إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
غير مقروء 11-30-2018, 10:49 AM
مُنـ ير
عازف منفرد
مُنـ ير غير متواجد حالياً
اوسمتي
قداسة نون 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 779
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 880 يوم
 أخر زيارة : 03-29-2019 (04:28 PM)
 المشاركات : 64 [ + ]
 التقييم : 669
 معدل التقييم : مُنـ ير انت رائع بما وصلته مُنـ ير انت رائع بما وصلته مُنـ ير انت رائع بما وصلته مُنـ ير انت رائع بما وصلته مُنـ ير انت رائع بما وصلته مُنـ ير انت رائع بما وصلته
بيانات اضافيه [ + ]
آخر تواجد: 03-29-2019 04:28 PM
افتراضي لـ ذكرى رحيلها!



لـ ذكرى رحيلها!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
..
كتبتْ : استثنيك من هذه الرتابة ، و من الشتيت الذي يخوض فيها الجوار . فوضى عارمة تغرق كل احتمالية الجميع ، و أنا الطافية الوحيدة فوق هذا العريم ، و طوق نجاتي توبيخ كل صراخ الإغاثة بإهمالها . لأعترك نضالاً مع قوى تقسم بالله إلحاقي بالشتيت .أنتصر عليها و لكنها تهزمني بالتحايل . أعاندها ، أثور عليها ، و أتصادم معها لأبلغ ذروة نسقي المؤمل ، حتى يأخذني يومي إلى الهزيع ، حيث الصمت في غاية الوحشة ، حيث يتكوم في أقصاي كـ شيء متأكد من ذاته . يشبه ما يتورم داخلي ، ليزعج سبات الكتابة ، لتستيقظ نشطة بالعاطفة ، و متخمة بالحنين لأكتب لك ، و أراك استثناء من بين هذه الرتابة ، و لذلك أستودعك المرارة و الضنى . أستودعك وحدة الليل و السهر . أستودعك البوح و الكتابة . و ملامة الاعتذار و الأسف .



.
.
كتبتْ : أنت لا تعرفني ، و أي صورة رسمتها عني / لي ، تأكد بأنها لن تشبهني ، و تأكد بأني لن أعرفها . أنت تخلط بين وجهي و وجهك ، فلا تشاهد في المرآة نفسك و تتصورني . تصورك يقيناً هي حقيقتك و يميناً ! . فلا تقيس حياة الآخرين بمقياس حياتك ، فملعقة الذهب الباهظة التي ولدت و هي في فمك ، هي كثيراً أرخص من لسعة جوع في بطن محتاج جائع ، فلا تتحدث عن الجوع و أنت متخم بالشبع . فـ أعلم أنه ليست كل ملعقة ذهب هي ثروة مال ، فهي تأتي أحياناً كـ صحة ، كـ تدين ، كـ خُلق ، كـ سعادة ، و كأشياء كثيرة أخرى . فـ امسك عني تشاؤمك ، و حذار أن ينسكب على تفاؤلي ، فلا تقرأ طالعي و تتحدث عن الظلام ، فهذا الظلام لا يناسب أضواء مزاجي . فأنا سأترك لله خمسة أطفال و ترف أموال و آمال كثيرة لم تتحقق ، و سأذهب إليه خالية إلا منه كما جميعنا !
.
.




كتبتْ : " أنتِ مدعوه لـقاعة محشوة بالكراسي الفارغة . كل شيء على حاله المرير . الخواء الجشع يجترع ملء الناس برشفة و يتبعها برشفة ، و الوحدة المشتهاة تنفرد بالذات ، ليصبح العالم من بعدك قاعة محشوة بالكراسي الفارغة " . هذا ما كتبته أنت لي ، فتعال لأقطف نغماتك بلا إقصاء مريح . تعال لأهجو من أجلك مفترقات الغياب بنبذة خالية من العراك .سيجيئ القدر من أجلي ، و سينتهى دوري ! ، و سينتثر فوق أرصفتي الرحيل ، ثم ستجيئني حنيناً ، حتى أصبح على مقربة من نسيان ، كما أبينا و أمنا لو تذكر ، فهل أصبح العالم من حولنا قاعة محشوة بالكراسي الفارغة ، أبداً لن يكون ، و أبداً لن يخيب ظني فيك ، أنت رائع ، وحدهم اللطفاء سيعرفون حقيقتك ، و سيفرحون عندما يقتحمون حياتك .

