اجلالاً وإكبار
ولهذا النص كل التحايا

جميلٌ بوحكِ

تحياتي


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-27-2018, 01:19 PM   #9
نُوميديا
عازف منفرد


الصورة الرمزية نُوميديا
نُوميديا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 972
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-22-2018 (01:07 AM)
 المشاركات : 482 [ + ]
 التقييم :  8319
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 09-22-2018 01:07 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنانْ ال شمريْ مشاهدة المشاركة
سَ أحدثك عن حلمِ ابى التحقيق
ومازلت اهندمه وازبرجه كل مسافة صد
علني التقيه بعدن القرب توارى عن المستحيل وقال هيت لكِ
::
وس احدثك عن وجهي المذعور ال فر هاربا من شتات الايام
من طرس الحروب ال اقيمت بين نبضاتي
من شهداء اطفال شوقي هنيهة حاجة وصمتك مدقع
ثم لاتحدثني عن مواسم الجدب عن مطر لم يأتي باستسقاء
وكنت بمعيتك اثمممة ك قصائد الجاهلية المتعرية من بعض الشمائل
الا انهم تلقفوها وبقيت انت بعيدا وتعرف انك المعنى ،


كفيالق الروم هزمت ابجدية الثناء هنا
استحق هبة السماء ::


ورفيقة كأنتِ يا حَنان ،
تهدي الجوارح والمحابر إلى سواء السبيل ..!
وتهدي كُل خطوةٌ قنديلآ
يُضيئ جُل المسافات البعيدة ..!

::

أبجديتك عميقة جداً جداً





ترافقكِ أينما كنتِ


 


رد مع اقتباس
غير مقروء 02-28-2018, 12:38 AM   #10
نُوميديا
عازف منفرد


الصورة الرمزية نُوميديا
نُوميديا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 972
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-22-2018 (01:07 AM)
 المشاركات : 482 [ + ]
 التقييم :  8319
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 09-22-2018 01:07 AM
افتراضي رد: سُمر الحَكاياَ '



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قنوت مشاهدة المشاركة
همسات عسجدية
بنكهةالاشواق
وكلمات حب مفعمة جماال..


ممتنة لتواجدكِ البهي
يا قنوت

تحياتي




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:07 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Search Engine Optimization by vBSEO