.
.


كتبتْ : من السماء عيناي ستشاهدك ، من السماء عيناي ستراقبك . أعرف كما أنك تعرف بأني بعد عدة أيام لن أكون كسابق العهد أقف بجوارك ، و حينها لن أملك لك شيء كما كنت في سابقي لك أملك . لأنك ستكون وحدك ، و ستفتقدني كما اني سأفتقدك . و أين لعلي سأتنزه بحزنك في هذه الليلة ؟ . و أنا لم أقيس ثخانة الحزن الذي تحمله كما اليوم . العزاء لفقدي و أنا لا عزاء لي يخفف ثقل فقدك . فأرجوك الزم نظرتك حدها التي تصلني بشفقة توجعني ، و كذلك سألزم مرضي المحموم بالتردي ، و صدقني ستنتهي أصابعنا و نحن نعد ألآمها . و لكنني ســ أفرح ، طالما فرحي سيربك الحزن فيك ، فمن السماء عيناي ستراقبك فأرجوك اهتم بنفسك ، و من السماء عيناي ستشاهدك فـأرجوك افرح !

.
.


..
كتبتْ :
حبيبي ربي ،
خذني إليك ، و لا تُحزن أحبابي من بعدي .
حبيبي ربي ،
خذني إليك ، و أطفالي ، يا إلهي أطفالي ،
أسعدهم ، أحفظهم ، و اغفر لي .
..

الموضوع الأصلي: لـ ذكرى رحيلها! | الكاتب: مُنـ ير | المصدر: أوتار أدبية





gJ `;vn vpdgih!





رد مع اقتباس
غير مقروء 11-30-2018, 12:58 PM   #2
نقاء الياسمين
يا نيوتن أنا سر الجاذبية
نقاء الياسمين


الصورة الرمزية نقاء الياسمين
نقاء الياسمين متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1071
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 10-17-2019 (07:39 PM)
 المشاركات : 266 [ + ]
 التقييم :  654
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Snow
التدوينات: 2
آخر تواجد: 10-17-2019 07:39 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



ألحان الفقد وحدها هي الغائصة في مرارة الذكريات
تجلت كتابتك ترثي حال الفاقد
كما رثت حال العالم
ذكرى رحيلها طبعت آثارا
في زوايا عقلك
رغم التشتت رغم قوة الحنين
رغم الصمت الذي يعبث بأحشاء قلبك
إلا أن الجميل في أنك ستنظر إلى السماء
تنظر إليها إلى عينيها الجميلتين وهي تنظر إليك
كما وعدتك لتزهر ورود الفرح في مروج قلبك
.......
منير
أظن بأنني أسهبت في الكلام لكنني أحببت
أن تعلم ما شعرت به وأنا أقرأ كلماتك الزاخرة بالمشاعر
الجميلة التعبير
لروحك الفرح


 
 توقيع : نقاء الياسمين

المتنبي:
سيلُ الكآبةِ موصولٌ بأوردتي
وأنهرُ الحزنِ تجري في شراييني


رد مع اقتباس
غير مقروء 12-11-2018, 07:03 PM   #3
مُنـ ير
عازف منفرد


الصورة الرمزية مُنـ ير
مُنـ ير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 779
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : 03-29-2019 (04:28 PM)
 المشاركات : 64 [ + ]
 التقييم :  669
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 03-29-2019 04:28 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



..
خارج النافذة عالم مازال بخير .
خارج النافذة شمس تشرق كل يوم لتطمئن طيبين النوايا.
هي فقط دراما الحياة يا طيبة.
دعواتي المتواترة لـ نقاءك





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نقاء الياسمين مشاهدة المشاركة
ألحان الفقد وحدها هي الغائصة في مرارة الذكريات
تجلت كتابتك ترثي حال الفاقد
كما رثت حال العالم
ذكرى رحيلها طبعت آثارا
في زوايا عقلك
رغم التشتت رغم قوة الحنين
رغم الصمت الذي يعبث بأحشاء قلبك
إلا أن الجميل في أنك ستنظر إلى السماء
تنظر إليها إلى عينيها الجميلتين وهي تنظر إليك
كما وعدتك لتزهر ورود الفرح في مروج قلبك
.......
منير
أظن بأنني أسهبت في الكلام لكنني أحببت
أن تعلم ما شعرت به وأنا أقرأ كلماتك الزاخرة بالمشاعر
الجميلة التعبير
لروحك الفرح


 

رد مع اقتباس
غير مقروء 12-12-2018, 12:13 PM   #4
منتصر عبد الله


الصورة الرمزية منتصر عبد الله
منتصر عبد الله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 10-17-2019 (02:53 PM)
 المشاركات : 2,500 [ + ]
 التقييم :  17463
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-17-2019 02:53 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



.

.

اقتباس:
حيث الصمت في غاية الوحشة ، حيث يتكوم في أقصاي كـ شيء متأكد من ذاته .
يشبه ما يتورم داخلي ، ليزعج سبات الكتابة ، لتستيقظ نشطة بالعاطفة ،
و متخمة بالحنين لأكتب لك ، و أراك استثناء من بين هذه الرتابة ...

أتراه الحرف يضيق عنّا ، كما تضيق ملابسنا كُلّما كبرنا عنها ؟!..
أبحث عنهم في أول حرفٍ طائش ، وأكسر لٍجام الصمت في مواجهة الكلمات ،
ربما صادفت في تعّرُجات عُزلة ، عناويننا الضائعة !..


اقتباس:
فلا تتحدث عن الجوع و أنت متخم بالشبع . فـ أعلم أنه ليست كل ملعقة ذهب هي ثروة مال ، فهي تأتي أحياناً كـ صحة ، كـ تدين ، كـ خُلق ، كـ سعادة ، و كأشياء كثيرة أخرى . فـ امسك عني تشاؤمك ، و حذار أن ينسكب على تفاؤلي ، فلا تقرأ طالعي و تتحدث عن الظلام ، فهذا الظلام لا يناسب أضواء مزاجي . فأنا سأترك لله خمسة أطفال و ترف أموال و آمال كثيرة لم تتحقق ، و سأذهب إليه خالية إلا منه كما جميعنا !

ما أروعها من لحظة تجليّ صوفيّة ، فـ حين تُسجن الذّات ، تتجرّد منها كُل الحواس ،
وهنا صفعّة تحاول أن تيقظ الحواس النائمة فينا ، والعبور فيها يُشبه العِبور على مقبرّة !..


اقتباس:
كتبتْ : " أنتِ مدعوه لـقاعة محشوة بالكراسي الفارغة . كل شيء على حاله المرير . الخواء الجشع يجترع ملء الناس برشفة و يتبعها برشفة ، و الوحدة المشتهاة تنفرد بالذات ، ليصبح العالم من بعدك قاعة محشوة بالكراسي الفارغة "

لا تأتِ فـ الغيّاب مُكتّمل العددّ ، والقاعة فارغة إلا من جمهور الذّكريات !..


اقتباس:
و أنا لم أقيس ثخانة الحزن الذي تحمله كما اليوم . العزاء لفقدي و أنا لا عزاء لي يخفف ثقل فقدك . فأرجوك الزم نظرتك حدها التي تصلني بشفقة توجعني ، و كذلك سألزم مرضي المحموم بالتردي ، و صدقني ستنتهي أصابعنا و نحن نعد ألآمها . و لكنني ســ أفرح ، طالما فرحي سيربك الحزن فيك ، فمن السماء عيناي ستراقبك فأرجوك اهتم بنفسك ، و من السماء عيناي ستشاهدك فـأرجوك افرح !

أنا لم أبكيكِ بعد ، كُنت أفكر كيف أكتب لكِ صرختي ،
ودمعتي تصفعني بغضب ..؟!





 
 توقيع : منتصر عبد الله




رد مع اقتباس
غير مقروء 12-18-2018, 11:31 AM   #5
مُنـ ير
عازف منفرد


الصورة الرمزية مُنـ ير
مُنـ ير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 779
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : 03-29-2019 (04:28 PM)
 المشاركات : 64 [ + ]
 التقييم :  669
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 03-29-2019 04:28 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتصر عبد الله مشاهدة المشاركة
.

.




أتراه الحرف يضيق عنّا ، كما تضيق ملابسنا كُلّما كبرنا عنها ؟!..
أبحث عنهم في أول حرفٍ طائش ، وأكسر لٍجام الصمت في مواجهة الكلمات ،
ربما صادفت في تعّرُجات عُزلة ، عناويننا الضائعة !..





ما أروعها من لحظة تجليّ صوفيّة ، فـ حين تُسجن الذّات ، تتجرّد منها كُل الحواس ،
وهنا صفعّة تحاول أن تيقظ الحواس النائمة فينا ، والعبور فيها يُشبه العِبور على مقبرّة !..





لا تأتِ فـ الغيّاب مُكتّمل العددّ ، والقاعة فارغة إلا من جمهور الذّكريات !..





أنا لم أبكيكِ بعد ، كُنت أفكر كيف أكتب لكِ صرختي ،
ودمعتي تصفعني بغضب ..؟!




..


أيها المفعم بالكلمات، ها أنت تتوغل متنزهاً في غابة مشعثه بالانهزامات ، ترتب هندام شجيراتها المبعثرة ، و تنقش حرفك الأول على كل جذع ، لتطير وردة بلون دمي في اتجاه الله ......... امتنان بحجم غيمة ماطرة منتصر.


 

رد مع اقتباس
غير مقروء 01-09-2019, 11:11 AM   #6
سَناء آل مُحمد
عازف منفرد
سِبتُمبريّة


الصورة الرمزية سَناء آل مُحمد
سَناء آل مُحمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 10-10-2019 (08:04 PM)
 المشاركات : 2,636 [ + ]
 التقييم :  24071
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 10-10-2019 08:04 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



.


.

وأنتَ تقولُ الرحيل : طمأنتُ قلبي أنّ اللقاء قريب فالرحيل يعقبهُ عناقُ ذكرى ،
لقاءُ اشتياق
وَتغزوهُ وحشةُ الأحاديث ، نلك الاحاديث التي كانت فيما مضى ، ابتسامةً خاطفة ،
نظرةً هادئة ،
أو ضجيجَ ألمٍ ، هذا الألم الذي كان شبيهاً برؤيةِ الغد ، حيثُ كنا نخافُ الرحيل ونخشى الغياب ،
وهاقد اتى الرحيل و أتت معهُ كلّ مشاعر الوحدة والألم الذي لا يُبارح مضاجعَ الذكريات ،
رحيلٌ هادئٌ بعثرَ فينا كلَّ مُرتبٍ ،
وذكرى صاخبة لملمتْ فينا كلّ اشتياق مُبعثر ،

،

كيفَ لنا النسيان والذكريات تتربصُ بكلّ مكان ،

للرحيل أصواتٌ تكسرُ عظامَ الصبر ..
.
.
لكَ


 
 توقيع : سَناء آل مُحمد


إذا كنت تعتقد أن الحرية هي أن تفعل ماتريد،
كيفما تشاء، ومتى ترغب،
فراجع مفهوم الفوضى.

..... رشاد حسين ....



رد مع اقتباس
غير مقروء 02-09-2019, 01:12 AM   #7
مُنـ ير
عازف منفرد


الصورة الرمزية مُنـ ير
مُنـ ير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 779
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : 03-29-2019 (04:28 PM)
 المشاركات : 64 [ + ]
 التقييم :  669
لوني المفضل : Cadetblue
آخر تواجد: 03-29-2019 04:28 PM
افتراضي رد: لـ ذكرى رحيلها!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سَناء آل مُحمد مشاهدة المشاركة
.


.

وأنتَ تقولُ الرحيل : طمأنتُ قلبي أنّ اللقاء قريب فالرحيل يعقبهُ عناقُ ذكرى ،
لقاءُ اشتياق
وَتغزوهُ وحشةُ الأحاديث ، نلك الاحاديث التي كانت فيما مضى ، ابتسامةً خاطفة ،
نظرةً هادئة ،
أو ضجيجَ ألمٍ ، هذا الألم الذي كان شبيهاً برؤيةِ الغد ، حيثُ كنا نخافُ الرحيل ونخشى الغياب ،
وهاقد اتى الرحيل و أتت معهُ كلّ مشاعر الوحدة والألم الذي لا يُبارح مضاجعَ الذكريات ،
رحيلٌ هادئٌ بعثرَ فينا كلَّ مُرتبٍ ،
وذكرى صاخبة لملمتْ فينا كلّ اشتياق مُبعثر ،

،

كيفَ لنا النسيان والذكريات تتربصُ بكلّ مكان ،

للرحيل أصواتٌ تكسرُ عظامَ الصبر ..
.
.
لكَ

كل طُرق الرحيل عنه
ليس إلا سفر يعود بك إليه.

متأزمة علاقتنا مع الذاكرة،
عاطفية حد الثمالة، و لـ لنخاع،
و لن تتحرر للعدائية!

فـ تعالي أيتها الذاكرة،
تعالي لنتقاتل هذا اليوم،
فـ غداً لن تكون هناك كراهية كافية لـ قتالك!
..
و لأنه أنتِ،
كما أنتِ، و لن تتغير لتكون شيء آخر!
سناء




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:17 PM.

أقسام المنتدى

.•. ترنيمة وتر .•. | ♠ ..| شـَدُو مُقَدّسْ .• | .•. شواطـئ لازورديـة .•. | ♠ ..| ضجة وتـر .• | ♠ ..| ترآنيم أوتارنآ .• |

♠ ..| أصداح الحق .• | ♠ ..| ثـقـافـات الـعالـم حيث تريد .• | ♠ ..| كونشورتات .• | .•. أوتَار الأدَب والشِعْر والقِصَة .•. | ♠ ..| وتـر موزون / مجدول .• | ♠ ..| كاريزما وتر .• | ♠ ..| لحن هادئ ♫ .• | ♠ ..| أهزوجـة نونْ .• | •.•.•. ع ـــآلـم حــــواء .•.•.• | ♠ ..| للجمال أناقة وحكاية وردية .• | ♠ ..| الديكورات وتأثيث المنزل .• | ♠ ..| العيادات الطبية .• | ♠ ..| الطب البديل .• | ♠ ..| ذوق ورائحة طهي وأنـاء ممتلئ .• | ♠ ..| الدايت فـود .• | .•. أوتار زاهية .•. | ♠ ..| معزوفة الضـوء .• | ♠ ..| نوتـة مٌزبرجة للتصاميم .• | ♠ ..| الـفن السـابـع .• | ♠ ..| يُوتيُوب أوتَار .• | •.•.•. أضـواء تـقـنيـة .•.•.• | ♠ ..| أسْرار تِقْنيَة البرْمجَة .• | ♠ ..| تـكـنـو أثـيـر .• | ♠ ..| حَمـامٌ زاجِـل .• | ♠ ..| لكل مشكلة حل .• | ♠ ..| أوتــار معــطوبة .• | ♠ ..| قسم ارشيف التعديلات .• | •.•.•. الأقسام الرياضية .•.•.• | ♠ ..| نقطة الهدف الرياضية .• | ♠ ..| توب جير .• | ♠ ..| إيقاع مختلف ♫ .• | ♠ ..| أفنَان المُوزايِيك .• | ♠ ..| متجر التسوق .• | ♠ ..| وَتَر مَشْدُود .• | ♠ ..| لَحن شاعِر |.. ♠ | ♠ ..| الخيْمة الرمضَانِيَة .• | ♠ ..| مَجلّة أوتار أدبِيَة .• | | ارشيف اداري .• | ♠ ..| أجَراسْ زَائِر .• | ♠ ..| أصداح وتـر .• | ♠ ..| آذان صاغية .• | ♠ ..| خلفَ الكوآليس .• | ♠ ..|ألحَـان خالِدة .•. | ♠ ..| نُوتة ألوان ~ وَ صُورَة .. | مسـرح الذائقة(للمنقول) | مزاميـر داوود♪ (أرشيف) | ♠ ..| صولة كتاب ( مكتبة الأوتار ) .• | ♠ ..| دَوراتْ فُنُون التَصامِيم .• | :: ورشة تصاميم المنتدى :: |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010